المغرب اليوم  - تقديم ترجمة كتابي المغرب المجهول والكلام السامي في فاس

تقديم ترجمة كتابي "المغرب المجهول" و"الكلام السامي" في فاس

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - تقديم ترجمة كتابي

فاس - و.م.ع

تم مؤخرا بفاس تنظيم حفل تقديم إصدارين جديدين هما ترجمة لكتابي (المغرب المجهول/ اكتشاف جبالة) للباحث الفرنسي أوغست مولييراس الذي ترجمه الباحث عز الدين الخطابي، و(الكلام السامي) لجان كوهين الذي قام بترجمته وتقديمه الباحث محمد الوالي . فرع فاس في إطار أنشطته الثقافية التي تروم تفعيل حركية الفعل الثقافي بالعاصمة العلمية والتعريف بمختلف تمظهرات هذه الحركية، العديد من الأكاديميين والباحثين والمهتمين بالشأن الثقافي. وتميز هذا اللقاء، الذي قدم له الباحث إدريس كثير، بتقديم قراءات لهذين المؤلفين وهما ترجمة لعملين رائدين في حقلين معرفيين مختلفين هما الشعر المعاصر من خلال كتاب (الكلام السامي) لمؤلفه جان كوهين والإثنوغرافيا من خلال كتاب (المغرب المجهول / اكتشاف جبالة) للفرنسي أوغست مولييراس . ويبحث كتاب (الكلام السامي) لجان كوهين، أحد علماء الشعر المعاصرين، آليات ومرتكزات الشعر المعاصر عبر مجال الانفعال وبعيدا عن النظرية البنيوية التي تبناها العديد من النقاد. والكتاب، برأي المتدخلين في هذا اللقاء الذي احتضنته مديرية الثقافة بفاس ، محاولة لاختراق التصور المغلق للتنظير البنيوي في الشعر وجعله منفتحا على مجال الانفعال الذي يشكل أحد مكونات القول الشعري المعاصر. وحسب ورقة تقديمية للمشرفين على هذا اللقاء، فإن كتاب (الكلام السامي) يعيد من خلال البحث الرصين الاعتبار للنظرية الرومانسية حين كان الشعر شديد الانصياع لتعاليم القلب لا العقل على اعتبار أن الشعر عند كوهين هو تعبير وجداني في حين أن النثر هو تعبير مفهومي وهما يعبران معا عن جوهر الإنسان باعتباره عقلا وقلبا. أما كتاب (المغرب المجهول / اكتشاف جبالة)، الذي لم ينفلت من السمة السوسيولوجية رغم ارتكازه على مفاهيم ونظريات الإثنوغرافيا ، فهو عمل إثنوغرافي صدر سنة 1985 بوهران، تميزه الصرامة العلمية رغم أن صاحبه لم يطأ أرض الريف بل إن الطالب القبايلي محمد بن الطيب هو الذي صاغ كل تلك المعلومات حول ريافة وجبالة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تقديم ترجمة كتابي المغرب المجهول والكلام السامي في فاس  المغرب اليوم  - تقديم ترجمة كتابي المغرب المجهول والكلام السامي في فاس



 المغرب اليوم  -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء وتنتقد الثقافة الأميركية

واشنطن - رولا عيسى
سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بـ"الأحجار الكريمة"، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين. وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال كيف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - تقديم ترجمة كتابي المغرب المجهول والكلام السامي في فاس  المغرب اليوم  - تقديم ترجمة كتابي المغرب المجهول والكلام السامي في فاس



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib