المغرب اليوم  - قانون الدنيا الساخر يلفت النظر إلى العديد من المشاهد اليومية

"قانون الدنيا الساخر" يلفت النظر إلى العديد من المشاهد اليومية

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  -

القاهرة - بنا

يصدر قريبًا عن دار روعة للنشر والتوزيع في مصر ، ديوان جديد بعنوان "قانون الدنيا الساخر" للشاعر نبيل عبد الحميد، ويشارك بمعرض القاهرة للكتاب في دورته المقبلة . الديوان يضم مجموعة من القصائد العاميّة ذات المفردات البسيطة القريبة من مسامع العامة، وتداعب ذكريات الماضي، والحنين للأصدقاء، والأماكن والذكريات الملتصقة بجدار الذاكرة. وتلفت القصائد نظر القارئ إلى "مشاهد يومية نتعرض لها جميعاً، وقد لا يعطى بعضنا لها بالاً، حيث تتناول مختلف الموضوعات بكلمات منظومة في قالب موسيقى بسيط قريب من الآذان متناغم مع نبضات المشاعر المختلجة داخلنا" . وتعتبر قصيدة "قانون الدنيا الساخر" مثالاً حيّاً على الترجمة المختلفة للمشاهد الحياتية التي قد تجعلك تنتبه لتفاسير جديدة في مواقف حياتك اليومية، حيث يقول الشاعر فيها : "لما قُعاد القهوة بيحلَى وسط الشِلة فـ آخر اليوم.. زي ما ريحة الأكل تِشِدَك آخر ساعة فـ وقت الصوم.. حتى النوم مبيحلوّش غير في الآخر" أول لما بتيجي تقوم يبقى قانون الدُنيا الساخِر إن حلاوة الحاجة أواخر .. لمّا الحاجة بتبدأ عادى مبتحلوّش غير في الآخر .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - قانون الدنيا الساخر يلفت النظر إلى العديد من المشاهد اليومية  المغرب اليوم  - قانون الدنيا الساخر يلفت النظر إلى العديد من المشاهد اليومية



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - قانون الدنيا الساخر يلفت النظر إلى العديد من المشاهد اليومية  المغرب اليوم  - قانون الدنيا الساخر يلفت النظر إلى العديد من المشاهد اليومية



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib