المغرب اليوم  - كتاب يحتوي على ذكريات التشيكي جاروسلاف سكاسيل في المغرب

كتاب يحتوي على ذكريات التشيكي جاروسلاف سكاسيل في المغرب

 المغرب اليوم  -

 المغرب اليوم  - كتاب يحتوي على ذكريات التشيكي جاروسلاف سكاسيل في المغرب

ستعرف مدينة يسنيك (شمال شرق جمهورية التشيك)، يوم الثلاثاء القادم، تنظيم محاضرة للكاتب جاروسلاف سكاسيل، حول كتابه "المغرب بعيون جيولوجي". ويقدم جاروسلاف سكاسيل الذي عاش في المغرب ما بين 1980 و1990، كخبير في الجيولوجيا، يشتغل مع مكتب الأبحاث والمساهمات المعدنية في جبال الأطلس، لكتاب يحكي مغرب الثمانينات (قبل أكثر من 20 سنة)، وحياة أسرة من أصل أوروبي في هذا البلد الشمال أفريقي، الذي يتوفر على جبال فريدة من نوعها، غنية في مجال البحث الجيولوجي. وقد دعا منظما هذا اللقاء، إدارة الأرشيف التابعة لمدينة يسنيك ودار النشر "رولا"، الجمهور التشيكي إلى الحضور بكثافة للمساهمة في مناقشة ما سيرد في المحاضرة. ويشتمل الكتاب على ذكريات ومعارف متراكمة خلال 10 سنوات التي قضاها الكاتب في المغرب يمارس مهنته كخبير في الجيولوجيا. ويعمد الكاتب سكاسيل، الذي يعد من بين الجيولوجيين التشيك الأوائل الذين تبنتهم مدينة يسنيك كمواطن شرف، في كتابه، إلى تسطير ليس فقط معرفته بالوسط الطبيعي والجيولوجي والمعدني ولكن أيضا معرفته بحياة الشعب المغربي وتاريخه وعاداته وتقاليده. وقد أعلن الكاتب أن الأمر لا يتعلق هنا بكتابة رواية مغامرة أو كتاب أسفار، بقدر ما يتعلق بذكريات عاشها في هذا البلد الأفريقي مع أسرته ما بين 1980 و1990. ولد جاروسلاف سكاسيل في 19 يونيو 1928 بزدانيس في سلوفاكيا، وحصل على الدكتوراه من كلية العلوم الطبيعية في برنو، مقدما سنة 1951 أطروحة حول إشكالية الودائع التعدينية. وبحلوله بالمغرب، لم يكتف بالبحث الجيولوجي عن النحاس الخام والفضة في الأطلس الكبير والصغير، ولكن أيضا عمل على تكوين جيل من الجيولوجيين والمهندسين المغاربة المتخصصين في المعادن.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب يحتوي على ذكريات التشيكي جاروسلاف سكاسيل في المغرب  المغرب اليوم  - كتاب يحتوي على ذكريات التشيكي جاروسلاف سكاسيل في المغرب



 المغرب اليوم  -

ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

تألق كامبل بفستان أسود في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس - مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 المغرب اليوم  - كتاب يحتوي على ذكريات التشيكي جاروسلاف سكاسيل في المغرب  المغرب اليوم  - كتاب يحتوي على ذكريات التشيكي جاروسلاف سكاسيل في المغرب



GMT 04:14 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

وليد علي يحصل على الدكتوراه في "التطرف العالمي"
 المغرب اليوم  - وليد علي  يحصل على الدكتوراه في
 المغرب اليوم  -
 المغرب اليوم  -
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib