المغرب اليوم - رواية ليلى لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة

رواية "ليلى" لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رواية

دمشق - سانا

رواية "ليلى" للكاتبة سوسن رضوان عمل أدبي يرصد واقعاً اجتماعياً صعباً من خلال سيرة حياة امرأة مناضلة عانت الكثير من الآلام والأحزان وحققت في النهاية آمالها بالتصميم والارادة حيث حاولت الكاتبة عكس صورة ما لشريحة من نساء المجتمع السوري بأسلوب سردي صادق تميز بالإثارة والتشويق. في الرواية تدفع وطأة الغربة والسفر بطلة الرواية ليلى للتخلي عن أجمل حلم وهو تقديم امتحان الثانوية وذلك من أجل أن تحتفظ بجنينها الذي يهدده سفر العودة إلى الوطن بالسقوط فآثرت الاحتفاظ به وأرجأت العودة. وتجعل الكاتبة حب الوطن أسمى من كل شيء وأهم ما يعيش من أجله الإنسان فتحرك الحبكة وترفع مستوى التشويق عندما تعود ليلى لتضع حملها في سورية بين أهلها وأهل زوجها وتجعل من البيئة الاجتماعية حالة إنسانية جميلة ترفل بالمحبة والعلاقات الإيجابية كما تجعل روابط أسلوبها السردي متماسكا حتى تحافظ على توازن موضوعها وتجعله بعيداً عن الاستطراد وتحميه من الأفكار التي يمكن أن تخلخل بنية الرواية وتعابيرها. تطرح الكاتبة في روايتها قضية تضحية الأم بكل شيء حتى بمستقبلها من أجل رعاية أولادها الأربعة وزرع القيم النبيلة في نفوسهم حتى تصنع منهم أبناءً تعتز بهم ويفخر بهم الوطن فراحت تتحقق أمانيها وطموحاتها وترى أولادها يكبرون كما تتمنى لهم برغم ما تتحمله من أجل أن تجعل حياتهم ومستقبلهم على قدر آمالها وأحلامها. وترى رضوان أن المرأة إذا حافظت على أسرارها وشاءت لطموحاتها أن تتحقق مهما طال الزمن فلا بد لها من الوصول إلى مبتغاها فتصميم ليلى على النجاح جعلها تنال الشهادة الثانوية بعد أن وصل أولادها إلى شاطئ الأمان ومن ثم الشهادة الجامعية أيضاً وبدأت حياة أخرى في مسيرتها النضالية. وتريد الكاتبة من المرأة أن تحافظ على كيانها الأخلاقي والاجتماعي مهما كانت الظروف قاسية فبعد أن فقدت ليلى زوجها قبل أن تكتمل فرحتها وأن تنتهي رسالتهما في أداء واجبهما الزوجي تجاه الأسرة دفعتها يد القدر لتقوم بتربية الأولاد وتتحمل المسؤولية بشرف وأمانة حيث ظلت محافظة على العرض مؤدية واجبها كما كانت البداية وهي تعاني مرارة الوحدة وصعوبة فقدان الشريك الذي أحبته وأنجبت أولادها منه. تمكنت الروائية من الوصول إلى نهاية الحدث بشكل فني متطور فيه البنى الأساسية لعناصر الرواية حيث نهضت بتعابيرها وفق الخط البياني المتصاعد واكسبتها ألفاظاً استعارتها من البيئة الاجتماعية المحيطة إلا أنها أعادت تكوينها في سياق بنيوي آخر يشير إلى حضور الموهبة الأدبية عند الكاتبة. يذكر أن الكتاب من منشورات دار العراب ويقع في 102 صفحة من القطع المتوسط.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - رواية ليلى لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة المغرب اليوم - رواية ليلى لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة



GMT 22:06 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صدور كتاب "الجملة العربية" لظافر كاظم عن دار العين

GMT 22:04 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

وزارة الثقافة المصرية تصدر كتاب "دليل التطريز السيناوى"

GMT 22:03 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

"فؤاد قاعود موال الحرية" أحدث إصدارات "الأعلى للثقافة"

GMT 02:35 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

توقيع "قلادة مردوخ" في مكتبة "ألف" في السويس

GMT 01:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

ندوة لمناقشة رواية "شيطان صغير عابر" لمحسن عبدالعزيز

GMT 12:41 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مناقشة كتاب "أيام من حياتي" سيرة سعد الدين وهبة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب اليوم - رواية ليلى لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة المغرب اليوم - رواية ليلى لسوسن رضوان حكاية امرأة حققت آمالها بالتصميم والإرادة



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تتألق في بدلة بيضاء خلال حفلة خيرية

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 04:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية "سيرلانكا"
المغرب اليوم - خطة كاملة لزيارة أهم وجهات السياحة العالمية

GMT 06:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
المغرب اليوم - أهم أسباب تصميم منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 00:51 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي
المغرب اليوم - رامي رضوان يؤكد أن تقديم توك شو صباحي أسهل من المسائي

GMT 02:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد
المغرب اليوم - إجراء تصويت لإزالة اسم زعيمة ميانمار من غرفة طلاب أكسفورد

GMT 05:49 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض
المغرب اليوم - اختلاف مالي بين ميلانيا وميشال داخل البيت الأبيض

GMT 03:26 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة
المغرب اليوم - دراسة توضّح أنّ الخوف من العناكب موروث منذ الولادة

GMT 01:54 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة "إكس-ترايل" الجديدة
المغرب اليوم - مارتن لاف يُشيد بأداء سيارة

GMT 05:03 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "ليكزس" تطرح شاشة معلومات ترفيهية كبيرة
المغرب اليوم - سيارة

GMT 02:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها
المغرب اليوم - قطر تتجه إلى المزارع لمواجهة المقاطعة العربية لها

GMT 00:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الفنانة دنيا عبد العزيز تكشف أسباب ابتعادها عن السينما

GMT 03:37 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو أنيقة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 06:57 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أناقة ودفء وعصرية للرجال في الشتاء

GMT 01:40 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Bert & May" و "Sofa.com" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 02:42 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالفرشاة غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 02:30 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"آستون مارتن" تقدم شققًا فاخرة على طراز سياراتها

GMT 07:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هواوي تطلق هاتفًا جديدًا يتحدى أبل وسامسونغ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib