أردوغان يحتفظ بثقة أنصاره في اسطنبول وسط قلق بالغ
آخر تحديث GMT 05:41:36
المغرب اليوم -

أردوغان يحتفظ بثقة أنصاره في اسطنبول وسط قلق بالغ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أردوغان يحتفظ بثقة أنصاره في اسطنبول وسط قلق بالغ

أردوغان
اسطنبول - المغرب اليوم

في الشوارع المكتظة والساحات الحافلة بمرتاديها في حي قاسم باشا باسطنبول الذي يشكل معقل الحزب الاسلامي المحافظ الحاكم في تركيا، لا اثر تقريبا للحرب الجارية على بعد اكثر من الف كلم على التمرد الكردي.

لكن السكان، بالرغم من دعمهم المبدئي للغارات الجوية على مواقع حزب العمال الكردستاني، يخشون تصعيدا للعنف.

في هذا الحي الذي نشأ فيه الرئيس رجب طيب اردوغان، تبدو الشوارع والارصفة نظيفة، تشاهد نساء محجبات يرتشفن حول طاولة واحدة مع الرجال في الظل اتقاء للحر القاسي.

لا يمكن رصد اي من طائرات اف-16 التابعة لسلاح الجو التركي في السماء، لكن تبرز كثرة الجنود في حافلات المترو او حول المناطق السياحية. فالانذارات الاخيرة بعبوات مفخخة في اسطنبول، العاصمة الاقتصادية للبلاد، لم تترك أثرا على الحياة اليومية لسكان قاسم باشا.

ويترقب السكان التلفزيون لمتابعة تطورات الحملة العسكرية التي قالت السلطات انها تستهدف جهاديي تنظيم الدولة الاسلامية ومتمردي حزب العمال الكردستاني.

كل من سألناه عشوائيا في شوارع قاسم باشا اكد ثقته الكاملة بـ"طيب"، على ما يسمون الرئيس التركي في هذا الحي.

وقالت امينة المحجبة البالغة 45 عاما والتي رفضت الكشف عن اسم عائلتها "انه يفعل ما في مصلحتنا. ان شاء الله سيصد القتلة".

واكد احمد كوتشوك اوغلو الموظف البالغ 29 عاما "لم تجر هذه الاحداث بسبب طيب"، معتبرا ان تركيا هي مجددا ضحية "مؤامرة تدبرها قوى خارجية".

لم يوضح ما قاله، لكن نظرية "المؤامرة" الدولية التي ترمي الى اقتطاع جزء من اراضي تركيا لمنحه للاكراد شائعة في صفوف انصار حزب العدالة والتنمية الحاكم.

ويعتقد نور الدين اوندير المتقاعد كغيره ان "اردوغان فعل ما كان ينبغي فعله" عبر اصداره الامر بشن غارات جوية على قواعد حزب العمال الكردستاني في شمال العراق.

كما يرى ان المتمردين الاكراد هم الذين بدأوا بالتعدي عندما "قتلوا اشخاصا في اثناء نومهم"، في اشارة الى شرطيين قتلا في مسكنهما في جيلان بينار (جنوب شرق) في 22 تموز/يوليو، في اول هجوم من نوعه تبناه حزب العمال الكردستاني بعد هدنة بين الطرفين استمرت سنوات.

لكن اوندير لا يشاطر بالكامل وجهة نظر السلطة، التي تساوي بين "ارهابيي" حزب العمال الكردستاني وتنظيم الدولة الاسلامية. "بالنسبة الي، الاكراد اخوتنا، حتى لو كان بعضهم في حزب العمال الكردستاني".

كما اعرب عن خشيته من انطلاق دوامة مطولة من العنف، مؤكدا "كنا في سلام، كان ذلك جيدا".

يشاطر هذا القلق محمد كزاك بائع الطماطم بقوله "لم نعد نريد ان نسمع كلاما عن شهداء وقتلى في المعارك"، علما ان المواجهات بين الجيش والتمرد الكردي اسفرت في السنوات الـ30 الاخيرة عن مقتل حوالى 40 الف شخص. وتابع انه في اسطنبول "لا مشاكل بين الاتراك والاكراد".

اما سوزان ارغون البالغة 35 عاما، فهي الوحيدة التي اقرت "انها تعيش في خوف". واوضحت ربة المنزل "لدى ابن في الـ17، كل الوقت انبهه من الذهاب الى اماكن مكتظة". وتابعت "بعون الرئيس، ارجو ان تنتهي كل هذه العمليات العسكرية".

ا ف ب

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أردوغان يحتفظ بثقة أنصاره في اسطنبول وسط قلق بالغ أردوغان يحتفظ بثقة أنصاره في اسطنبول وسط قلق بالغ



GMT 17:56 2021 الإثنين ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سماع دوي انفجارات في مدينتي طرطوس وحمص في سوريا

GMT 13:53 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع
المغرب اليوم - 30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع

GMT 13:59 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي
المغرب اليوم - المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي

GMT 14:15 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة
المغرب اليوم - ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة

GMT 23:41 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر
المغرب اليوم - حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر

GMT 13:47 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA
المغرب اليوم - جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA

GMT 14:29 2021 الأربعاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة بفنادق روما الاقتصادية لتمتع بإقامة مميزة
المغرب اليوم - قائمة بفنادق روما الاقتصادية لتمتع بإقامة مميزة

GMT 13:49 2021 الأربعاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل توضح أناقة الألوان في ديكورات غرف الطعام
المغرب اليوم - تفاصيل توضح أناقة الألوان في ديكورات غرف الطعام

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:08 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديمبلي ومبابي يثيران الخلاف بين نجوم بايرن ميونخ

GMT 10:51 2021 الأربعاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتأهل إلى دور الـ16 من دوري الأبطال

GMT 04:40 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجم باريس سان جيرمان يخطط لتعلم اللغتين العربية والروسية

GMT 04:30 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يستفز العملاق الكولومبي مينا بحركة "مشينة"

GMT 13:03 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مواعيد مباريات المحترفين المغاربة في دوري أبطال أوروبا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib