الاتحاد الدستوري يتبنى منهجا جديدا في الدفاع عن قضية الصحراء  المغربية
آخر تحديث GMT 00:23:35
المغرب اليوم -

الاتحاد الدستوري يتبنى منهجا جديدا في الدفاع عن قضية الصحراء المغربية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الاتحاد الدستوري يتبنى منهجا جديدا في الدفاع عن قضية الصحراء  المغربية

محمد ساجد
الدار البيضاء – المغرب اليوم

استهل محمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري كلمته بعبارة " لا شيء مؤكد، الوضعية لازالت مقلقة" ، في إطار المهمة الوطنية التي شارك فيها والتي ضمت وفدا مغربيا كان قد التحق في وقت سابق بدولة السويد.
وخلال اجتماع المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري، قدم الأمين  نبذة عن تجربته السياسية وعن قلقه الحقيقي فيما يخص قضية الصحراء المغربية.
وبالرجوع إلى مختلف اللقاءات التي عقدها الوفد المغربي، وضح محمد ساجد  أن " تصور الرأي السياسي السويدي  لم يكن في مجل الأمر لصالح أحقية القضية المغربية" . "انه ليس بالضرورة أمرا سياسيا ولكن الشخصيات التي تم لقاؤها  في البرلمان أو الحكومة أو في الأحزاب السياسية تحيل طبيعيا إلى الضغوط الممارسة في هذه القضية من طرف شريحة عريضة من الرأي العام" حسب ما جاء على لسان الأمين العام للاتحاد الدستوري.
 وحسب الأمين العام فإن هذا المعطى يحيل على تغيير في التعاطي مع القضية المغربية؛  " إن الآمر يتعلق بقضية عادلة، وعلينا الدفاع عنها بكل مصداقية عن طريق الكلام الصادق" ،  وفي إشارة منه  إلى   المقاربة الجديدة  قال" يجب أن تُحمل عن طريق السياسيين المغاربة وأيضا فاعلي المجتمع المدني، المنظمات  الاحترافية،  الأوساط الفنية، والثقافية والرياضية، إضافة إلى الصحافة الوطنية. ومن خلال حمولتهم المغربية وأدواتهم في الإقناع فإن هؤلاء السفراء القدامى أو الجدد مطالبون بالتحرك المستعجل سواء في السويد أو في باقي الدول الاسكندنافية بالاتصال بالجمعيات المحلية، الهيئات الشبابية ومتصدري الرأي وأيضا الهيئات الإعلامية لدول الشمال."
وأضاف قائلا " إن ثقافة هذه الدول مختلفة جدا عن ثقافة دول البحر الأبيض المتوسط، إنها ديمقراطيات متجذرة بحيث أن قوة الرأي العام  تستطيع  أن تغير قرارات سياسية بما تحمله من ثقل وأهمية، وخصوصا فيما يتعلق بالسياسات الخارجية" يوضح محمد ساجد،؛ إنها إذا وضعية واضحة وغير مطمئنة عكس ما تم تداوله من قبل وتم شرحه خلال اجتماع المكتب السياسي الأخير للحزب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الدستوري يتبنى منهجا جديدا في الدفاع عن قضية الصحراء  المغربية الاتحاد الدستوري يتبنى منهجا جديدا في الدفاع عن قضية الصحراء  المغربية



GMT 04:39 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

وفاة رئيس البرلمان الأوروبي في مركز لعلاج الأورام

GMT 03:57 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية في العراق

المغْربيَّة سميرة سعيد تخْطف الأنْظار بِإطْلالة عصْريَّة وأنيقة

الرباط - المغرب اليوم

GMT 12:15 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
المغرب اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:00 2022 الجمعة ,07 كانون الثاني / يناير

رونالدو يلتقط أنفاسه بعد الهزيمة الأخيرة

GMT 17:37 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يحقق إنجازًا تاريخيًا بعد هدفه في شباك ميلان

GMT 15:47 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكرر إنجاز أسطورة ليفربول بعد 34 عاما

GMT 10:14 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

مواجهة محتملة بين ريال مدريد وراموس في "الشامبيونس ليغ"

GMT 10:58 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يؤكد أنة نصح مبابي بمغادرة باريس سان جيرمان

GMT 15:41 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

هداف دوري أبطال أوروبا يعادل رقم كريستيانو رونالدو التاريخي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib