الخارجية تشيد بقرار مجلس الأمن الأخير بشأن قضية الصحراء المغربية
آخر تحديث GMT 16:44:06
المغرب اليوم -

"الخارجية" تشيد بقرار مجلس الأمن الأخير بشأن قضية الصحراء المغربية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

وزارة الشؤون الخارجية والتعاون
الدار البيضاء - جميلة عمر

أكدت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون، الأربعاء، أن القرار الجديد بشأن قضية الصحراء المغربية، الذي اعتمده مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بالإجماع، يعزز المكتسبات التي حققها المغرب في مسلسل الوساطة الأممية، ويجدد التأكيد على البعد الإقليمي للنزاع.

وبحسب بيان الوزارة فإنه "بالنسبة إلى هذا القرار رقم 2218، الذي تم اعتماده بالإجماع، يرد مجلس الأمن بشكل واضح على القلاقل والمغالطات التي تروجها، على مدار العام، الأطراف الأخرى بشأن إعادة توجيه محتملة لمسلسل المفاوضات".

وأكد البيان أن هذا القرار يعزز بالفعل المكتسبات التي حققها المغرب في مسلسل الوساطة الأممية، ويجدد التأكيد على البعد الإقليمي للنزاع ويؤكد مقاربة مجلس الأمن بشأن بعدها البشري والإنساني.

ويذكِّر مجلس الأمن بتقديره الكامل "الجهود الجدية وذات المصداقية المبذولة" من قِبل المغرب، من خلال المبادرة المغربية للحكم الذاتي، من أجل المضي قدمًا نحو حل سياسي للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، ويجدد دعوته إلى مفاوضات على أساس "الواقعية وروح التسوية".

كما يكرس قرار مجلس الأمن البعد الإقليمي للنزاع، من خلال دعوة بلدان الجوار، لاسيما الجزائر، إلى التعاون التام بشكل أكبر مع منظمة الأمم المتحدة، وإلى الانخراط بحزم أكبر من أجل وضع حد للمأزق الحالي والمضي قدمًا نحو حل سياسي.

وبشأن البعد البشري والإنساني للنزاع، يدعو القرار الجزائر للعام الثالث على التوالي إلى بذل جهود لتسهيل إحصاء وتسجيل ساكنة مخيمات تندوف، وفقًا لالتزاماتها الدولية.

وأوضح القرار أنه في المقابل، دعم مجلس الأمن مبادرة المغرب الرامية إلى تعزيز دور المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، فوق التراب الوطني كافة، بما في ذلك في الصحراء، والتي يواكبها تفاعل بناء مع المساطر الخاصة للأمم المتحدة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخارجية تشيد بقرار مجلس الأمن الأخير بشأن قضية الصحراء المغربية الخارجية تشيد بقرار مجلس الأمن الأخير بشأن قضية الصحراء المغربية



GMT 16:34 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

صورة نانسي عجرم ورضيعتها ليا تشعل انستجرام

GMT 16:27 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

رامى صبرى يخطف الأنظار مع البرنسين عمر وعلى

GMT 16:23 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

هشام ماجد يوجة رسالة دعم لـ مؤمن زكريا

GMT 14:43 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

سقوط طائرة في كولومبيا ومقتل 7 من ركابها

GMT 10:35 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

وفقًا لبيانات رسمية بالتعاون مع الجيش الأفغاني

GMT 10:29 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

وفقًا لبيانات رسمية بالتعاون مع الجيش الأفغاني

GMT 02:59 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

"الجوكر" يخترق متجر غوغل ويهاجم الآلاف

عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا تُخفي بطنها بذراعها في إطلالةٍ مثيرةٍ للجدل

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 20:58 2015 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

فرح يوسف تنشر صورة لها من أميركا على "فيسبوك"

GMT 21:28 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

3 عوامل خلف تألق المنتخب القطري لليد في أمم آسيا

GMT 10:32 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

وفاة مهاجر مغربي دهسًا تحت عجلات قطار في إيطاليا

GMT 07:45 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

حمالات الصدر أبرز مشاكل السيدات في موسم الاحتفالات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib