الدولة تستعد لتحرير أسعار المحروقات عبر قانون جديد
آخر تحديث GMT 19:01:03
المغرب اليوم -

الدولة تستعد لتحرير أسعار المحروقات عبر قانون جديد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الدولة تستعد لتحرير أسعار المحروقات عبر قانون جديد

هاني قدري وزير المالية
الرباط – المغرب اليوم

باقتراب موعد تحرير أسعار المواد البترولية السائلة، من المنتظر أن تفرج الأمانة العامة للحكومة قريبا عن مشروع قانون يتمم الظهير المتعلق باستيراد مواد الهيدروكاربوهات وتصديرها وتكريرها والتكفل بتكريرها وتعبئتها وادخارها وتوزيعها، بعد ، الذي سيدخل حيز التنفيذ ابتداء من فاتح دجنبر المقبل. هذا المشروع، الذي اقترحته الوزارة المكلفة بالطاقة من أجل تقوية مراقبة جودة المنتوجات البترولية السائلة وضمان توفر مواد الهيدروكاربوهات المكررة ووقود الغاز الطبيعي في محطات الخدمة أو التعبئة، وكذلك تزويد السوق الوطنية بالمواد البترولية ووقود الغاز الطبيعي.

وتهدف التعديلات التي وضعتها الوزارة على الظهير إلى "زجر الغش عن طريق فرض عقوبات مناسبة في حق مرتكبي المخالفات بشأن مواصفات جودة المنتوجات البترولية، حيث يشمل، إضافة إلى الغرامات المالية، إمكانية توقيف اعتماد الفاعلين بصفة مؤقتة أو نهائية، والذين عرضوا للاستهلاك منتجات غير مطابقة للمواصفات القانونية".

كما ترمي أيضا إلى تحديد مسؤوليات جميع المتدخلين في قطاع الهيدروكاربوهات المكررة، فيما يتعلق بتوفر مواد الهيدروكاربوهات المكررة بمحطات الخدمة أو التعبئة في أي وقت وتغريم المخالفين.

كما يلزم مشروع القانون شركات التكرير والمستوردين بإعطاء الأسبقية لتموين السوق الداخلي بمواد الهيدروكاربوهات المكررة وبوقود الغاز الطبيعي.

ويعاقب بغرامة مالية قدرها 5000 درهم للطن كل موزع للمواد البترولية السائلة أو وقود الغاز الطبيعي، الذي يزود بوسائله الخاصة عن طريق وسيط محطة تحمل علامة غير علامته. كما يتعرض المشتري كذلك لنفس العقوبة.

وتصدر نفس العقوبة على كل مكرر أو مستورد يسلم مواد الهيدروكاربوهات المكررة أو وقود الغاز الطبيعي لشخص ذاتي أو معنوي غير موزع المواد البترولية السائلة أو وقود الغاز الطبيعي أو صاحب مركز التعبئة.

واعتبر مشروع القانون موزعي المواد البترولية السائلة ووقود الغاز الطبيعي أو مسيري محطات الخدمة أو التعبئة مسؤولين عن المطابقة القانونية للمواد البترولية ووقود الغاز الطبيعي الموضوعين رهن تصرف المستهلك النهائي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدولة تستعد لتحرير أسعار المحروقات عبر قانون جديد الدولة تستعد لتحرير أسعار المحروقات عبر قانون جديد



GMT 13:25 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

المجلس الوطني الفلسطيني يرفض ورشة المنامة

GMT 13:16 2019 الأربعاء ,22 أيار / مايو

قائد الجيش الجزائري ينفي نيته في رئاسة بلاده

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدولة تستعد لتحرير أسعار المحروقات عبر قانون جديد الدولة تستعد لتحرير أسعار المحروقات عبر قانون جديد



خطفن الأنظار بإطلالتهما خلال الدورة الـ 72

حسناوات "ذات مرة في هوليود" في "كان"

باريس - مارينا منصف
tajnid

GMT 21:24 2019 الخميس ,09 أيار / مايو

"ريال مدريد" يُحقق فوزه الخامس على التوالي

GMT 08:08 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

ريال مدريد يرصد مبلغًا ضخمًا لشراء مبابي

GMT 20:32 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

"بايرن ميونغ" يُعزز صدارته للدوري الألماني

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

لوبتيغي المرشح الأبرز لقيادة بايرن ميونخ

GMT 12:21 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

ميسي يخوض معركة قوية مع نظيره كيليان مبابي

GMT 07:20 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

ليفربول متهمٌ بـ"دهس" برشلونة في مباراة الإياب

GMT 05:27 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

زيدان يبلغ 3 لاعبين بالبحث عن فريق آخر

GMT 00:01 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

فان دايك يتوج بجائزة أفضل لاعب في إنجلترا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib