توقيف 6 عناصر تابعين لـبوكو حرام المتطرفة في السودان وتسليمهم إلى التشاد
آخر تحديث GMT 16:46:15
المغرب اليوم -

توقيف 6 عناصر تابعين لـ"بوكو حرام" المتطرفة في السودان وتسليمهم إلى "التشاد"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - توقيف 6 عناصر تابعين لـ

الدكتور عبد الله حمدوك
الخرطوم ـ جمال إمام

أعلن الجيش السوداني القبض على 6 عناصر من حركة «بوكو حرام» الإرهابية، يحملون جنسيات تشادية، داخل الحدود السودانية، وسلّمهم للأجهزة الأمنية التشادية، تنفيذاً لبروتوكول أمني مشترك لمكافحة الإرهاب والجريمة العابرة للحدود مع دول بغرب أفريقيا، وبينها تشاد، بينما أعلنت الخرطوم تبنيها لبرنامج استخدام بيانات الركاب للكشف عن المقاتلين الإرهابيين الأجانب. وقال المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني، العميد ركن عامر محمد الحسن، في بيان حصلت عليه «الشرق الأوسط»، أمس، إن استخبارات الجيش السوداني ألقت القبض على 6 رجال، من الجنسية التشادية ينتمون لمنظمة «بوكو حرام» الإرهابية داخل الأراضي السودانية، دون أن يحدد مكان القبض عليهم، أو تفاصيل العملية الأمنية. وأوضح الحسن أن السودان سلّم الموقوفين للأجهزة الأمنية التشادية، إنفاذاً لبروتوكول التعاون الأمني، ومراقبة الحدود المشتركة، الموقَّع بين دول السودان وتشاد وليبيا والنيجر. وبحسب الناطق باسم الجيش، فإن السودان وتشاد اتفقا على استمرار تبادل المعلومات الأمنية، والتنسيق المتواصل بين البلدين، من أجل مكافحة الإرهاب، والجريمة العابرة للحدود. وجدد بيان الجيش السوداني جاهزيته للكشف عن أي عناصر إرهابية تدخل الأراضي السودانية، وذلك بالتعاون مع الأجهزة الأمنية الأخرى في البلاد، وأكد عهده للشعب السوداني بتحقيق الأمن وبسط الاستقرار في البلاد. من جهته، تعهَّد عضو مجلس السيادة الانتقالي ياسر العطا بعدم التفريط في أمن السودان «مهما كلّف الأمر»، واعتبر السلام أهم مهام الحكومة الانتقالية، وتابع: «لا نريد شهداء، ويكفي البلاد ما أُزهق فيها من أرواح»، وذلك عقب مخاطبته لورشة للسلام أقيمت في كسلا، شرق البلاد، أمس. وجاء الإعلان عن توقيف عناصر «بوكو حرام»، بعد ساعات من عودة نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي محمد حمدان دلقو (حميدتي)، من زيارة إلى تشاد، وبحث خلالها مع الرئيس إدريس ديبي، تعزيز دور القوات المشتركة السودانية والتشادية، في تأمين الحدود ومكافحة التهريب على الحدود بين البلدين. وتنشط حركة «بوكو حرام» في نيجيريا وحزام دول غرب أفريقيا المكون من «مالي وتشاد وبنين والنيجر»، وتعد واحدة من أذرع تنظيم «داعش» الإرهابي في أفريقيا، وأعلنت مبايعتها له في 2015. من جهة ثانية، كشف رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك، الذي يزور واشنطن حالياً، عن برامج وأجندة ثابتة وضعتها حكومته الانتقالية، لمكافحة الإرهاب، وأشار إلى أن الاستقرار في الإقليم لن يتحقق من دون تطبيق منهج صارم على المستويين الإقليمي والدولي للحد من الإرهاب والتطرف الديني. وقال عقب لقاء في واشنطن مع منسق مكافحة الإرهاب، السفير ناثان سيلز، إن شعب السودان انتصر على نظام قمعي متسلّط بالسلمية، ما يجعل من مكافحة الإرهاب أمراً سهلاً بالنسبة له. وأدرجت الولايات المتحدة الأميركية، السودان، في لائحة الدول الراعية للإرهاب، عام 1993، بسبب إيواء النظام المعزول لزعيم تنظيم «القاعدة» الإرهابي، أسامة بن لادن، وترتب عليه فرض عقوبات مالية واقتصادية، وعزله من المجتمع الدولي، ولا يزال السودان يدفع ثمن ذلك، رغم إسقاط النظام الذي كان يرتبط بالجماعات الإرهابية. وعقب هجمات 11 سبتمبر (أيلول) 2001، اضطر نظام المعزول البشير للرضوخ للضغوط الدولية والأميركية على وجه الخصوص، وبدأ تعاوناً كبيراً مع الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) في ملفات مكافحة الإرهاب. وفي السياق، استجاب السودان لطلب الأمم المتحدة باستقبال وفد من عدة وكالات لتقييم «قدرته الحالية»، على استخدام بيانات الركاب للكشف عن المقاتلين الإرهابيين الأجانب، وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي (2396)، عام 2017. وأشاد الوفد الأممي الذي زار السودان خلال الفترة 3 - 5 ديسمبر (كانون الأول) الحالي بالسلطات السودانية، بتوجيه الدعوة للوفد، وقال رئيس الوفد مدير مكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، رافي غريغوريان: «لقد وجهوا رسائل قوية تعبر عن مدى التزامهم». ورأى غريغوريان أن «التنفيذ السليم للبرنامج المتعلق بالسفر في ميدان مكافحة الإرهاب يمكّن من مساعدة السودان، في الوفاء بالتزاماته بموجب قرار مجلس الأمن (2396)»، ويظهر استعداده ليكون شريكاً موثوقاً به في مجال مكافحة الإرهاب الدولي، وتابع: «العمل بمثل هذا النظام يساعد السودان في الحفاظ على سيادته وسلامة أراضيه، مع إتاحة تسهيل السفر المشروع وتعزيز الاقتصاد». وينفذ برنامج الأمم المتحدة لمكافحة سفر الإرهابيين من قبل برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب، وأطلق في 7 مايو (أيار) 2019، ويستخدم نهجاً شاملاً لمنظومة الأمم المتحدة، عبر شراكة مع المديرية التنفيذية لمكافحة الإرهاب التابعة لمجلس الأمن، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، ومنظمة الطيران المدني الدولي «آيكاو»، ومكتب الأمم المتحدة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول). ويوفر البرنامج الدعم التشريعي والتشغيلي ومشاركة صناعات النقل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيف 6 عناصر تابعين لـبوكو حرام المتطرفة في السودان وتسليمهم إلى التشاد توقيف 6 عناصر تابعين لـبوكو حرام المتطرفة في السودان وتسليمهم إلى التشاد



GMT 14:08 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

جنود ألمان يخوضون تدريبا عسكريا بـ"دبابات مزيفة"

GMT 14:02 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

أمريكا تجلي رعاياها من ووهان الصينية

GMT 13:59 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

رئيس الوزراء اللبناني يطلب من الحكومة خطة لـ"استعادة الثقة"

GMT 13:41 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

البحرين تشيد بالولايات المتحدة وتدعو لدراسة "صفقة القرن"

عبارة عن فستان مكشكش ذي تنورة ضخمة من توقيع فالي

بيلي بورتر يظهر بجمبسوت فيروزي في غراميز 2020

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 01:06 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020
المغرب اليوم - إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020
المغرب اليوم - بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020

GMT 06:10 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إليك قائمة بأفضل الدول في أفريقيا للسياحة خلال عام 2020
المغرب اليوم - إليك قائمة بأفضل الدول في أفريقيا للسياحة خلال عام 2020

GMT 12:47 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها
المغرب اليوم - أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها

GMT 00:29 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

كيكي سيتين يخوض أول تجاربه مع برشلونة في الدوري الإسباني

GMT 14:07 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

لوسيان فافر يفتح باب الظهور الأول لهالاند

GMT 04:00 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

سان جيرمان يسقط موناكو داخل عقر داره في الدوري الفرنسي

GMT 14:27 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 21:04 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 13:20 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتحصلي على مؤخرة ناعمة وجذابة

GMT 10:08 2014 الأربعاء ,28 أيار / مايو

اكتشاف أحفورة ديناصور في الصين

GMT 00:38 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 19:08 2016 الثلاثاء ,05 إبريل / نيسان

الصور ثلاثية الأبعاد خطرة على الأطفال

GMT 15:38 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 21:07 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

وفاة سيدة داخل مستشفى للأمراض النفسية في مراكش

GMT 16:28 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

يورغن كلوب يعُلن ليفربول يفقد خدمات جيردان شاكيري

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

"فولكس فاغن" تطلق نسخا معدلة من "Passat" الأسطورية

GMT 23:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مواعيد انطلاق ووصول رحلات القطار فائق السرعة

GMT 08:52 2014 الجمعة ,18 تموز / يوليو

ميني سمبوسك حلوة بالصنوبر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib