رئيس قنوات دي إم سي يعلن دعم مهرجان القاهرة السينمائي
آخر تحديث GMT 14:15:21
المغرب اليوم -

رئيس قنوات "دي إم سي" يعلن دعم مهرجان القاهرة السينمائي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رئيس قنوات

هشام سليمان
القاهرة - شيماء مكاوي

أكّد رئيس قنوات "دي أم سي"، هشام سليمان، أنّ دخولهم لدعم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي هذا العام، وهذه الشراكة جاءت لاستعادة دور مصر الريادي في السينما، مشيرًا إلى أنّهم سيقومون بدعم العديد من المهرجانات الفنية، ومن هنا جاء الاهتمام بمهرجان القاهرة السينمائي الذي يأتي ضمن تصنيف أهم ١١ مهرجانًا سينمائيًا دوليًا على مستوى العالم، ومضيفًا أنّه "من خلال هذا المهرجان  نستعيد معه دور القوة الناعمة لمصر، فعندما غابت الثقافة ضل الإعلام طريقه، والسينما أحد أهم روافد الثقافة المصرية، فهناك علاقة تلازم بين الإعلام والسينما، فالإعلام ظل على الدوام بمثابة المرآة العاكسة لمدى نضج وتطور المشهد السينمائي، وعندما غاب هذا المشهد تراجع الوعي الجماعي للمجتمع ، ولاستعادة هذا الدور جاء تفكير "DMC" في دعم ورعاية مهرجانات السينما المصرية".

 وأوضح سليمان أنّه "نحن اليوم نعلن دعم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي ليستعيد مكانته التي كان عليها كأحد أهم ثلاثة مهرجانات للعواصم العالمية ،والذي احتل المركز الثاني بعد مهرجان لندن السينمائي، بينما جاء مهرجان ستوكهولم في المركز الثالث، فهو واحد من أهم أحد عشر مهرجانات على مستوى العالم، فأين نحن الآن ؟سؤال يفرض نفسه  ويحتاج التحرك السريع للإجابة عليه. وكان لنا هذا التحرك لعودة التواصل مع السينما العالمية ووضع مصر على الخريطة السينمائية العالمية وتسويقها عن طريق ثقافة وسياحة المهرجانات".

وقال سليمان إننا "أمام مهرجان تأسس وبدأ فعالياته بعد حرب أكتوبر بثلاث سنوات في عام 1976 ، حيث كانت مرحلة مهمة من عمر مصر، مرحلة الانتصار والانفتاح علي الآخر والتعاطي مع السينما العالمية، وأول مهرجان سينمائي دولي عقد في العالم العربي، وثاني سينما في العالم، فمصر صاحبة تاريخ سينمائي، بدأت علاقتها بالسينما في يناير/كانون الثاني 1896، في نفس الوقت الذي بدأت في العالم في ديسمبر 1895، ونحن "DMC" ككيان إعلامي وأحد أهم المحطات والقنوات الفضائية المصرية، سعينا لدعم  مهرجان القاهرة السينمائي الدولي فهو واجهة حضارية وثقافية لمصر ويدعم السينما المحلية ويقدم نماذج مختلفة من سينما العالم لجماهيرنا ونقادنا والعاملين بالسينما المصرية من خلال الانفتاح الكبير على عروض الأفلام من مختلف الثقافات والتجارب السينمائية دون تعصب، ودون فرض رقابة صارمة مشددة على أعمال الفن السابع  المشهود لها عالميًا، ودعمنا لمهرجانات السينما المصرية نابع من أهمية دورالسينما في مواجهة الإرهاب، ومحاربة الأفكار المتطرفة ،ونقل معطيات الفكر والحياة بلغةٍ قوامها فهم مشترك،وبأدواتٍ أكثر نفاذًا وفاعلية في تشكيل فكر ووجدان الجماهير، لذلك أصبحت أداة مؤثرة في إحداث التغيير الاجتماعي، وفي التنمية الثقافية، وأداة من أدوات الثقافة والمعرفة، ووسيلة من الوسائل التعليمية الفعَّالة التي تهدف إلى الارتقاء بالمجتمع، كما تلعب دوراً بارزاً في تشكيل قيم المجتمع، وعاداته، وفنونه، علاوة على استخدامها كوسيلة للتوجيه والإرشاد والتنوير الثقافي، وإثارة الرغبة في تحسين المستوى الاجتماعي، والنمو والتقدم المادي لدى المشاهد، وتحفيز القدرات الكامنة لدى المواطن، فالسينما تعطي المشاهد القدرة على التحرّك من مكان إلى آخر عن طريق ما يشاهده ومقارنته بما هو عليه، الأمر الذي يثير فيه الرغبة في تحسين مستواه، حيث يقرّب الفيلم من المشاهد طرق حياة أخرى مختلفة.

وختم سليمان "تعتبر السينما من أهم وسائل الإعلام، والإعلان، والتوجيه العام، والدعاية،هذا إلى جانب دورها الهام في النواحي الترفيهية، والتربوية، والثقافية، وأهدافها التي لا يمكن حصرها في المجالات الاجتماعية، والدينية، والسياسية، وغيرها، والسينما صناعة وكانت أحد مصادر الدخل القومي وكانت تأتي المصدر الثاني للدخل المصري اقتصاديا بعد القطن فلنسعي جميعا لكي تعود أحد مصادر الدخل والرقي والثقافة المصرية"، وردًّا على  سؤال  بشأن الدور، الذي ستلعبه القناة بالمهرجان، قال سليمان إنهم ككيان إعلامي سعوا لدعم المهرجان، فهو واجهة حضارية وثقافية لمصر، ودعمهم نابع من أهمية السينما في مواجهة التطرّف وتشكيل وجدان وثقافة الجماهير فهي وسيلة من وسائل التعليم، لأن السينما هي من أهم وسائل الإعلام والدعاية، وهي أحد مصادر الدخل القومي وأنهم يسعون لاستعادة دورها، الهدف الأساسي من المهرجان، أن ينافس العالم وكنت سعيدًا بتجربة مهرجان الجونة وسيكون لنا دعم في العديد من المهرجانات منها مهرجان
الأقصر كما سنحاول أن تكون الأفلام معروضة بجودة عالية".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس قنوات دي إم سي يعلن دعم مهرجان القاهرة السينمائي رئيس قنوات دي إم سي يعلن دعم مهرجان القاهرة السينمائي



بدت ساحرة في التنورة الميدي الكنزة بنقشة المقلّم

إليكِ إطلالات غاية في الجمال لجنيفير لوبيز بـ"لوك" شتويّ راقٍ

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 02:32 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسرار عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021
المغرب اليوم - أسرار عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021

GMT 06:05 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة
المغرب اليوم - أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة

GMT 04:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة
المغرب اليوم - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة

GMT 04:32 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
المغرب اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 11:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
المغرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 12:13 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

فضيحة جنسية تهز مستشفى بني ملال

GMT 12:35 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تويوتا لاند كروزر 2021 وحش الطرق الوعرة في ثوب جديد

GMT 04:02 2020 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح لاختيار العطور المناسبة لفصل الصيف

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه

GMT 19:53 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل في غرف نوم المشاهير

GMT 10:38 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رحيمي في المستشفى بعدما أكمل لقاء الزمالك بأنف مكسور

GMT 11:31 2020 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

أولمبياد 2032 معجزة اقتصادية جديدة لألمانيا

GMT 11:04 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مدافع نادي الرجاء الرياضي بدر بانون يغادر الملعب باكيًا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib