أجهزة الألعاب الإليكترونية تسبب التفاعل الكيميائي الكر أو الفر
آخر تحديث GMT 20:29:17
المغرب اليوم -

أجهزة الألعاب الإليكترونية تسبب التفاعل الكيميائي "الكر أو الفر"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أجهزة الألعاب الإليكترونية تسبب التفاعل الكيميائي

أجهزة الألعاب الإليكترونية
لندن - المغرب اليوم

يؤكّد علماء النفس، أنّ الأطفال الذين يلعبون على أجهزة الأيباد يواجهون التفاعل الكيميائي المعروف باسم الكر أو الفر في أجسادهم مما يجعلهم مستثارين وعصبيين، وأنّ الخوف الخيالي الذي يعاني منه الأطفال عندما يلعبون الألعاب الإليكترونية على الأجهزة الرقمية يجعل الجسم يتفاعل بما يشبه الخوف الجسدي، وهذا يعني أنه يتم إرسال الطاقة إلى العضلات.

وكشف الدكتور سام واس أنّ "رد الفعل ذلك يشبه عندما يستعد الجسم للهروب من الأسد، فيبدأ زيادة تدفق الدم إلى الساقين،، ويبدأ قلبنا بالخفقان بشكل أسرع، نبدأ في التعرق، وتتوقف عملية الهضم، وكل هذا من أجل الحصول على الكثير من الطاقة للعضلات حتى نتمكن من الهرب، ولكن بدلا من تبديد هذه الطاقة يبقي الأطفال جالسين على الأريكة، لقد تبين أنه عندما يلعب الطفل لعبة على الأيباد، يتفاعل الجسم مع الخطر المتصور كما لو كان خطرًا حقيقيًا، لذلك يصدر نفس مجموعة ردود الفعل، وعلى الرغم من أنها ليست في الواقع خطر جسدي، الجسم لا يعرف الفرق، لذلك يعطي نفس رد الفعل على الخطر المتصور".

وأضاف الدكتور واس، الذي كتب ورقة بحثية عن هذه المسألة إنّ "ما يحدث في الجسم بالتأكيد عند لعب الألعاب الاليكترونية هو كل أنواع التفاعلات الكيميائية لتحقيق أقصى قدر من تدفق الدم إلى الساقين والطاقة للعضلات، لذلك يصبح لديك كل هذه الطاقة"، كما أشارت الرائدة في علم النفس الإكلينيكي، شونا غودال، إلى أدلة سردية على أن الأطفال أصبحوا عصبيين و يواجهون مشكلة من أجل الجلوس ساكنين بعد فترات طويلة من اللعب على الهواتف اللوحية أو أجهزة كمبيوتر.

وتحدثت كذلك عن مجموعة برنامج القناة 4 البريطانية "The Secret Life of 4 and 5 Year Olds" الحياة السرية للأطفال بعمر 4 و 5 سنوات، الذي يعود الشهر المقبل، وقالت إنّ "سرد الكثير من الناس الذين يقدمون لي أنه عندما يتعلق الأطفال بجهاز الأيباد لفترة طويلة من الزمن، أو جهاز كمبيوتر، وعندما يركزون حقا وقد يجدون صعوبة، سوف يواجهون سلوكيات عصبية قليلا بعد ذلك، وصعوبة من أجل البقاء هادئين"، وفي الوقت نفسه، أثارت الدكتورة إليزابيث كيلبي، التي هي أيضا ضمن هذه السلسلة، مخاوفها بشأن استخدام الأجهزة الرقمية بأنها منفردة جدا، مما يعني أن الأطفال يتعلمون أن يخسروا بشكل فردي ولكن ليس علنا، وقالت "ما هذا الذي يفعله العصر الرقمي في تجربة أطفالنا مع المنافسة مع الآخرين، إن العمل الرقمي هذا منفردا جدا، وكطبيبة نفسية ليس لدي مشكلة مع العصر الرقمي في حد ذاته، لدي مشكلة مع جوانب أخرى من التنمية، إن التنمية في هذا العصر تتعلق بالتواصل والتفاعل والمشاركة."

وأظهر تقرير صدر في وقت سابق من هذا الشهر من قبل وسائل الإعلام المشتركة أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 وأقل يقضون في المتوسط 2 ساعة و 19 دقيقة يوميًا مع وسائل إعلام الشاشة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أجهزة الألعاب الإليكترونية تسبب التفاعل الكيميائي الكر أو الفر أجهزة الألعاب الإليكترونية تسبب التفاعل الكيميائي الكر أو الفر



GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 19:37 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
المغرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ

GMT 14:01 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق
المغرب اليوم - كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق

GMT 14:17 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

"ريان إير" تلغي جميع رحلاتها من وإلى المغرب
المغرب اليوم -

GMT 14:06 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري
المغرب اليوم - أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري

GMT 13:34 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

عبد الله بوصوف يترأس لجنة تحكيم "جائزة الصحافة"
المغرب اليوم - عبد الله بوصوف يترأس لجنة تحكيم

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 22:12 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

كرواتيا تهزم روسيا لتتأهل إلى كأس العالم

GMT 16:07 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي يشارك في تدريبات الأرجنتين قبيل مواجهة البرازيل

GMT 13:21 2021 الأحد ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي يشارك في تدريبات الأرجنتين قبل مواجهة البرازيل

GMT 20:10 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر يونايتد يقيل مدربه سولشاير

GMT 17:22 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:17 2020 السبت ,02 أيار / مايو

بدرية طلبة ضيف الليلة في "رامز مجنون رسمي"

GMT 04:58 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة هدى سعد ترد على شائعة طلاقها بصورة مع زوجها

GMT 16:32 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز المعالم السياحية في مدينة فرساي الفرنسية

GMT 05:22 2018 الإثنين ,11 حزيران / يونيو

"دبي للثقافة" تنظم "معرض زايد للكتاب المستعمل"

GMT 05:18 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

يوسف القديوي يعود إلى نادي الجيش الملكي

GMT 12:10 2016 الثلاثاء ,03 أيار / مايو

علاج البواسير بالاعشاب الطبية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib