تبدو الانشغالات كثيرة في هذا الشهر المليء بالضغوطات
آخر تحديث GMT 03:14:05
المغرب اليوم -

تبدو الانشغالات كثيرة في هذا الشهر المليء بالضغوطات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تبدو الانشغالات كثيرة في هذا الشهر المليء بالضغوطات

برج الجوزاء

مهنياً: تبدو الانشغالات كثيرة في هذا الشهر المليء بالضغوطات والتغييرات والاوضاع الصحية التي قد تقلق راحتك مع وجود الكواكب الزهرة والمشتري من القوس  وتراجع عطارد في العقرب يطرحان بعض الاشكالات التي ترهقك وتشعر بثقل مهماتك ومسؤولياتك ويفرضان عليك التأني لن تسير الامور بالسرعة التي تشتهيها وتضطر للرضوخ لبعض الاجراءات الغير مستحبة بحيث تكون التأثيرات المرافقة لبرجك سلبية ومعاكسة لكل تحركاتك وتطلعاتك. وبالتالي عليك التحضر لشهر متعب وضاغط  يحمل في طياته بعض التحديات والمنافسات مع جهات او افراد. العراقيل ستكون كثيرة ومتنوّعة تحت تأثير الشمس والزهرة في الجوزاء المواجه لبرجك واذا لم تكن مدعومًا بالمعطيات الكاملة والصحيحة او حتى محميًّا بصداقات وتحالفات نافذة وفعّالة ستجد نفسك متخبّطًا في بحر هائج من التحديات أو المسؤوليات أو الانشغالات أو الدعاوى أو المشاحنات إلى درجة أنك  قد تفقد السيطرة على اعصابك. ولا أبالغ في القول إنه شهر متقلب وعليك باتخاذ كل التدابير اللازمة لحماية استقرارك ومصالحك! إلا أنّ الأمر لن يخلو من بعض الصعوبة في بعض الأحيان في فرض مشيئتك، ومن حرمانك من بعض الملذّات أحياناً أخرى وتأجيلك لبعض المشاريع، بغية معالجة بعض الأوضاع أو إتمام بعض الصفقات. قد تذهب إلى عمليّة تنظينميّة وتطويرية لبعض الأعمال والأساليب وتبدو النتائج بنّاءة. إنّ بعض مواليد الجوزاء يدخلون في مباراة أو منافسة شديدة ويساعدهم على الانتصار فيها قدرة القرار السريع التي يتمتّعون بها والإرادة الصلبة التي تميّزهم في هذا الشهر.

عاطفياً:  تعيش شهراً  دقيقاً عائلياً وعاطفياً ًمع وجود كوكب الزهرة في مواجهة برجك من برج القوس الذي ينذر بصراع أو نزاع وخلافات وسؤ تفاهم مع الحبيب أو قد يكون هو من يعقّد لك الدنيا ويخلق لك المتاعب، ثم بانتقال الزهرة إلى برج الجدي اعتبارا من تاريخ 26  تتّخذ علاقاتك العاطفية طابعاً أكثر جديّة وربما تأسف لوضع لا يروق لك أو تجد أنّ مبتغاك ليس مقدّراً الآن. وقد تمرّ ببعض التجارب التي تضطرّك إلى وضع أحلامك جانباً أو التعامل مع الواقع ولو كان جافّاً. تحتاج إلى مَن يقف إلى جانبك ويدعمك في المجال الشخصيّ، وقد تفضّل البقاء مع أصدقاء تركن إليهم وترتاح لحضورهم من أن تذهب في مغامرات عاطفيّة لا تفي بالشروط المطلوبة. محتمل أن تعيش بعض الارتباك زالاضطراب على هذا الصعيد، وأن تثير مشاكل كبيرة لأقلّ خطأ يرتكبه اآخر، أو أن تعيش ازدواجيّة في هذه الأثناء بين علاقة راسخة ومشاعر جديدة تسكنك. في الجوّ جمود أو انتظار أو ربما محنة يمرّ بها أحد المقرّبين فتلازمه وترعاه في هذه الأثناء. قد يطرأ ما يخفّف من ميلك إلى الملذّات والمغامرات في هذا الشهري

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تبدو الانشغالات كثيرة في هذا الشهر المليء بالضغوطات تبدو الانشغالات كثيرة في هذا الشهر المليء بالضغوطات



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر

القاهرة - المغرب اليوم
المغرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 17:16 2013 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مرسى بندر الروضة في عمان

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

الفساتين الريفية موضة صيف عام 2017

GMT 01:33 2017 الأربعاء ,06 أيلول / سبتمبر

“آيفون إكس” الاسم الرسمي لهاتف شركة آبل الجديث

GMT 12:39 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مارك تير يسيطر على عرين الفريق الكتالوني

GMT 11:08 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

" الدرك الملكي" يوقف10 قاصرين لإحدى المنازل في إقليم سطات
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib