أوباما يؤكد أنَّ المتطرفين لا يتحدثون باسم مليار مسلم ويدعو للتصدي لهم
آخر تحديث GMT 09:16:51
المغرب اليوم -

مشددًا على أنَّ الحرب يجب أن تخاض في العقول والقلوب

أوباما يؤكد أنَّ المتطرفين لا يتحدثون باسم مليار مسلم ويدعو للتصدي لهم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أوباما يؤكد أنَّ المتطرفين لا يتحدثون باسم مليار مسلم ويدعو للتصدي لهم

الرئيس الأميركي باراك أوباما
واشنطن ـ عادل سلامة

اعتبر الرئيس الأميركي باراك أوباما أنَّ المتطرفين لا يتحدثون "باسم مليار مسلم"، داعيًا إلى التصدي لـ"وعودهم الزائفة" و"أيديولوجياتهم الحاقدة" من خلال توحد القادة الغربيين والمسلمين في رفض ما يزعمه المتطرفون من أنَّهم يمثلون الإسلام.
 
وأضاف أوباما في اليوم الثاني من قمة "لمواجهة عنف التطرف" تشارك فيها 60 دولة، الأربعاء، أنَّ "المتطرفين لا يتحدثون باسم مليار مسلم"، مشيرًا إلى أنَّهم يحاولون أن يصوروا أنفسهم قادة دينيين ومحاربين مقدسين، هم ليسوا قادة دينيين، إنهم متطرفون".
 
وفي مواجهة الهجمات الوحشية المتزايدة التي يشنها المتطرفون في أوروبا والشرق الأوسط؛ أكد أوباما أنَّه لا بد من فعل المزيد لمنع الجماعات المتطرفة كتنظيمي "داعش" و"القاعدة" من تجنيد شبان وتحويلهم إلى متشددين، مشددًا على أنَّ الحرب يجب أن تخاض في العقول والقلوب كما تخاض في البر والجو.
 
وشدد الرئيس الأميركي على التصدي "لأيديولوجيات المتطرفين وبناهم التحتية، والدعاة، والذين يجندون ويمولون وينشرون الفكر المتطرف ويحضون الناس على العنف".
 
وأكد أوباما رفضه لما يروج له البعض في الولايات المتحدة والغرب من وجود "صراع حضارات"، مؤكدًا "نحن لسنا في حرب مع الإسلام".
 
وأضاف "يجب أن نكون أكثر وضوحًا بشأن أسباب رفضنا لبعض الأفكار"، معتبرًا أنَّه على القادة المسلمين أن يفعلوا المزيد لإظهار عدم صدق الفكرة القائلة بأنَّ "الغربيين مصممون على القضاء على الإسلام".
 
وأشار أوباما إلى أنَّ العمليات العسكرية على غرار الغارات الجوية التي يشنها تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة منذ أشهر على تنظيم "داعش" في العراق وسورية لا يمكن أن تشكل الرد الوحيد على "العنف المتطرف.
 
وشدد على أهمية شبكات التواصل الاجتماعي، مذكرًا بضرورة التصدي للدعاية الأيديولوجية الخطرة، وأنَّ المجموعات المتطرفة تستخدم الدعاية الموجهة جدًا على أمل الوصول إلى الشبان المسلمين والتلاعب بعقولهم لاسيما من لديهم إحساس بأنَّهم منسيون.
 
وأضاف: المقاطع المصورة العالية الجودة واستخدام الشبكات الاجتماعية والحسابات على تويتر صُممت للوصول إلى الشباب عبر الانترنت.
 
وبين من تُنتظر مشاركتهم، الخميس، في آخر أيام هذا الملتقى الدولي، الذي أعلن عنه في كانون الثاني/ يناير، بعيد الهجوم الدامي الذي استهدف باريس، لكن تم التحضير له منذ فترة طويلة، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ووزيرا الداخلية الفرنسي برنارد كازينوفا والبريطانية تيريزا ماي.

     
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوباما يؤكد أنَّ المتطرفين لا يتحدثون باسم مليار مسلم ويدعو للتصدي لهم أوباما يؤكد أنَّ المتطرفين لا يتحدثون باسم مليار مسلم ويدعو للتصدي لهم



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib