الإبراهيميي يؤكّد أنَّ استئصال داعش يتطلب معالجة الأوضاع الداخلية في سورية والعراق
آخر تحديث GMT 08:46:37
المغرب اليوم -

بيّن أنَّ لقاءاته مع بوتفليقة تندرج في إطار شخصي

الإبراهيميي يؤكّد أنَّ استئصال "داعش" يتطلب معالجة الأوضاع الداخلية في سورية والعراق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الإبراهيميي يؤكّد أنَّ استئصال

لقاء الابراهيمي مع بوتفليقة
الجزائر- خالد علواش

أوزع مبعوث الأمم المتحدة السابق إلى سورية، الأخضر الإبراهيمي سبب انتشار تنظيم "داعش" يعود إلى الغزو الأمريكي للعراق، وأنَّ استئصال التنظيم سيتطلب معالجة الأوضاع الداخلية عبر مسار سياسي في كل من سورية والعراق، وليس عبر القصف الجوي.

وفي سياق آخر، نفى الإبراهيمي في ندوة صحافية عقدها في فندق الأوراسي، لدى استضافته في ندوة "فكرة"، أنَّ يكون استدعاؤه في كل مرة لمقابلة الرئيس بغرض الاطمئنان على صحته، مؤكدًا أنَّ  لقاءاته المتكرّرة مع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، تندرج في إطار شخصي، ولا ترتبط بأي دور يلعبه في الداخل أو الخارج.

وأكّد الإبراهيمي في ذات السياق، أنَّ الرئيس بوتفليقة يقوم بمهامه على أكمل وجه، و تحدث معه في عدة مواضيع خاصة، مضيفًا أنَّه يثق في قدرة وتماسك مؤسسات الدولة لمواجهة أي وضعية.

وكان رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، قد استقبل الدبلوماسي ووزير الخارجية الأسبق، الأخضر الإبراهيمي، في 11 شباط/فبراير الجاري.

وذكر الإبراهيمي في تصريح للصحافة، إنَّ الاستقبال الذي خصه به رئيس الجمهورية كان فرصة للحديث عن الوضع في الجزائر والعالم العربي وأفريقيا التي وصفهما بـ"المنطقتين المهمتين".

وبعد أنَّ أوضح أنَّه لم يعد مكلف بأي مهمة رسمية، قال الإبراهيمي: "استمعت من رئيس الجمهورية الكثير وتكلمنا في أمور شتى تخص الوضع في البلاد وفي المنطقتين المهمتين بالنسبة لنا ألا وهما العالم العربي وأفريقيا".

يذكر أنَّ أخر منصب شغله الإبراهيمي كان منصب مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية لدى سورية، الذي استقال منه في 31 أيار/ مايو 2014، وهو الآن عضو في لجنة الحكماء التابعة للاتحاد الأفريقي ولجنة الحكماء التي أسسها الراحل نيلسون مانديلا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإبراهيميي يؤكّد أنَّ استئصال داعش يتطلب معالجة الأوضاع الداخلية في سورية والعراق الإبراهيميي يؤكّد أنَّ استئصال داعش يتطلب معالجة الأوضاع الداخلية في سورية والعراق



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

دوقة كامبريدج غارقة في الألماس وتُثير الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 03:54 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
المغرب اليوم - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع

GMT 03:06 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
المغرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 20:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تسريب عقد المهاجم المغربي بوطيب يكشف مفاجآت بالجملة

GMT 19:20 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"ويفا" يُعلن طرح مليون تذكرة إضافية لجمهور "يورو 2020"

GMT 20:38 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض إلى إصابة خطيرة في الكاحل

GMT 01:29 2015 الأحد ,01 شباط / فبراير

طرق التعامل مع الرجل المشغول دائمًا

GMT 17:49 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ثلاثي برشلونة يواجه خطر الغياب عن الكلاسيكو

GMT 19:47 2015 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

التين يحمي الكبد ويعالج البواسير

GMT 18:58 2014 الأربعاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الجوز " عين الجمل " لا يعلمها إلا القليلون
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib