الاحتجاجات على معاشات التقاعد وتأخير المدفوعات تتزايد في اليونان
آخر تحديث GMT 04:30:05
المغرب اليوم -

حلول الوقت المثالي لزيارة "بلد الأزمة" بسبب أسعارها

الاحتجاجات على معاشات التقاعد وتأخير المدفوعات تتزايد في اليونان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الاحتجاجات على معاشات التقاعد وتأخير المدفوعات تتزايد في اليونان

الاحتجاجات في اليونان
أثينا - سلوى عمر

تزايدت الاحتجاجات في اليونان على معاشات التقاعد والتأخير في المدفوعات، وكل يوم يزداد الوضع تدهورًا، وتحاول اليونان التفاوض للحصول على مزيد من القروض من أوروبا لسداد الأموال المقترضة بالفعل، وفي حالة فشل اليونان في سداد 1.6 بليون إسترليني إلى صندوق النقد الدولي نهاية حزيران / يونيو فهذا يعني تخلف اليونان عن سداد ديونها، الأمر الذي يدفع الحكومة إلى وضع ضوابط على رأس المال أو وضع قيود على ما يمكن أن يفعله الناس مع أموالهم مثل تجميد الأموال في الحسابات المصرفية.
وبالنسبة للسائحين فإن هذه ليست نهاية العالم، كما أن وزارتي المالية والخارجية البريطانية ليس لديها أية تحذيرات بشأن السفر إلى اليونان، ونصحت وزارة الخارجية المسافرين في عام 2012 بأخذ ما يكفي معهم من الأموال لتغطية حالات الطوارئ والتأخير غير المتوقعة.

وفى حال إفلاس اليونان وخروجها من منطقة اليورو، فإنها ستضطر إلى إعادة تأسيس عملة خاصة بها وهي "الدراخما"، وسوف يستغرق الأمر 18 شهرًا لتأسيس هذه العملة الجديدة، حينها سيظل اليورو هو العملة القانونية حتى يحدث ذلك.
وأوضح المتحدث باسم مكتب البريد المالي أندرو براون، أنه ليس على المصطافين القلق في حالة خروج اليونان من منطقة اليورو.

وأضاف براون "إذا نظرنا إلى الوراء في المرة الأخيرة التي وصلت فيها الأمور إلى ذروتها في عام 2013، فتمثل التأثير الواقع في عدم توافر الأموال النقدية في أجهزة الصراف الآلي وتردد المحلات التجارية والمطاعم في قبول بطاقات الائتمان أو الخصم"، وحث المسافرين على أخذ ما يكفى من المال باليورو واستخدام صناديق الودائع للتأكد من أنها آمنة.

وفى ظل هذه الظروف خفضت اليونان الأسعار، فتجد أن 65 إسترليني كافية لتغطية تكاليف وجبة عائلية في المساء مع المشروبات في مدن كريت وكورفو، مما يعنى انخفاض الأسعار في المدينتين بما يعادل 13% سنويًا.
وأفاد براون "تعد تكلفة المواد الغذائية السياحية في اليونان أصبحت أقل كثيرًا بسبب انخفاض الأسعار المحلية، وينطبق الوضع أيضًا على أثينا، حيث صنف مكتب البريد المالي أثينا باعتبارها أرخص رأس مال في أوروبا الغربية".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاحتجاجات على معاشات التقاعد وتأخير المدفوعات تتزايد في اليونان الاحتجاجات على معاشات التقاعد وتأخير المدفوعات تتزايد في اليونان



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 03:06 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة
المغرب اليوم - مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib