البرلمان الليبي يخرج عن القاعدة ويرفض اتفاق الصخيرات
آخر تحديث GMT 20:59:12
المغرب اليوم -

دول كبرى تشيد بالحوار الليبي المنعقد في المغرب

البرلمان الليبي يخرج عن القاعدة ويرفض اتفاق الصخيرات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - البرلمان الليبي يخرج عن القاعدة ويرفض اتفاق الصخيرات

حكومات فرنسا وألمانيا وإسبانيا وايطاليا وبريطانيا
الدار البيضاء _جميلة عمر

أشادت حكومات فرنسا وألمانيا وإسبانيا وايطاليا وبريطانيا ، إضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية، بالحوار السياسي، الذي يعقد تحت إشراف الأمم المتحدة في الصخيرات، مجددة دعمها التام لمسلسل الأمم المتحدة الذي يقوده بيرناردينو ليون الممثل الشخصي للأمين العام الأممي.

وأكدت هذه الدول أنها تشجع الأطرف الليبية من أجل مواصلة المشاركة بشكل بناء في هذه المرحلة الحاسمة من المفاوضات من أجل التوصل إلى تسوية شاملة"، مشيرة إلى أنه من الضروري الحسم في عدد من القضايا، خاصة تلك المتعلقة بالمرشحين لحكومة الوحدة الوطنية.

 من جهة أخرى يدين المجتمع الدولي بقوة أي شكل من أشكال العنف إزاء كل الأطراف الملتزمة بالحوار،  خاصة تلك التي تعرقل الحل السياسي في ليبيا.

كما أضافت أنه آن الأوان لكي تجد ليبيا حلاً لتحدياتها الصعبة في المجال الإنساني والاقتصادي والأمني خصوصًا انتشار تنظيم "داعش" ومنظمات إجرامية تعمل على تهريب السلع و الأشخاص. وجددت هذه الحكومات دعمها لليبيا موحدة، ومستقلة وذات سيادة، مؤكدة أن الأسرة الدولية مستعدة لتقديم دعم اقتصادي وأمني لليبيا موحدة فور تشكيل الحكومة الجديدة.

وأفاد بيان صادر عن اللجنة البرلمانية لمتابعة الأوضاع الطارئ والذي نشر موقع البرلمان، أن اللجنة ترى أن ما قام به الوفد المكلف يعد شروعًا في تنفيذ المسودة (الأمم المتحدة) قبل اعتمادها نهائيًا من قبل جميع أطراف الحوار.

وأضاف البيان أن مهمة وفد البرلمان المعترف به دوليًا في مدينة الصخيرات المغربية كانت “مجرد لقاء، وليس لتقرير أي التزام، وعليه فان ما جاء في بيانه لا يعتبر ملزمًا لمجلس النواب”، مجددًا دعوة البرلمان إلى وفده لمغادرة المحادثات، والعودة إلى ليبيا، وهو ما يرفضه الوفد منذ يوم الثلاثاء.

وتقود بعثة الأمم المتحدة حوارًا بين الطرفين تأمل أن يؤدي إلى التوقيع على اتفاق سلام بحلول غدٍالأحد، والبدء في تطبيقه خلال فترة شهر أي بحلول 20 تشرين أول/ أكتوبر، وهو اتفاق يقوم على تشكيل حكومة وحدة وطنية تقود مرحلة انتقالية تمتد لعامين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرلمان الليبي يخرج عن القاعدة ويرفض اتفاق الصخيرات البرلمان الليبي يخرج عن القاعدة ويرفض اتفاق الصخيرات



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib