الجامعة المغربية تعيش فوضى وتخبط غير مسبوقين بسبب تعيين إدريس
آخر تحديث GMT 08:44:32
المغرب اليوم -

ثمانية عشر رئيسًا يهددون بالاستقالة احتاجًا على بوعامي

الجامعة المغربية تعيش فوضى وتخبط غير مسبوقين بسبب تعيين إدريس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجامعة المغربية تعيش فوضى وتخبط غير مسبوقين بسبب تعيين إدريس

ثمانية عشر رئيسًا يهددون بالاستقالة احتاجًا على بوعامي
الرباط - أميمة العيساوي

طالبت الهيئة الوطنية لحماية المال العام في المغرب، رئيس الحكومة، عبد الإله بن كيران، بتحريك المتابعة القضائية في حق كل من تبث تورطه في هدر واختلاس المال العام لإقرار شراكة حقيقية وتنسيق دائم بين الجهاز القضائي والمجلس الأعلى للحسابات، تفعيلًا لمقتضيات الدستور في مجال ربط المسؤولية بالمحاسبة خاصةً في مجال تدبير الشأن المالي من طرف الأشخاص والمؤسسات والهيآت التي أسندت لها القيام في هذه المهام.
وأوضح رئيس الهيئة، محمد طارق السباعي، في تصريح إلى "المغرب اليوم" أنّ مجموعة من الأساتذة في جامعة محمد الخامس في الرباط، أكدوا له  أنّ الجامعة المغربية اليوم تعيش فوضى وتخبط غير مسبوقين بسبب تعيين إدريس بوعامي رئيسًا إلى جامعة محمد الخامس في الرباط حسب القانون الجديد الذي يقضي بدمج الأقطاب الجامعية والذي يشغل حاليًا مديرًا للمكتب الوطني للأعمال الجامعية الإجتماعية والثقافية، رغم حجم ملفات الفساد التي يجرها خلفه، تبعًا لتقرير المجلس الأعلى للحسابات الذي كشف عن إختلالات خطيرة في المدرسة المحمدية للمهندسين عندما كان يشرف على تدبير شؤونها، بحيث استطاع هذا المسؤول أن ينتقل من مسؤولية لأخرى داخل دواليب وزارة التعليم العالي بدعم قوي من وزير التعليم العالي لحسن الداودي رغم أنه جاء ثالثًا في الترتيب.
واستطرد السباعي بأنّ ثمانية عشر من رؤساء مؤسسات جامعية يهددون بتقديم استقالاتهم إذا أصر وزير التعليم العالي، على تعيين مسؤول مشتبه به في ملفات "فساد" كرئيس لجامعة محمد الخامس في الرباط لأنهم لن يقبلوا أن يتم التغاضي عن ملف هذا المرشح الذي لم يعرف في حياته المهنية سوى النهب واختلاس المال العام وممارسة الفساد بكل أنواعه وأشكاله والانتقام من المعارضين له من إداريين وأعوان بل حتى مديري الأحياء الجامعية لم يسلموا من جبروته مستنكرين توفير الحماية لهذا المفسد ضاربًا عرض الحائط بمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة وضمانات النزاهة والشفافية  في تعيينات المناصب العليا.
وأعلن السباعي أنّ الهيئة التي يترأسها  تستغرب عدم تجريد هذا المرشح إلى رئاسة جامعة محمد الخامس بالرباط من مهامه والتحقيق معه وتقديمه للعدالة لتقول كلمتها فيما نسب له عوض دعم ترشيحه وتسهيل الطريق له، وتطالب باعتماد مبدأ الكفاءة والجدارة والتخصص والاستحقاق في تقلد مناصب المسؤولية خاصةً في جامعة عريقة كجامعة محمد الخامس والتي تخرج على منها أطر تفتخر بها في كل المجالات مع قطع الطريق على كل من كان همهم الوحيد هو السلطة و نهب المال العام.
وتطالب الهيئة الوطنية للحماية المال العام بإيفاد لجنة لتقصي الحقائق للتحقيق في فترة توليه مديرية المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية، والتي كبدت خزينة الدولة خسائر تفوق 40 مليون سنتيم بدعوى لعب مقابلة للكرة المستطيلة في البطولة العالمية التي أقيمت في البرازيل، دون تقديمه أي تقرير مفصل يشرح فيه حيثيات وتداعيات الموضوع.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجامعة المغربية تعيش فوضى وتخبط غير مسبوقين بسبب تعيين إدريس الجامعة المغربية تعيش فوضى وتخبط غير مسبوقين بسبب تعيين إدريس



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib