الجناح الموالي امحند العنصر يشنُ حربًا على المعارضين له الراغبين في عضويَّة المكتب السياسي
آخر تحديث GMT 21:37:21
المغرب اليوم -

من أجل منع الأعضاء اللذين رفضوا ترشحه إلى ولاية جديدة على رأس حزب "السُنبلة"

الجناح الموالي امحند العنصر يشنُ حربًا على المعارضين له الراغبين في عضويَّة المكتب السياسي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجناح الموالي امحند العنصر يشنُ حربًا على المعارضين له الراغبين في عضويَّة المكتب السياسي

الجناح الموالي للأمين العام لحزب "الحركة الشعبية" امحند العنصر
الدارالبيضاء - أسماء عمري

علم "المغرب اليوم"، أنّ الجناح الموالي للأمين العام لحزب "الحركة الشعبية" امحند العنصر، يشن حربًا داخل كواليس الحزب لمنع عدد من الأعضاء المعارضين للعنصر من دخول المكتب السياسي الجديد.
ويستعد الحركيين الموليين للعنصر إلى البحث عن الطرق جميعها من أجل منع الأعضاء اللذين عارضوا ترشح العنصر لولاية جديدة على رأس حزب السنبلة، من عضوية المكتب السياسي وكذلك بعد اختيارهم الاصطفاف إلى جانب عضو المكتب السياسي والمرشح المنسحب من سباق الأمانة العامة لحسن أحداد.
وتنذر هذه الأخبار باحتمال إفساد محطة انتخاب أعضاء المكتب السياسي الجديد لحزب "الحركة الشعبية" المنتمي للأغلبية الحكومة والذي أعاد انتخاب العنصر أمينًا عامًا عليه خلال أشغال المؤتمر الوطني الثاني عشر بعد أن شهد فوضى عارمة وغياب للنظام خلال عملية الانتخابات.
وأفادت مصادر من داخل الحزب أن ما تم تجنبه خلال المؤتمر الذي كادَ أن يتحول إلى حلبة ملاكمة وعُنف ومُشادات بين "الحركيين" الموالين للحسن أحداد وآخرين للعنصر من الصعب تفاديه خلال انتخابات المكتب السياسي.
هذا ولن يتم انتخاب مكتب سياسي جديد قبل الحسم في طريقة تشكيل المجلس الوطني ومارافقها من طعون في انتخاب برلمان الحزب،  والذي استوجب تمديد عمر القيادة الحزبية الحالية حيث تقرر تمديد صلاحية المكتب السياسي الحالي للحزب، لأجل أقصاه 45 يومًا على أبعد تقدير، وذلك حتى يتسنى تدبير أمور الحزب في المدة الفاصلة بين انعقاد المؤتمر وانتخاب مكتب سياسي جديد من قبل المجلس الوطني الجديد.
كما سيتم تشكيل لجنة خصوصًا تحت إشراف الأمين العام امحند العنصر، من أجل بحث الطعون الواردة من بعض الأقاليم التي قالت إنه لم يتم احترام المذكرة الحزبية الخاصة بالمعايير المعتمدة تطبيقا للمقتضيات الواردة في المادة 14 من النظام الأساسي، والتي تفيد بإلزامية تخصيص نسبة لا تقل عن 30 في المائة للنساء ونسبة لا تقل عن 30 في المائة للشباب من الأعضاء المنتخبين في الهياكل التقريرية والتنفيذية للحزب.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجناح الموالي امحند العنصر يشنُ حربًا على المعارضين له الراغبين في عضويَّة المكتب السياسي الجناح الموالي امحند العنصر يشنُ حربًا على المعارضين له الراغبين في عضويَّة المكتب السياسي



خلال حصولها على جائزة تكريمًا لأعمالها الإنسانية في حفل نيويورك

بريانكا شوبرا تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة باللون الأحمر

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 02:31 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس
المغرب اليوم - إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 15:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

جمال سلامي يُحدّد قائمة الأسماء الرحلة عن الرجاء المغربي

GMT 20:22 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أستون فيلا يجدد رغبته في التعاقد مع الجزائري سعيد بن رحمة

GMT 11:38 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

فاران يعلّق على خطأ راموس في لقاء ريال مدريد وسوسيداد

GMT 18:37 2019 الأحد ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

اتجاه قوي لإقالة فيلموتس من تدريب منتخب إيران

GMT 18:43 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

أطباء يروون قصة نجاح أول عملية قلب بشري في جنوب أفريقيا

GMT 08:06 2017 الأربعاء ,03 أيار / مايو

نبات "ليلك" الأرغواني اللون الأفضل في الربيع

GMT 01:57 2018 الأحد ,02 كانون الأول / ديسمبر

بحث عن شرعية لرئيس جزائري جديد

GMT 10:01 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

"تعاونية الشرق للنقل" تخوض اعتصامًا مفتوحًا في "وجدة"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib