الحركة التصحيحية لحزب السنبلة تعقد مؤتمرها والسلطات تحاصر المكان
آخر تحديث GMT 12:24:03
المغرب اليوم -

تجاوزت قرار المحكمة الإدارية في الرباط بمنعها من تنظيم الاجتماع

الحركة التصحيحية لحزب "السنبلة" تعقد مؤتمرها والسلطات تحاصر المكان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحركة التصحيحية لحزب

الحركة التصحيحية لحزب "السنبلة" تعقد مؤتمرها
الدار البيضاء ـ جميلة عمر

أصر متزعمو الحركة التصحيحية، على عقد المؤتمر الاستثنائي لحزب "الحركة الشعبية" في أحد فنادق بلدية هرهورة في تمارة، على الرغم من صدور حكم قضائي استعجالي، الجمعة الماضي، يقضي بإلغاء المؤتمر.

وشارك في المؤتمر، صباح الأحد، وفق مصادر مطلعة، أكثر من 100شخص بالإضافة إلى محمد أوزين احرضان وسعيد اولباشا، الذين فوجئوا برجال الدرك والسلطات المحلية يحاصرون المكان.

وجمعت الحركة التصحيحية سابقا، 2500 توقيع لمؤيديها، بعدما دعت إلى عقد مؤتمر استثنائي للحزب في أقرب الآجال من أجل الخروج بهياكل قوية تتقاطع مع التجارب السابقة.

واعتبرت الحركة أن عقد هذا المؤتمر الاستثنائي هو قطيعة مع الطريقة التي جرى بها المؤتمر السابق، وتجاوز السلبيات التي تراكمت أثناءه وبعده.

ومن العيوب التي تأخذها الحركة التصحيحية على أمينها العام العنصر، عدم استئذانه دخول الحكومة الحالية كما آخذوا عليه اقتراحه محمد أوزين، "الذي لا يتوفر لا على رصيد تاريخي ولا نضالي داخل الحزب"، كما قيل غداة استوزار العنصر وأوزين، وتهميش المناطق ذات الوجود الحركي التاريخي.

كما انتقدت الحركة التصحيحية، اقتباس الحركة الشعبية خطابها من باقي الأحزاب السياسية، مشددة على أن للحركة الشعبية، التي لها تاريخ عريق، فلسفتها الخاصة.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحركة التصحيحية لحزب السنبلة تعقد مؤتمرها والسلطات تحاصر المكان الحركة التصحيحية لحزب السنبلة تعقد مؤتمرها والسلطات تحاصر المكان



يبرز عندما ترتديه في ساعات النهار للحصول على إطلالة استثنائية

الفساتين الحمراء مع الحذاء الأزرق بأسلوب الملكة رانيا

عمان - المغرب اليوم

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 12:01 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 22:35 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

ترامب يرفع الحظر على دخول مواطني 11 دولة

GMT 12:18 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

حجازي يلتقى بول غارنييه للمصادقة على مشروع دعم مياه الشرب

GMT 08:12 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

لميس حواري تؤكّد أنّ الطبيعة أثّرت على بداياتها الفنية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib