الحقاوي تعترف بفشل السياسات المتبعة لحماية الطفولة في المغرب
آخر تحديث GMT 04:30:05
المغرب اليوم -

دعت المجتمع المدني إلى المشاركة في وضع الحلول

الحقاوي تعترف بفشل السياسات المتبعة لحماية الطفولة في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحقاوي تعترف بفشل السياسات المتبعة لحماية الطفولة في المغرب

بسيمة الحقاوي
الرباط- علي عبد اللطيف

اعترفت وزير التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، بأن الوزارة والحكومات المتعاقبة فشلت في حل مشكلة تسول الأطفال رغم الجهود الكبيرة.

واعتبرت الوزيرة، خلال مشاركتها في مجلس النواب، الثلاثاء، أنّ معضلة تسول الأطفال لن تحلها القوانين التي يمكن أن تضعها الوزارة، بل تتطلب حل الجوانب الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والقانونية والتربوية المتشابكة.

وأبرزت أن وزارتها عملت على الرفع من الدعم الموجه إلى الجمعيات العاملة في مجال دعم الأطفال وحمايتهم من الأمراض الاجتماعية المختلفة، مضيفة أنّ دعم الجمعيات مهم بالنظر إلى أنها تحل محل الأسر، لأنها تقوم بدور التربية.  وأكدت أن الوزارة تعمل منذ مدة على الرفع من عدد المؤسسات المختصة في مجال الرعاية الاجتماعية لاسيما التي تعتني بالأطفال، من خلال بناء المؤسسات الجديدة حسب التخصصات.

وأوضحت الوزيرة أن الدولة المغربية فشلت حتى الآن في توفير الحماية الاجتماعية اللازمة للأطفال، وبيّنت أن هذه المسؤولية لا تتحملها الحكومة وحدها بل يتحملها بل قوى المجتمع كلها

لكن المعارضة وجهت انتقادات إلى الحكومة كونها لا تزال تعد في الخطط والاستراتيجيات من أجل حماية الطفولة في المغرب في الوقت التي شارفت الولاية الحكومية الحالية على الانتهاء. ودعت فرق المعارضة إلى تسريع تنفيذ الحلول القادرة على حماية الطفولة المغربية من الاغتصاب والتشرد والتسول، والإتجار بهم في شبكات التسول.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحقاوي تعترف بفشل السياسات المتبعة لحماية الطفولة في المغرب الحقاوي تعترف بفشل السياسات المتبعة لحماية الطفولة في المغرب



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 03:06 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة
المغرب اليوم - مجد القاسم يقدم برنامج تلفزيوني اسبوعي لأول مرة

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib