الديمقراطية للعدل تفتح النار من جديد على الوزير مصطفى الرميد
آخر تحديث GMT 02:57:17
المغرب اليوم -

النقابة تُهدد بوقفات احتجاجية لتحصين مكتسبات وكرامة الموظفين

"الديمقراطية للعدل" تفتح النار من جديد على الوزير مصطفى الرميد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

نقابة العدل المغربية
الدار البيضاء : جميلة عمر

اتهمت "النقابة الديمقراطية للعدل"، وزارة "العدل والحريات"، بـ"استهداف استقرار موظفات وموظفي كتابة الضبط وأرزاقهم وحقوقهم الإدارية وإخضاعهم للعقاب"، مبرزة أنَّ "القرارات الأخيرة المتعلقة بتقليص الرخص السنوية والاقتطاع من الأجور خير دليل على استهداف الوزارة كتاب الضبط".

وأشارت النقابة في بيان لها إلى أنَّ قرارات وزارة "العدل" جاءت مباشرة بعد الانتخابات المهنية، إذ حصلت على 75% من عدد المقاعد، وهو ما اعتبرته النقابة محاولة لتقزيم دورها من خلال الاقتطاع من الأجور، وتقليص فترة الرخص السنوية.

وطالبت "نقابة موظفي العدل"، وزير "العدل والحريات" مصطفى الرميد، بفتح حوار معها بعد حصولها على تفويض 75% من الموظفين، والتراجع عن قرار تقليص فترة الرخص السنوية باعتبار أنَّ الأمر يتعلق بحق من حقوق الموظف غير القابلة للتصرف، ومرتبط باتفاق بيني سابق مع وزارة العدل، حضره الكاتب العام للوزارة، ومدير الموارد البشرية، ومدير الشؤون المدنية، ولا يمكن التراجع عليه.

وهددت النقابة التابعة لـ"الفيدرالية الديمقراطية للشغل"، بخوض أشكال احتجاجية غير مسبوقة لتحصين مكتسبات الموظفين وكرامتهم، داعية موظفي كتابة الضبط إلى رفع مستوى التعبئة استعدادا لتلك الاحتجاجات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الديمقراطية للعدل تفتح النار من جديد على الوزير مصطفى الرميد الديمقراطية للعدل تفتح النار من جديد على الوزير مصطفى الرميد



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق كجزء من تشكيلتها خلال 2019

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز يُقدّر سعره بحوالي 2000 دولار

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib