القاضي الهيني يستقيل بعد إصدار عقوبات تأديبيّة في حقه
آخر تحديث GMT 17:33:52
المغرب اليوم -

أبرز أنّه يستهدف "قضاء المواطنة المستقل"

القاضي الهيني يستقيل بعد إصدار عقوبات تأديبيّة في حقه

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القاضي الهيني يستقيل بعد إصدار عقوبات تأديبيّة في حقه

القاضي محمد الهيني
الدارالبيضاء ـ أسماء عمري

أعلن القاضي محمد الهيني عن تقديم استقالته من سلك القضاء، وذلك كرد فعل على العقوبة التأديبية التي طالته، والمتمثلة في التوقيف لمدة ثلاثة أشهر، والنقيل من المحكمة الإدارية إلى النيابة العامة، وحرمانه من الترقية.  ونشر الهيني تعليقًا، عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أنه "وبعد تفكير عميق عن قرار استقالتي من قضاء وزير العدل، فالانتقام بسبب حكم المعطلين بلغ أوجهه بعقوبة ظالمة مشوبة بالانحراف في استعمال السلطة لتحقيق أهداف لا صلة لها بالمصلحة العامةً"، مضيفًا أن "العقوبة التي طالته تستهدف قضاء المواطنة المستقل".
وأوضح القاضي الهيني أنَّ "التوقيف لثلاثة أشهر نافدة، دون أجر، وبنقل تلقائي إجباري للنيابة العامة، يأتي للتدرب على قضاء التعليمات، وهجر مقاربة محاربة شطط الإدارة وحماية حقوق وحريات المواطنين"، مبرزًا أنَّ "المقرر الذي تكلف بالبحث في ملفه تمت مجازاته بحصوله على منصب وكيل الملك".
وكان وزير العدل والحريات قد أحال المستشار لدى المحكمة الإدارية في الرباط الهيني إلى المجلس الأعلى للقضاء، بعد متابعته من طرف مدير الشؤون المدنية في الوزارة، على خلفية خاطرة كتبها على صفحته في "فيسبوك"، بعنوان "مواصفات مدير الشؤون المدنية المنتظر - لا نريد أسدًا ولا نمرًا"، إذ اعتبرها مدير الشؤون المدنية استهدافًا لشخصه، ورفع بشأنها شكاية إلى وزارة العدل، استمعت بموجبها المفتشية العامة بالوزارة للقاضي الهيني.
وسبق للقاضي الهيني أن انتصر لصالح الكوادر العاطلة عن العمل ضد الحكومة، كما يعد من دعاة تكتل السلطة القضائية لتعزيز استقلاليتها عن وزارة العدل، وإحداث مجلس الدولة، طبقًا للتوجيهات الملكية، فيما رأى المتتبعون أنَّ هذا هو السبب الخفي في متابعة وزير العدل والحريات للقاضي، وهي متابعة ذات "خلفية سياسية" بالدرجة الأولى.
واعتبر المكتب التنفيذي للهيئة الوطنية لحماية المال العام أنَّ "ممارسة القضاة لحرية التعبير عن آرائهم الشخصية بشأن مواضيع ذات اهتمام عام و مجتمعي، هي ممارسة يكفلها الدستور، وتحميها المواثيق الدولية، كواحدة من المرتكزات الأساسية لحقوق الإنسان، ولا يمكن منعها، ولا الحد منها، إلا بالقانون، وليس بالشطط في استعمال السلطة، والتجاوز في إعمالها، وممارستها".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القاضي الهيني يستقيل بعد إصدار عقوبات تأديبيّة في حقه القاضي الهيني يستقيل بعد إصدار عقوبات تأديبيّة في حقه



GMT 01:23 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الحكومة المغربية تصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا

GMT 01:19 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

وزير الخارجية الأميركي في ضيافة عبد اللطيف الحموشي

اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

عارضة الأزياء كارلي كلوس تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 02:31 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس
المغرب اليوم - إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 18:53 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنية الـ"فار" تمنح ليفربول فوز صعب على كريستال بالاس

GMT 20:45 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 10:12 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

"أنا والسينما" و"سيدة الزمالك" في معرض القاهرة للكتاب

GMT 15:20 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مميزة لجلسات خارجية في فصل الصيف

GMT 09:02 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الوزراء المغربي يقرر الإعفاء الضريبي ضمن موازنة 2018
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib