الوزيرة بوعيدة تحمّل الجزائر مسؤولية عرقلة ملف الصحراء وتؤكد أنها لا تريد حلها
آخر تحديث GMT 19:12:07
المغرب اليوم -

أوضحت أن التقرير الأممي كان يسير في اتجاه يهادي المغرب

الوزيرة بوعيدة تحمّل الجزائر مسؤولية عرقلة ملف الصحراء وتؤكد أنها لا تريد حلها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الوزيرة بوعيدة تحمّل الجزائر مسؤولية عرقلة ملف الصحراء وتؤكد أنها لا تريد حلها

مباركة بوعيدة
الرباط - علي عبد اللطيف

هاجمت الوزيرة المنتدبة في "الخارجية" المغربية مباركة بوعيدة الجارة المغربية الجزائر، واتهمتها بأنها تستعمل الكثير من المغالطات بهدف إضعاف أطروحة المغرب في قضية الصحراء، لصالح البوليساريو.

وأكدت بوعيدة أن أكبر عائق أمام حل مشكل الصحراء المتنازع حولها بين المغرب والجزائر هو دولة الجزائر، مشددة على أنه إذا تلمست الجزائر طريق الحل فإن الملف الذي عمر الصراع حوله أكثر من 40 عامًا سيجد طريقه إلى الحل.

وبيّنت أن المغرب لن يبقى رهين الحل الدولي في إشارة إلى الجزائر، بل سيواكب الحل السياسي الأممي بإجراء مقاربات أخرى، منها الشروع بإصلاحات وتنمية محلية حقيقية وإنجاح مشروع الجهوية الموسعة.

واعتبرت أنه رغم محاولات خصوم المغرب فإن هذا الأخير نجح في إفشال ما سمتها أطروحة الخصوم، من خلال كشف مناوراتهم ومغالطاتهم، لاسيما المتعلقة بملف حقوق الإنسان بالأقاليم الجنوبية.

وألمحت بوعيدة في لقاء لجنة الخارجية الاثنين في مجلس النواب لمناقشة "آخر مستجدات القضية الوطنية على ضوء القرار الأممي الأخير"، إلى أن خصوم المغرب ارتكبوا انزلاقات كثيرة بهدف تضليل المنتظم الدولي وتحريفه عن الإيمان بعدالة قضية الصحراء التي اعتبرتها بأنها مغربية.

وشددت على أن المغرب تعامل بصرامة في ملف الصحراء، على أساس قاعدتين الأولى تتمثل في الخطاب الذي ألقاه العاهل المغربي أخيرًا، أما القاعدة الثانية تتمثل في المكالمة الهاتفية التي جرت بين بان كي مون والعاهل المغربي.

ولفتت إلى أن التقرير الأممي حول الصحراء كان يسير في اتجاه يعادي المغرب، ويضعف مواقفه وأطروحاته بخصوص الصحراء، بعدما كشفت إستراتيجية خصوم المغرب المتمثلة أساسا في إستراتيجية حقوق الإنسان، عندما اتهمت الخصوص بتسييس الملف الحقوقي.

وأضافت بوعيدة أن إستراتيجية الجزائر والبوليساريو قائمة على ثلاثة مستويات، الأول على مستوى الاتحاد الافريقي، والثاني على مستوى حقوق الإنسان، والثالث إستراتيجية متعددة الأطراف والجبهات.

وأشارت إلى أن الاتحاد الأفريقي دبج الكثير من التقارير المغلوطة هذا العام "ضد مغربية الصحراء"، الهدف منها إقناع المتعاطفين مع أطروحة المغرب للعدول عن تعاطفهم والإيمان بموقف الجزائر والبوليساريو.

وأوضحت أن التقرير الذي قدمه الاتحاد الأفريقي إلى مفوضية الاتحاد الأفريقي آذار/مارس الماضي في أديس أبابا، كشف الانحياز الواضح للاتحاد الأفريقي لأطروحة الجزائر والبوليساريو، مضيفة أن هذا الانحياز يوضح أكثر بتعيين المبعوث الخاص للاتحاد وتم إعطاؤه صلاحيات للحديث باسم الاتحاد في قضية الصحراء، وعمله على زيارة عواصم الدول الأعضاء في مجلس الأمن والتقى بالفاعلين في مجلس الأمن للتأثير على مقترحات المغرب في القضية، قبل أن تؤكد أن كل هذه المحاورات التي أجراها الاتحاد باءت بالفشل.

واعتبرت أن سياسة الكرسي الفارغ التي لا يزال ينتهجها المغرب بالاتحاد الأفريقي "مشكلة"، لا بد من البحث لها عن حل، بحيث أن المغرب انسحب من الاتحاد الأفريقي منذ عقود بعدما أصبح للبوليساريو مقعدا له في الاتحاد، الأمر الذي أدى إلى احتجاج المغرب على هذا القرار بالاتحاد فانسحب، بعدما اعتبر أن البوليساريو ليس دولة لتحظى بكرسي لها في الاتحاد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوزيرة بوعيدة تحمّل الجزائر مسؤولية عرقلة ملف الصحراء وتؤكد أنها لا تريد حلها الوزيرة بوعيدة تحمّل الجزائر مسؤولية عرقلة ملف الصحراء وتؤكد أنها لا تريد حلها



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib