بحاح الدول العربية إلى التدخل السريع لوضع حدٍ للحرب الإقليمية في اليمن
آخر تحديث GMT 00:52:24
المغرب اليوم -

النسور يؤكد التزام الأردن ومساندته ماديًا وبشريًا للجانب اليمني

بحاح الدول العربية إلى التدخل السريع لوضع حدٍ للحرب "الإقليمية" في اليمن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بحاح الدول العربية إلى التدخل السريع لوضع حدٍ للحرب

خالد بحاح
صنعاء - عبدالغني يحيى

دعا نائب رئيس الجمهورية رئيس الحكومة اليمنية المؤقتة خالد بحاح إلى "تدخل عربي سريع في اليمن"، وأكد أن "الحرب في اليمن لم تعد حربا داخلية فحسب، وإنما أصبحت حربا إقليمية لا بد من سرعة الحسم فيه"

وأجرى بحاح أمس الخميس في العاصمة الأردنية عمّان سلسلة لقاءات مع رئيس الوزراء الأردني الدكتور عبد الله النسور، ورئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة، ورئيس مجلس الأعيان الدكتور عبد الرؤوف الروابدة، وأشار بحاح خلال لقائه مع النسور إلى أن "ما يجري في اليمن هو وجود ميليشيات بحاجة أن تعود إلى جادة الصواب، ونحن نتمنى أن يكونوا جزءا من تكوين دولة يمن المستقبل".

وأضاف أن "الأولوية خلال الفترة الحالية والمقبلة هي أن تنعكس المعادلة في اليمن من قانون القوة إلى قوة القانون وإعادة الدولة إلى مسارها الصحيح واستعادة المسار السياسي،  مبينًا أن "لدينا قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 والمبادرة الخليجية ومسودة الدستور والحوار والتي تشكل جميعها مرجعيات لإيجاد حلول للأزمة" اليمنية، لافتا إلى أن "الحكومة اليمنية وافقت خلال هذا الأسبوع على هدنة إنسانية".

وأعرب عن أمله في أن يسهم المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ في إيجاد حلول للأزمة في اليمن، مشيرا في الوقت نفسه إلى محاولة المبعوث الجديد لجمع الأطراف المعنية في جنيف، وأكد "نستذكر الجهد الكبير الذي بذله المغفور له الملك الحسين لتوقيع وثيقة العهد والاتفاق عام 1994 لقيام الوحدة اليمنية".

وأوضح أن بذور الفتنة السيئة التي زرعت في تلك الفترة جاءت في ظل نظام حكم لم يبن على الأسس والقواعد الصحيحة، وأكد أيضا أن ما يحدث في اليمن اليوم هو نتائج لتلك الأخطاء، مشيرًا إلى أن "الأردن من الدول القليلة التي لم تمنع دخول اليمنيين أراضيها حتى في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها"، وأعلن أن "اليمن سيقوم بترشيح سفير يمني إلى الأردن في وقت قريب"، مؤكدا الرغبة في تنشيط العمل الدبلوماسي بين البلدين.

وأكد رئيس الوزراء الأردني عبد الله النسور أن "الأردن جزء من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن (عاصفة الحزم) الهادف إلى إعادة الأمن والاستقرار وإنهاء حالة الفوضى في ذلك البلد الشقيق"، ولفت إلى أن "اليمن يعاني من موجة هائلة من الفوضى بسبب الحرب التي دمرت الكثير من المكاسب وأوجدت مشاعر لم يعهدها الشعب اليمني ولا شهدتها الأمة العربية من قبل، فهي طارئة دخيلة وخبيثة ومدانة فرقتنا وأوصلتنا إلى هذا الحد".

وأبدى النسور "استعداد الأردن والتزامه بتزويد الجانب اليمني الشقيق باحتياجاته من الإغاثة الصحية والمنتجات الدوائية والكوادر البشرية كلما توافر الأمن".

وعرض الوزراء وأعضاء الوفدين الرسميين التوجهات المستقبلية لأفق التعاون المستقبلي بين الجانبين. وأكد أعضاء الوفد اليمني تقديرهم لدور الأردن في دعم ومناصرة اليمن، معربين عن الأمل في أن يحمل الأردن الملف السياسي اليمني لدعم الشرعية في اليمن من خلال المنابر الدولية كافة، وفي لقاء بحاح مع الطراونة، أكد الطرفان "ضرورة عودة الشرعية لليمن وإنهاء أمد الحرب، لأن الدماء التي تسيل من الطرفين هي دماء يمنية؛ فالحرب تخدم أعداء الأمة وتضر بالمصلحة الوطنية اليمنية مثلما تضر المصلحة القومية".

واستعرض بحاح الأوضاع في اليمن والجهود المبذولة من قبل الحكومة اليمنية "لإنهاء الانقلاب واسترداد الدولة"، مؤكدا "إننا ما زلنا نؤمن باستكمال المشوار السياسي والحوار، وإن لدينا عزما على استرداد الدولة من الانقلابيين المتطرفين"، مبينا أن ما يجري في اليمن هو وجود ميليشيات لا بد من امتثالها للشرعية.

واستقبل رئيس مجلس الأعيان الأردني الدكتور عبد الرؤوف الروابدة بحاح والوفد المرافق، وأكد الروابدة استعداد بلاده لتقديم كل دعم ممكن حتى يستعيد اليمن أمنه واستقراره، وأعرب عن أمله في أن يتم التوصل إلى حل سياسي يحفظ وحدة اليمن ويحترم سيادته واستقلاله ويحقق آمال الشعب اليمني في الحرية والديمقراطية والعدالة والتنمية.

وعرض بحاح مستجدات الأوضاع في اليمن، وجهود استعادة الشرعية الدستورية، وإفساح المجال أمام مسار سياسي يشمل جميع الأطراف يحفظ كيان الدولة اليمنية ومؤسساتها ويجنب اليمن احتمالات الانزلاق لأوضاع خطيرة يصعب تداركها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بحاح الدول العربية إلى التدخل السريع لوضع حدٍ للحرب الإقليمية في اليمن بحاح الدول العربية إلى التدخل السريع لوضع حدٍ للحرب الإقليمية في اليمن



نادين نسيب نجيم بإطلالة ملكية في حفل "الموريكس دور"

بيروت- المغرب اليوم

GMT 11:40 2021 الجمعة ,17 أيلول / سبتمبر

ديكورات غرف جلوس فخمة لمنزل العروس
المغرب اليوم - ديكورات غرف جلوس فخمة لمنزل العروس
المغرب اليوم - رحيل الصحافي اللبناني يوسف خازم بعد صراع مع المرض

GMT 12:41 2021 الخميس ,16 أيلول / سبتمبر

أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين
المغرب اليوم - أفكار تصاميم وديكورات لغرفة الأطفال المراهقين

GMT 09:45 2013 الأحد ,16 حزيران / يونيو

طاولة معلقة تعتمد على بالونات ذهبية لامعة

GMT 02:48 2021 الثلاثاء ,07 أيلول / سبتمبر

بيليه يكشف طبيعة العملية الجراحية التي خضع لها

GMT 22:12 2016 السبت ,20 آب / أغسطس

علامات تدل على غيرة الرجل

GMT 17:04 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

أمامك فرص مهنية جديدة غير معلنة

GMT 02:17 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

محمد جودار على رأس جماعة ابن مسيك لولاية ثانية

GMT 08:00 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:27 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

توقيف عصابة من المقنعين في مدينة الدار البيضاء

GMT 20:50 2015 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

عبارات مميزة للحفر على خاتم الزواج

GMT 09:31 2018 الخميس ,06 أيلول / سبتمبر

ما هي الطرق لجعل الطفل ناجحًا دراسيًا؟

GMT 00:16 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"المغرب اليوم" يوضح زلات لسان وأخطاء بعض الإعلاميين على الشاشة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib