المغرب يغيب عن قمة نواكشط لتبادل التجارب الأمنيَّة للتصدي لـالتطرف في المنطقة
آخر تحديث GMT 11:31:50
المغرب اليوم -

بحضور دول مالي وبوركينا فاسو والسنغال ودول أوروبيَّة

المغرب يغيب عن قمة نواكشط لتبادل التجارب الأمنيَّة للتصدي لـ"التطرف" في المنطقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المغرب يغيب عن قمة نواكشط لتبادل التجارب الأمنيَّة للتصدي لـ

اجتماع القمة العربية
الرباط – محمد عبيد

غابت الرباط عن اجتماع القمة التي تجمع وزراء داخلية بلدان المغرب العربي وكبار المسؤولين الأمنيين في بلدان أوروبية وأفريقيَّة، بغية إجراء مباحثات بشأن صياغة استراتيجيات أمنية للتصدي لـ"التطرف" والجريمة المنظمة والهجرة السريَّة في المنطقة.
وأعربت الصحافة الرسميَّة في المغرب، عن استنكارها لما اعتبرته "عملية تهميش متعمدة للمغرب من قبل موريتانيا، على الرغم من تقديم لعب المغرب دور أمني جوهري في استقرار المنطقة"، خصوصًا بعد حالة "التوتر" التي تمر منها العلاقة المغربية- الموريتانية، في ظل غياب سفير دولة موريتانيا في الرباط.
وتستمر قمة نواكشط حتى الثلاثاء، واستدعت لها نواكشط، وزراء داخلية موريتانيا ومالي وبوركينا فاسو والنيجر وتشاد وفرنسا وممثل عن إسبانيا والاتحاد الأوروبي كما تم استدعاء السنغال بعدما احتجت على إقصاءها. لبحث صياغة إستراتيجية أمنية مبنية تعلى التحالف الفرنسي ودول الساحل وشمال أفريقيا.
وتعتبر فرنسا، عبر وزيرها للداخليَّة إيف لودريان، الفاعل البارز في المباحثات الأمنية في منطقة الساحل، حيث ترغب في جعل ملف "التطرف" في الساحل من اختصاص دول الساحل والدولة الاستعماريَّة السابقة، فرنسا تحديدًا.
ويعد المغرب والجزائر من أبرز الدول التي تعتمد عليها كل من فرنسا والولايات المتحدة الأميركيَّة، في ضبط المجال الأمني في شمال أفريقيا ومنطقة الساحل. غير أنّ موريتانيا ترغب في فرض وجودها وحظوتها الأمنيَّة في المنطقة من خلال تنظيم هذه القمة دون المغرب والجزائر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يغيب عن قمة نواكشط لتبادل التجارب الأمنيَّة للتصدي لـالتطرف في المنطقة المغرب يغيب عن قمة نواكشط لتبادل التجارب الأمنيَّة للتصدي لـالتطرف في المنطقة



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib