جدل قانوني وسياسي بشأن تعديل مادة فرصة إثبات الزوجية من مدونة الأسرة
آخر تحديث GMT 14:20:05
المغرب اليوم -

رفض البرلمانيون في مجلس النواب المصادقة على مقترح المستشارين

جدل قانوني وسياسي بشأن تعديل مادة فرصة إثبات الزوجية من مدونة الأسرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جدل قانوني وسياسي بشأن تعديل مادة فرصة إثبات الزوجية من مدونة الأسرة

وزير العدل والحريات
الرباط - علي عبد اللطيف

قررت لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان في مجلس النواب تأجيل النظر في التعديل الذي تقدم به برلمانيون من مجلس المستشارين (الغرفة الثانية من البرلمان) ويتعلق بتعديل المادة 16 من مدونة الأسرة.

وينص المقترح على "تأجيل تمديد ثبوت الزوجية خوفا من استغلاله في تزويج القاصرات". وثبوت الزوجية هو الذي يطلق عليه في المغرب "زواج الفاتحة" أي بدون وجود عقود إدارية تثبت هذا الزواج.

ورفض البرلمانيون بمجلس النواب المصادقة على التعديل الذي تقدم به المستشارون البرلمانيون بعدما أثيرت نقاشات سياسية وقانونية في الموضوع بحضور وزير العدل والحريات.

وطالبت مجموعة من الكتل البرلمانية التي تنتمي إلى المعارضة وأخرى تنتمي إلى الغالبية، بضرورة منح مهلة من أجل التفكير جيدا في هذا التعديل المطروح قبل المصادقة عليه.

وتسعى الكتل البرلمانية من وراء هذه المهلة إلى دراسة الشروط الواجب توفرها لإدخالها على المقترح قبل المصادقة على قرار يقضي بتمديد ثبوت الزوجية سنوات أخرى.

ففي الوقت الذي رفضت الكتل البرلمانية المطالبة بضرورة تشديد الشروط، دون أن تقترح هذه الشروط، طالبت كتلة التقدم الديمقراطي بتمديد هذا الأجل خمس سنوات أخرى، من أجل إثبات الزواج الذي تم بالفاتحة فقط، من قبل المتزوجين في مختلف مناطق المغرب، الذين لا يزالون يؤمنون بالزواج التقليدي القائم على الفاتحة دونما حاجة إلى توثيقه بعقد إداري.

وطالبت كتلة التقدم الديمقراطي التنصيص على عقوبات زجرية تعجل بوقف الظاهرة والقضاء عليها، وحذرت عدة كتل برلمانية من أن يتم استغلال هذا التمديد من قبل البعض من أجل تزويج القاصرات وزواج التعدد.

وأوضح الوزير الرميد أنَّ إمكانية استغلال التمديد لثبوت الزوجية في رفع تعدد الزوجات مستبعد، لأن الظاهرة أصلا محدودة، واستدرك بالقول "لا يمكنني أن أنفي أو أؤكد فيما يخص وجود تحايل من عدمه في موضوع تزويج القاصرات".

يذكر أن عدد زواج القاصرات، يفوق 35 ألف حالة، وترتفع الظاهرة من سنة لأخرى، على خلاف ظاهرة تعدد الزوجات، حسب إحصاء رسمي لوزارة العدل والحريات عام 2013.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جدل قانوني وسياسي بشأن تعديل مادة فرصة إثبات الزوجية من مدونة الأسرة جدل قانوني وسياسي بشأن تعديل مادة فرصة إثبات الزوجية من مدونة الأسرة



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - المغرب اليوم

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 00:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط
المغرب اليوم - بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط

GMT 03:02 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"خودالهام" وجهة سياحية فريدة ويضم العديد من الأنشطة
المغرب اليوم -

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 14:39 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إيدين هازارد يكشف عن سبب رفضه لأموال باريس سان جيرمان

GMT 13:59 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يؤكّد أنّه في خدمة يوفنتوس رغم الإصابة

GMT 06:56 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

على الرغم من إصابته كلوب يؤكد صلاح يتدرب معنا طوال الوقت

GMT 08:49 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يخطط لتجديد عقد كريم بنزيما

GMT 23:41 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

روان بن حسين تستأنف نشاطاتها بعد أزمة خيانة خطيبها لها

GMT 01:04 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تستوحي روح العصر الروماني في مجموعة شتاء 2016

GMT 08:32 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

" أبو العروسة " وأحلام البنات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib