دركي البورصة المغربي يجري زيارات مكوكية للعواصم الأوربية لتحديد صيغ التعامل
آخر تحديث GMT 17:37:33
المغرب اليوم -

البلدان الأوروبية تفرض على المغرب العمل بالمقتضيات الجبائية الجديدة

دركي البورصة المغربي يجري زيارات مكوكية للعواصم الأوربية لتحديد صيغ التعامل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دركي البورصة المغربي يجري زيارات مكوكية للعواصم الأوربية لتحديد صيغ التعامل

البورصة المغربية
الدار البيضاء -ناديا أحمد

اعتمدت بلدان أوربية جديدة  مقتضيات تهم تبادل المعلومات الجبائية ستدخل حيز التنفيذ خلال الشهور المُقبلة بعد الفضيحة الأخيرة للبنك السويسري "UBS". وستكون السلطات الأوربية مجبرة، بمقتضى هذه الدورية، على تمكين السلطات المغربية من المعلومات التي تهم زبائنها المغاربة سواء تعلق الأمر بحساباتهم البنكية أو ممتلكاتهم من عقارات وقيم منقولة في بلدان الاتحاد الأوربي.

ويجري  المدير العام لمكتب الصرف جواد حمري، زيارات مكوكية للعواصم الأوربية المختلفة من أجل تحديد صيغ التعامل بين دركي الصرف في المغرب والمؤسسات المالية الأوربية.

 وسرعت الفضيحة التي تناولتها الصحف الدولية المختلفة بشأن المؤسسة المالية البنكية السويسرية "أش بي إس سي-HBSC" باعتماد إجراءات وتدابير لتبادل المعلومات بين دول الطابع الجبائي ذاته والمرتبطة بمقتضيات الصرف.

وتقرر رفع السرية عن الحسابات والأصول المتوفرة في المناطق الحرة "أوفشور"، وذلك في أفق 2017، وعرفت الدورة السابعة للمنتدى العالمي بشأن الشفافية وتبادل معلومات الطابع الجبائي ذاته، التي احتضنتها العاصمة الألمانية في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، التأكيد أنّ التزام 85 بلدًا من أصل 122، من ضمنها المغرب، اعتماد المعايير الدولية الجديدة بشأن التبادل التلقائي للمعلومات.

 وسينطلق الشطر الأول من مسلسل التبادل، خلال الفصل الأول من العام الجاري، وذلك بهدف إنشاء بنية معلوماتية تمكن البلدان الأعضاء من التبادل التلقائي للمعلومات بشأن مواطنيها في البلدان الموقعة على الاتفاقية.

 وسيهم تبادل المعلومات المقاولات والأشخاص الذاتيين، وتتعلق هذه المعلومات بالحسابات البنكية والحصص برأسمال الشركات في البلدان المعنية بالاتفاق، ويشمل التبادل التلقائي للمعلومات المناطق التي يصطلح عليها بالفردوس الجبائي، التي ظلت المكان المفضل لمهربي الأموال، لما تتيحه من سرية تامة، إذ أنَّ المالكين للموجودات العقارية والمالية بهذه المناطق يستفيدون من حماية المعلومات المتعلقة بممتلكاتهم.
ويعد بعد إقرار المنتدى العالمي بشأن الشفافية مبدأ التبادل التلقائي للمعلومات بين البلدان الأعضاء في المنتدى، إنَّ هامش المناورة أصبح يتقلص أمام مهربي الأموال.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دركي البورصة المغربي يجري زيارات مكوكية للعواصم الأوربية لتحديد صيغ التعامل دركي البورصة المغربي يجري زيارات مكوكية للعواصم الأوربية لتحديد صيغ التعامل



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب

جينيفر لوبيز بحقيبة من هيرميس ثمنها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib