المُخابرات العسكريَّة المغربيَّة تبحث عن كتاب الحرب الصامتة
آخر تحديث GMT 03:39:55
المغرب اليوم -

أصدره ضابط جزائري ويكشف معطيات أمنيَّة خطيرة

المُخابرات العسكريَّة المغربيَّة تبحث عن كتاب "الحرب الصامتة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المُخابرات العسكريَّة المغربيَّة تبحث عن كتاب

رئيس محمد ياسين المنصوري المخابرات العسكريَّة المغربيَّة
الدارالبيضاء_حاتم قسيمي

علم "المغرب اليوم" من مصادر خاصة، أنّ المخابرات العسكريَّة المغربيَّة المعروفة اختصارا بـ"لادجيد"، وهو جهاز الاستخبارات الخارجيَّة ومكافحة التجسس في المغرب، يرتبط مباشرة بالمؤسسة الملكية المغربية، ويرأس هذا الجهاز الذي تأسس في 1973، محمد ياسين المنصوري منذ 2005، وهو زميل دراسة العاهل المغربي محمد السادس حين كان وليًا للعهد، تبحث عن كتاب "الحرب الصامتة" صدر حديثًا لكاتب جزائري.وما يثير في هذه القضية، أن مؤلف الكتاب محمد خلفاوي، هو ضابط سام متقاعد في مديريَّة الأمن والاستعلامات في الجزائر، والذي اشتغل في التعليم، قبل أن يلتحق بسلك الأمن والاستعلامات حتى تقاعده في 2005.
واعتبر كتاب "الاستعلامات رهان حرب صامتة" سابقة من نوعها في العالم العربي، حيث حاول مؤلفه محمد خلفاوي إعطاء لمحة عامة عن أجهزة المخابرات في العالم، نشأتها ومراحل تطورها، مثل"كا جي بي" و"سي آي آيه"، و"الموساد" ودوره في قيام دولة الاحتلال الإسرائيلي مركزًا على أهم القضايا التي عالجتها والأخطاء التي وقعت فيها.وقدّم الكاتب مفاهيم ومصطلحات الاستخبار والاستعلام، مع تخصيص حيّز مهم للمخابرات الجزائرية المتمثلة حاليًا في مديرية الأمن والاستعلامات، وتناولها منذ نشأة "المالغ"، والتحوّلات التي شهدها الجهاز بعد تحوّله إلى الأمن العسكري ثم إعادة هيكلته في فترة الشاذلي بن جديد، وصولاً إلى إنشاء المديريَّة، وما طرأ عليها من جديد حتى يومنا هذا مع إعطاء تصورات واستنتاجات وأفق المستقبل.أتى الكاتب على ذكر قادة المخابرات وذكرهم بالأسماء والمهام وفترة مسؤولية كل واحد منهم، وما ميزها، ومنهم محمد بوصوف وقاصدي مرباح (الذي عاش في المغرب وكان صديقًا للجنرال أحمد الدليمي) ولكحل عيّاط وزرهوني وبتشين وصولاً إلى الجنرال توفيق مدين.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المُخابرات العسكريَّة المغربيَّة تبحث عن كتاب الحرب الصامتة المُخابرات العسكريَّة المغربيَّة تبحث عن كتاب الحرب الصامتة



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 12:03 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

ارثر ميلولاعب يوفنتوس يخضع لعملية جراحية

GMT 21:15 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

إسطنبول تستضيف نهائي دوري أبطال أوروبا 2023

GMT 13:22 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

مانشستر يسعى للتعاقد مع فاران في أقرب فرصة

GMT 07:54 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 20:07 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib