إستنفار أمني في المغرب بعد مبايعة  محافظين أمير التنظيم أبي بكر البغدادي
آخر تحديث GMT 21:54:13
المغرب اليوم -

ولاية تطوان أطلقت حملة بحث للوصول إلى خلايا " داعش"

إستنفار أمني في المغرب بعد مبايعة " محافظين" أمير التنظيم أبي بكر البغدادي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إستنفار أمني في المغرب بعد مبايعة

عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" "داعش"
الدارالبيضاء_حاتم قسيمي

تشهد مدينتا طنجة وتطوان استنفارا أمنيًا غير مسبوق، في محاولة لضبط محسوبين على التيار المحافظ، يحملون أفكار تنظيم "داعش"، بعد انتشار أخبار عن قيام أفراد بـ"مبايعة" أمير التنظيم أبي بكر البغدادي.وحسب مصدر أمني، فإن الحملات الأمنية التي تعرفها طنجة، شملت كل من صرحوا بحملهم فكر تنظيم "داعش"، أو الذين ظهر في تصرفاتهم وطريقة كلامهم دعم للعمليات التي يقوم بها التنظيم في سورية والعراق.
ووصف المصدر نفسه هذه الإجراءات بـ"الاحترازية"، قائلًا إن الذين تم اعتقالهم بطنجة منذ بدء الحملة أوائل شهر أيلول/ سبتمبر الجاري بلغ 8 أشخاص، كلهم في العشرينات أو بداية الثلاثينات، ويعمل أغلبهم باعة متجولين، ومنهم عاطلون عن العمل، غير أن القاسم المشترك الأبرز بينهم أنهم يتحدرون من أحياء بني مكادة.
وأضاف المصدر المذكور أن من بين الذين شملهم الإيقاف أو الاستدعاء، يوجد أشخاص ثبت حملهم في وقت سابق أفكارا "جهادية"، منهم من تم ضبطه من طرف أمن الحدود، عندما كان يحاول الالتحاق بصفوف تنظيمات مقاتلة، وآخرون سبق لهم القتال في وقت سابق ثم عادوا إلى المغرب.وأوضح المصدر ذاته أن أشخاصًا عدة يتم استدعاؤهم لمكاتب ولاية الأمن للاستماع إليهم بعد الاشتباه فيهم دون إيقافهم، ويتم اعتقالهم في حال ثبت حملهم أفكار "داعش"، في حين يتم إطلاق سراحهم لو ثبت العكس.
وأوضح مصدر "المغرب اليوم" أن أحد الموقوفين لم يثبت أنه "بايع البغدادي" بهذه الصيغة، وإن كان يحمل أفكارا يمكن اعتبارها قريبة أو تتطابق مع أفكار تنظيم "اعش"، مضيفا أنه تم ضبط كتيبات تحمل أفكارا جهادية مع بعض الموقوفين.وتشهد مدينة تطوان بدورها حالة استنفار أمني، فالمدينة التي التحق مجموعة من شبابها بالقتال رفقة تنظيم "داعش"، قام أحد قاطنيها بإعلان "مبايعة أبي بكر البغدادي خليفة للمسلمين"، على حد وصف مصدر "المغرب اليوم".
وأورد المصدر أن ولاية أمن تطوان أطلقت حملة بحث للوصول إلى ما وصفها ب"خلايا داعش"، ومعرفة ما إذا كانت هناك مجموعات معينة تعتقد حقا بما ورد في التدوينة، غير أن المصدر نفسه لم يستبعد أن يكون الأمر "مجرد مزحة من شخص لا يعي خطورة الأمر"، على حد وصفه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إستنفار أمني في المغرب بعد مبايعة  محافظين أمير التنظيم أبي بكر البغدادي إستنفار أمني في المغرب بعد مبايعة  محافظين أمير التنظيم أبي بكر البغدادي



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib