قائد الجيش البريطاني السابق يؤكد خطر القاذفات الروسية على طائرات الركاب
آخر تحديث GMT 05:19:12
المغرب اليوم -

حث رئيس الوزراء على التفكير بشأن تسليح أوكرانيا ضد المتمردين

قائد الجيش البريطاني السابق يؤكد خطر القاذفات الروسية على طائرات الركاب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قائد الجيش البريطاني السابق يؤكد خطر القاذفات الروسية على طائرات الركاب

القاذفات الروسية على طائرات الركاب
لندن ـ كاتيا حداد

أكد الرئيس السابق للقوات المسلحة البريطانية، أنَّ طائرات الركاب ستتعرض للخطر بسبب الطائرات الروسية، ما لم تقف بريطانيا ضد عدوان هذه الدولة، لأنَّ ذلك يعد "اختبار لدفاعاتنا".وصرح قائد القوات الجوية، المارشال لورد ستيراب، بأنَّ روسيا تلعب "القط والفار" وهي خطرة جدًا، وذلك بعد أن اقتحم اثنين من القاذفات الروسية المجال الجوي البريطاني الأسبوع الماضي.

وسارعت طائرات السلاح الجو الملكي، في السنوات الأربع الماضية، أكثر من 40 مرة لردع الطائرات العسكرية الروسية عن الخوض في المجال الجوي البريطاني.

وأشار اللورد ستيراب في برنامج "مورناغان" على "سكاي نيوز"، أنَّ ما تفعله روسيا ليست رحلات للتسلية بل ربما يكون تهديدات أو بروفات مهمة لروسيا.

وحث رئيس الوزراء، ديفيد كاميرون، على زيادة الإنفاق على الدفاع والتفكير "بعناية فائقة" بشأن تسليح أوكرانيا في معركتها ضد المتمردين الموالين لروسيا.

وأضاف: أن ما يحدث يعد اختبارًا لدفاعاتنا وهذا أمر خطير جدًا، كما أننا نشهد زيادة في إمكانية تصادم الطائرات الروسية مع الطائرات المدنية.

وأكدت وزارة الدفاع أنَّ الطائرات، التي تعمل تحت قيادة حلف شمال الأطلسي، اكتشفت اثنين من القاذفات الروسية اعترضتا المجال الجوي البريطاني.

وحذر وزير الدفاع، مايكل فالون، أنَّ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يشكل "خطرًا حقيقيًا وقائمًا" لدول البلطيق الثلاث، التي تخشى أن تصبح ضحية لأفكار روسيا التوسعية.

وتدعم روسيا المتمردين الموالين لها في أوكرانيا، وتقدم لهم الأسلحة، في حرب أهلية ضد الحكومة، وإذا فاز المتمردون، فسوف تكون أراضي أوكرانية، وسوف يتم السماح لها بتوسيع حدودها غربًا مع الدولة السوفيتية السابقة.

وأوضح اللورد أنَّ تشجيع كاميرون لتسليح الحكومة الأوكرانية، كانت خطوة أقرها وزير الدفاع السابق ليام فوكس, مضيفًا: علينا أن نتذكر أننا نتحدث عن بوتين، فمن ناحية المجتمع الدولي وفيما يتعلق بالأمن في المجتمع الدولي نحن في الغرب نعتمد على حلف شمال الأطلسي والأمن الجماعي، ومن المعروف أنَّ حلف شمال الأطلسي على مر السنين في عيون بوتين "ضعيف".

وشدد على أهمية أن تكون الاستجابات الاستراتيجية لإجراءات في شبه جزيرة القرم وأجزاء من أوكرانيا قوية ويجب أن يفهم بوتين أننا أقوياء.

واعترف رئيس الوزراء في مجلس العموم أنَّ ميزانية الدفاع للعام 2010 أوضحت أنَّه يجب زيادة قيمة نفقات الدفاع في كل عام حتى بعد 2015, مضيفًا: تأكدنا الآن أن كل هذه التعهدات تحفظ فقط ولا يتم العمل بها، فإذا كان من المهم زيادة نفقات الدفاع في العام 2010، فالآن أصبح ذلك أهم بكثير.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قائد الجيش البريطاني السابق يؤكد خطر القاذفات الروسية على طائرات الركاب قائد الجيش البريطاني السابق يؤكد خطر القاذفات الروسية على طائرات الركاب



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 12:03 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

ارثر ميلولاعب يوفنتوس يخضع لعملية جراحية

GMT 21:15 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

إسطنبول تستضيف نهائي دوري أبطال أوروبا 2023

GMT 13:22 2021 الجمعة ,16 تموز / يوليو

مانشستر يسعى للتعاقد مع فاران في أقرب فرصة

GMT 07:54 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 20:07 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib