لشكر يهاجم الإسلاميين لمصادرتهم الحرية ويعتبرهم أوصياء على الآخرة
آخر تحديث GMT 18:45:23
المغرب اليوم -

أكد أنّها تحتاج إلى تشريع عقلاني منطقي يحافظ على تماسك المجتمع

لشكر يهاجم الإسلاميين لمصادرتهم الحرية ويعتبرهم "أوصياء على الآخرة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لشكر يهاجم الإسلاميين لمصادرتهم الحرية ويعتبرهم

لشكر يهاجم الإسلاميين
الرباط - عمار شيخي

أكد الكاتب الأول لحزب "الاتحاد الاشتراكي" المغربي، إدريس لشكر، أنّ الإجهاض "قضية علمية وصحية، تحتاج إلى تشريع عقلاني، يحمي النساء ويحافظ على تماسك المجتمع، بعيدًا عن الوصايات الثقافية والمزايدات السياسية التي لا فائدة منها"، بحسب قوله.

وشدد لشكر في افتتاح اللقاء الدراسي المنظم صباح الخميس، في مقر البرلمان المغربي، حول موضوع "الإجهاض.. قضية مجتمع"، نظمه الفريق الاشتراكي في مجلس النواب، على أنّ "المدخل التشاركي أساسي في بلورة سياسة عمومية صحية، تضمن حق المواطن في المعالجة والتطبيب؛ وفق شروط صحية سليمة، خصوصًا ما يرتبط بصحة النساء".

 وشنّ زعيم الحزب السياسي المنتمي إلى المعارضة البرلمانية، هجومًا على الإسلاميين الذين لهم رؤية الخاصة في موضوع تقنين الإجهاض في المغرب، وقال "الإجهاض قضية مجتمعية، لا يمكن للذين جعلوا من ذواتهم أوصياء على الآخرة، أن يستفردوا بإملاء آرائهم على الجميع، وأن يصادروا حق أي كان في الاختيار الحر والحق في الحياة الكريمة والسليمة".

وأبرز أنّه "لا ينبغي التعامل مع الإجهاض السري وغير القانوني، على اعتبار أنّه ظاهرة محلية محدودة جغرافيًا، تتطلب تعاملًا انتقائيًا وخصوصيةً، مبينًا "بل إننا إزاء ظاهرة عالمية تؤدي، بحسب منظمة الصحة العالمية، إلى وفاة ما يناهز 44 ألف امرأة كل عام في مختلف أنحاء العالم، وخصوصًا في البلدان السائرة في طريق النمو".

وأشار إلى أنّ "الواقع عنيد، وأنّ المعدلات المرتفعة لعمليات الإجهاض السري؛ تدل على أنّ الحظر لا يمثل الحل الأنجع، وإنّما يمثل عاملًا سلبيًا يسهم على نحو خطير في تفاقم المشاكل الصحية، في ظل وجود عراقيل أمام اللجوء القانوني إلى الأطباء، وتلقي الخدمات الطبية وفق شروط طبية سليمة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لشكر يهاجم الإسلاميين لمصادرتهم الحرية ويعتبرهم أوصياء على الآخرة لشكر يهاجم الإسلاميين لمصادرتهم الحرية ويعتبرهم أوصياء على الآخرة



GMT 23:03 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد السادس يترأس مجلسًا وزاريًا بالقصر الملكي في الرباط

GMT 22:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

رئيس الحكومة يخلي مسؤوليته من زواج القاصرات في المغرب

دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:54 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
المغرب اليوم - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع

GMT 03:06 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
المغرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
المغرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 22:20 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رسميًا برشلونة يعلن غياب ديمبلي 10 أسابيع للإصابة

GMT 21:24 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أستون فيلا الإنجليزي يُحصّن مُدرّبه بعقد جديد لمدة 4 أعوام

GMT 18:43 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

قرعة تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022 لن تجرى في قطر

GMT 13:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يحصن فيديريكو فالفيردي بـ750 مليون يورو

GMT 14:31 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة نادي أرسنال تعلن عن إقالة مدربه الإسباني أوناي إيمري

GMT 15:55 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"ولد الفشوش" يعود للظهور مُجدّدًا بعد قضيته المثيرة للجدل

GMT 11:09 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني ينافس ماديسون على جائزة لاعب الشهر في البريميرليج

GMT 03:14 2013 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

العنب يساعد على النوم و لتحسين عمل القلب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib