وزير الاتصال مصطفى الخلفي يطلُّ على مسؤولي القناة الثانية العمومية
آخر تحديث GMT 10:35:45
المغرب اليوم -

مشدَّداً على مطالبتهم بـ"احترام أخلاق وقيم المغاربة"

وزير الاتصال مصطفى الخلفي يطلُّ على مسؤولي القناة الثانية العمومية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير الاتصال مصطفى الخلفي يطلُّ على مسؤولي القناة الثانية العمومية

مجلس المستشارين
الرباط – محمد عبيد

خلال تدخل له في مجلس المستشارين، الغرفة الثانية في البرلمان المغربي، انتقد الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية، وزير الاتصال، مصطفى الخلفي المسؤول على القناة العمومية الثانية، سليم الشيخ، في وقت متأخر من ليلة أمس، حيث شدد على ضرورة احترام المسؤولين على الاعلام العمومي المغربي، منظومة قيم وأخلاق المواطنة في الإعلام العمومي والخدمات العمومية.وكشف وزير الاتصال، أن وزارته قد وقفت على معطيات وخلاصات وصفها بـ"الصادمة"، خاصة عندما إتبرى بالقول :"أنه لا ينكن لمسؤول غير منتخب من قبل الشعب، يقرر في مصير أخلاق المغاربة" . مستدركا ولكن بأن القانون يفرض لتغيير هذه الأمور المرور عبر مسالك، وأقر أنه يعمل على تغيير هذا الأمر بالقانون، في صمت.
وعن فحوى الدراسة التي تحدث عنها الوزير، أكد أن "الاعلام المغربي العمومي في اتجاه ، والقيم الوطنية والدينية والإسلامية والأخلاقية التي بني عليها هذا البلد في اتجاه آخر، وهو ما جعله يلجأ إلى رئيس الحكومة من أجل القيام بعملية افتحاص مستندا في ذلك على الدستور المغربي الذي تطرق إلى هذه المسألة بكل وضوح حينما أكد على وجوب الاحترام التام للقيم الحضارية للمملكة".هذا، وتأتي مداخلة الخلفي الساخنة، في سياق الجواب على سؤال تقدم به الفرق البرلماني الاستقلالي للوحدة والتعادلية، في مجلس المستشارين، طالب فيه الخلفي بـ"التدخل لوقف بعض المسلسلات والأفلام التي اعتبرها، تفسد أخلاق أجيالنا وتجر التلاميذ وخاصة في أيام الامتحانات".
أوضح الخلفي، في سياق تعقيبه، أنه في "إطار مسؤوليته على الجمعية العامة للقناة الثانية، قدم لها مذكرة في يونيو 2013 تتركز حول ثلاث نقاط متمثلة في ( التعددية واحترام تعددية الرأي والرأي الآخر، والأخلاقيات) ، مشيرا إلى أن المغاربة "لا يمكنهم تمويل إعلام يتسبب في تفككهم وفي انحراف أبنائهم".وتأتي انتقادات الخلفي، في سياق الصراع بين حزبه، ذو التوجه الاسلامي، والقناة الثانية، ذات الطابع العلماني. على الرغم من أنها عمومية. تمول من أموال الدولة.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الاتصال مصطفى الخلفي يطلُّ على مسؤولي القناة الثانية العمومية وزير الاتصال مصطفى الخلفي يطلُّ على مسؤولي القناة الثانية العمومية



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib