محادثات بين المغرب وسانت فنسنت وغرينادين لتعزيز العلاقات بين البلدين
آخر تحديث GMT 00:32:12
المغرب اليوم -

بوعيدة تؤكد أنَّ زيارة غونسالفيس تعزز حضور المملكة في الكاريبي

محادثات بين المغرب وسانت فنسنت وغرينادين لتعزيز العلاقات بين البلدين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محادثات بين المغرب وسانت فنسنت وغرينادين لتعزيز العلاقات بين البلدين

أمبركة بوعيدة
الدار البيضاء - جميلة عمر

أجرت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، امبركة بوعيدة في الرباط، محادثات مع الوزير الأول لسانت فنسنت وغرينادين في منطقة الكاريبي، رالف غونسالفيس، الذي يزور المغرب حاليًا.

وأكدت بوعيدة خلال لقائها الوزير الكاريبي أنَّ المملكة تبذل جهودًا كبيرة من أجل التوصل إلى حل سياسي متفاوض بشأنه وواقعي يرتكز على المحددات التي تتضمنها قرارات مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة.

وأعربت عن شكرها لدولة سانت فنسنت وغرينادين المنتمية لجزر "الأنتيل" لموقفها ودعمها الجهود التي يبذلها المغرب من أجل إيجاد حل نهائي للنزاع المفتعل من خلال مبادرته المتمثلة في مخطط الحكم الذاتي.

وأضافت بوعيدة أنَّ زيارة غونسالفيس إلى المغرب، تعد مناسبة لبحث العلاقات الثنائية بين كينغستاون والرباط، بهدف تعزيز حضور المغرب في منطقة الكاريبي، وكذلك تعزيز العلاقات بين البلدين على المستوى السياسي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي وتقريب وجهات النظر بشأن القضايا المشتركة على الصعيد الدولي.

وأبدى غونسالفيس تشجيعه الأطراف المباشرة، على المفاوضات بحسن نية من أجل التوصل إلى حل سياسي مبني على الواقعية وروح التوافق، وفقا لتوصيات مجلس الأمن، مشيدا بمختلف الإصلاحات المعتمدة في المغرب تحت قيادة الملك محمد السادس.

وصرَّح غونسالفيس عقب اللقاء بأنَّه يتابع عن كثب عمل الملك محمد السادس، والإصلاحات والعمل الضخم الذي يشرف عليه الملك والحكومة المغربية من أجل وحدة المغرب، وأشاد بمستوى العلاقات بين البلدين، مؤكدًا إرادة بلده لإرساء "شراكة إستراتيجية" مع المغرب، خاصة في مجال التبادل التربوي والاقتصادي والتعاون في مجالي السياحة والنقل.

وأبرز أن هذه الزيارة تروم إلى  تعزيز العلاقات بين البلدين التي تجمعهما الكثير من الخصائص المشتركة، مضيفا أنه "من وجهة نظر إستراتيجية، تشكل سانت فنسنت وغرينادين بالنسبة للمغرب بوابة نحو البلدان الكاريبية واللاتينو-أميركية".

وقررت دولة سانت فنسنت وغرينادين، وهي عضو في منظمة دول شرق الكاريبي، ومجموعة الكاريبي، ورابطة الدول الكاريبية، سحب اعترافها وعلاقاتها الدبلوماسية مع ما يسمى "الجمهورية الصحراوية" إثر زيارة وفد وزاري مغربي طبقا للتعليمات الملكية.

ويعكس هذا القرار الذي وقعه الوزير الأول غونسالفيس في تشرين الثاني/نوفمبر 2011، الموقف الذي تم اتخاذه من قبل الدول الخمس الأخرى لمنظمة دول شرق الكاريبي، وكذا من قبل غالبية البلدان الأعضاء في مجموعة الكاريبي، بهدف تشجيع حل هذا المشكل من طرف مجلس الأمن، وتشجيع الجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص من أجل التوصل إلى حل سياسي متوافق عليه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محادثات بين المغرب وسانت فنسنت وغرينادين لتعزيز العلاقات بين البلدين محادثات بين المغرب وسانت فنسنت وغرينادين لتعزيز العلاقات بين البلدين



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

بريانكا تشوبرا ‏وزوجها نيك جوناس ‏يتألقا في إطلالة صيفية وكاجوال في باريس

باريس-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib