مركز حقوق الإنسان يطالب بتوفير لجنة للتحقيق في خروقات التعمير
آخر تحديث GMT 04:33:05
المغرب اليوم -

في ظل خطر الانهيار الذي يهدد بنايات هشة في مدينة صفرو

مركز "حقوق الإنسان" يطالب بتوفير لجنة للتحقيق في خروقات التعمير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مركز

المركز المغربي لحقوق الإنسان
فاس- حميد بنعبد الله


أثارت الدور المهددة بالانهيار في حي الأمل "الملاح" في صفرو، غضب المركز المغربي لحقوق الإنسان في المدينة، الذي أعد تقريرًا استند فيه إلى شكاوى توصل بها من سكان الحي والمدينة القديمة، طالبوا فيها بمؤازرة حقوقيين إزاء المعاناة التي يتكبدونها بعد سلسلة الانهيارات التي شهدتها منازلهم المشققة.
وأوضح المركز أن أسر عدة تعرضت إلى التشرد بكاملها جراء هذا الوضع، مؤكدًا انتقال أعضاء من مكتبه المسير إلى عين المكان للوقوف على واقع الحال، متحدثًا عن جملة من المخاطر المحدقة بأرواح السكان وممتلكاتهم في ظل وضع اجتماعي واقتصادي مزري لغالبية من تعرضت منازلهم إلى الانهيار.
وأفاد "إن زيارتنا الميدانية جعلتنا نستشعر الخطر المحدق بالمئات من المنازل، المعرضة للانهيار في أي لحظة، إذ تتضح الشقوق على الجدران من كل جانب"، مذكرًا بسلسلة الانهيارات لعشرات المنازل المسكونة التي كانت في وضعية مبان آيلة للسقوط، ما تسبب في تشريد عائلات بأكملها.
وأضاف أن هذه المنازل التي بنيت قبل مئات السنين وتصنف ضمن النقط السوداء في المدينة، انهارت أمام مرأى ومسمع الجهات المسؤولة، قبل تعيين لجنة لإحصاء المنازل المهددة، إذ صنفت المدينة القديمة ضمن الدرجة الأولى أي درجة الخطورة الكبيرة، ورغم ذلك لم تفعل السلطات أي شيء.
وأبرز أن غالبية سكان المدينة القديمة في صفرو، يعيشون تحت عتبة الفقر وفي وضعية الهشاشة من الناحية المادية والاجتماعية، حيث يعم الغضب والاحتقان الاجتماعي نتيجة استخفاف السلطات المحلية بحياتهم ووضعيتهم، لاسيما أنها لم تحرك الساكن رغم تصنيف عشرات البنايات ضمن النسيج المهدد.
وطالب المركز المغربي لحقوق الإنسان، وزير الإسكان وسياسة المدينة بتوفير لجنة مركزية من أجل الوقوف على حجم الخروقات والاختلالات التي تعرفها قضية المنازل الآيلة للسقوط من أجل وضع حد لمعاناة سكان المدينة قبل فوات الأوان، لاسيما بعد بروز سماسرة يقتاتون من آلام السكان.
واعتبر المركز الوضع في هذا الحي خطيرًا للغاية، وينطوي على خرق سافر للقانون وتعريض حياة السكان للخطر في ظل تلكؤ واضح في مهمة إحصاء ومساندة المواطنين المتضررين من حقوقهم المستحقة والقانونية، ورفع الضرر عنهم وتمكينهم من بدائل سكنية تحفظ كرامتهم وتعفيهم مخاطر السكن في بنايات هشة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مركز حقوق الإنسان يطالب بتوفير لجنة للتحقيق في خروقات التعمير مركز حقوق الإنسان يطالب بتوفير لجنة للتحقيق في خروقات التعمير



خلال توجّههن لحضور حفل عيد ميلاد صديقهما Joe Jonas

بريانكا تشوبرا ‏وزوجها نيك جوناس ‏يتألقا في إطلالة صيفية وكاجوال في باريس

باريس-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib