مسؤولون في المخابرات يزعمون مقتل عبدالحميد أباعود في عملية سان دوني
آخر تحديث GMT 15:46:23
المغرب اليوم -

المنتحرة التي فجرت نفسها تربطها قرابة بالعقل المدبر لهجمات باريس

مسؤولون في المخابرات يزعمون مقتل عبدالحميد أباعود في عملية سان دوني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مسؤولون في المخابرات يزعمون مقتل عبدالحميد أباعود في عملية سان دوني

مزاعم عن مقتل عبدالحميد أباعود
الدار البيضاء - جميلة عمر

كشفت مصادر مطلعة، أن الانتحارية التي فجرت نفسها صباح  اليوم الأربعاء، أثناء عملية المداهمة التي نفذتها مصالح الأمن في شقة في ضاحية سان دوني، هي بنت خال عبد الحميد أباعود الذي يعتقد بأنه العقل المدبر للاعتداءات الإرهابية التي خلفت 132 قتيلًا ومئات الجرحى يوم الجمعة الماضية، والذي يحمل  الجنسيتين البلجيكية والمغربية.

وأوضحت المصادر أن المنتحرة تربطها علاقة قرابة من جهة أمه في فرنسا، وتبلغ من العمر 26 سنة، وتسمى حسناء آيت بولحسن، مزدادة في باريس، وهي موالية لما يسمى بتنظيم "داعش".

وأضاف المصدر، أن حسناء آيت بولحسن كانت تريد الالتحاق بسوريا والعراق من أجل "الجهاد"، وارتكاب عمل إرهابي في فرنسا التي تعتبرها "بلاد كفر".

ومن جهة أخرى، وحسب صحيفة "واشنطن بوست" نقلًا عن مسؤولين في المخابرات، فإن عبد الحميد أباعود الذي يشتبه في كونه العقل المدبر لهجمات باريس قتل صباح الأربعاء حين فجرت قريبته نفسها، لكن في نفس الوقت سبق لمسؤولين فرنسيين أن صرّحوا يوم الأثنين الماضي بأن عبد الحميد أبا عود يتواجد في سورية.

وتمكن أباعود المتطرف الذي أجهد الأجهزة الأمنية الأوروبية، من تكوين خلية متطرفة في فرنسا، لكن أجهزة الأمن نجحت في تفكيكها، وكان سبق وأن خطط لعملية تفجيرية في بلجيكا في كانون  الثاني/يناير الماضي، عرفت إعلاميًا باسم عملية "فيرفي"،  لكن تم إحباطها من قبل السلطات البلجيكية، ليفر أبا عود  من الشرطة البلجيكية.

وبحسب المعلومات المتداولة على المواقع الإخبارية، فقد قاتل ضمن صفوف "داعش" في سوريا، ثم عاد إلى بلجيكا، ولم يجر توقيفه أو استجوابه حينها، في آذار/مارس 2013، وكان قد ظهر في شريط مصور وهو يركب سيارة حربية في سوريا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسؤولون في المخابرات يزعمون مقتل عبدالحميد أباعود في عملية سان دوني مسؤولون في المخابرات يزعمون مقتل عبدالحميد أباعود في عملية سان دوني



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 09:05 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 14:11 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رسم للفنان الفرنسي

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 06:02 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الجيران يمنعان استكمال تمثيل جريمة ذبح شاب بسلا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib