منتدى ميدايز يناقش أي نظام في ظلّ الفوضى في مدينة طنجة
آخر تحديث GMT 11:03:38
المغرب اليوم -

أكّد كبير المفاوضين الفلسطينيّين أهميّة إيجاد حلّ دائم للاحتلال

منتدى "ميدايز" يناقش "أي نظام في ظلّ الفوضى" في مدينة طنجة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - منتدى

كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات
الدار البيضاء ـ ناديا أحمد

أكّد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، مساء الأربعاء، أثناء افتتاح الدورة السابعة من منتدى "ميدايز"، في مدينة طنجة شمال المغرب، الذي ينظمه معهد "أماديوس"، لمناقشة موضوع "أي نظام في ظل الفوضى؟"، مواصلة تعنت الدولة الإسرائيلية، التي حاولت بشتى السبل تقويض أبسط حقوق الشعب الفلسطيني وتبخيس مطالبه.

واستعرض عريقات أهم المحطات التي قطعتها القضية الفلسطينية، والتطورات التي عرفتها أخيرًا، بسبب تعنت الدولة الإسرائيلية.

وأبرز أنَّ "إسرائيل حاولت بشتى السبل تقويض أبسط حقوق الشعب الفلسطيني وتبخيس مطالبه، وعدم الاحتكام إلى القرارات الدولية ذات الصلة"، مبيّنًا أنه "من مصلحة منطقة الشرق الأوسط، كما هو من مصلحة القوى العظمى التي ترعى وتؤثر في قضايا المنطقة الحيوية، إيجاد حل للوضع القائم، وعدم تسويفه، حفاظًا على استقرار المنطقة، وضمان السلم والأمن، لاسيما في ضوء الأوضاع المتلاحقة التي تعرفها المنطقة، والتي قد تتسبب في تفشي ظواهر وبؤر توتر جديدة، قد يصعب حلها".

وفي سياق متصل، هيمنت قضية "الربيع العربي" وتداعياته على الحفل، حيث أكّد رئيس الحكومة الليبية السابق محمود جبريل، أنّ "العالم يمرّ بفترات عصيبة، لاسيما عقب بروز ظواهر خطيرة، من بينها الإرهاب والتطرف، واختلالات هيكلية تتطلب جهدًا جماعيًا، وتغليب الحكمة ورغبة الشعوب في تحقيق الديموقراطية".

وأوضح أنَّ "مواجهة التطرف والاستقرار في بعض دول العالم العربي تقتضي تبني مشروع حضاري وتنموي، وتوافق داخلي يغلّب المصلحة العامة، ويتجاوز النزعات الضيقة، وتنمية بشرية تقوم على المعرفة والعلم والتربية".

وبدوره، بصم المغرب حفل افتتاح، في شخص الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون مباركة بوعيدة، التي أكّدت في كلمة  لها، أنَّ "مواجهة التحديات المطروحة على العالم، بما فيه المنطقة العربية، على المستوى الأمني والسياسي والاقتصادي وقضايا الإرهاب رهين بتبني سياسات عالمية، تقوم على التوازن ومساعدة دول الجنوب على تجاوز الإشكالات القائمة فيها، ومساعدتها على تحقيق التنمية، التي لا محيد عنها لتحقيق الاستقرار والسلم، ببعديه الأمني والاجتماعي".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منتدى ميدايز يناقش أي نظام في ظلّ الفوضى في مدينة طنجة منتدى ميدايز يناقش أي نظام في ظلّ الفوضى في مدينة طنجة



اعتمدت لوك الكاجوال في الشورت الجينز والألوان المُنعشة

تصميمات صيفية لـ"جيجي حديد" تكشف عن علاقة عاطفية

نيويورك - المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 07:44 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

قواعد استعمال اللون الأصفر في غرفة نومك دون توتر

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"أوفر بلو" أول يخت يستخدم للسكن في عرض البحر

GMT 14:09 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة لمعالجة ضغط الدم العالي

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 17:52 2014 الخميس ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

الفوائد الصحية لاستعمال زيت خشب الصندل العطري
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib