الأمم المتحدة تؤكّد وصول أعداد الضحايا المدنيين في أفغانستان إلى مستوى شبه قياسي

بلغ 2258 شخصًا إثر التفجير الذي نفذّه انتحاري خارج ضريح شيعي في كابل

"الأمم المتحدة" تؤكّد وصول أعداد الضحايا المدنيين في أفغانستان إلى مستوى شبه قياسي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الضحايا المدنيين في أفغانستان
كابل ـ اعظم خان

أعلن مسؤولون في الأمم المتحدة إلى وصول أعداد الضحايا المدنيين في أفغانستان إلى مستوى شبه قياسي، حيث بلغ 2258 شخصًا، وذلك إثر التفجير الذي نفذّه انتحاري خارج ضريح شيعي في كابل، ووقعت 763 حالة وفاة في صفوف المدنيين على علاقة بالصراعات الدائرة في البلاد، إضافة إلى 1495 إصابة بمختلف أرجاء البلاد بين يناير/كانون الثاني، ومارس/آذار، وجاءت الأرقام قريبة مع مستويات قياسية لأعداد ضحايا جرى الإبلاغ عنها خلال الفترة ذاتها من العامين الماضيين، مع تنامي الهجمات العنيفة التي يشنها متمردو جماعة طالبان وتنظيم "داعش".

وفي مؤشر مثير للقلق على نحو خاص، أشار التقرير إلى أن عدد الضحايا الذين سقطوا جراء التفجيرات الانتحارية أو الهجمات المعقدة التي يشنها متمردون باستخدام العبوات الناسفة والأسلحة النارية تضاعفت عما كانت عليه خلال الربع الأول من عام 2017. ويأتي ذلك على الرغم من شروع قوات أميركية في جهود طموحة لتعزيز وتوسيع دائرة جهود قوات الدفاع الأفغانية.

والملاحظ أن جهود الحرب المدعومة من الغرب داخل البلاد، ظلت تعاني عددًا من المشكلات، من بينها تراجع الروح المعنوية في صفوف القوات الأفغانية وتفشي الفساد في صفوف مسؤولين عسكريين. ومن ناحيتها، ورغم إخفاقها في السيطرة على أية مدينة، لا تزال "طالبان" تسيطر على مساحات واسعة عبر أرجاء البلاد، أكثر من أي وقت مضى منذ اشتعال الحرب عام 2002. أما "داعش"، فقد استهدف بصورة أساسية التجمعات الشيعية الحضرية، مع شنه عشرات الهجمات.

وجاء أكبر ارتفاع في أعداد الضحايا المدنيين خلال فترة 10 أيام من يناير/كانون الثاني، عندما شنّ مسلحون تابعون لـ"طالبان" و"داعش" هجمات متعددة داخل كابل، مما أسفر عن سقوط أكثر عن 150 قتيلاً وإصابة المئات. ومن بين هذه الهجمات الهجوم سالف الذكر باستخدام سيارة الإسعاف قرب أحد المستشفيات وحصار فندق فاخر وشن غارة مسلحة ضد منشأة تدريب عسكرية.

ومن بين الظواهر الدموية الأخرى التي وقعت خلال الشهور الثلاثة الأولى من العام سلسلة من التفجيرات والهجمات الأخرى ضد تجمعات ومساجد وأهداف أخرى شيعية، داخل كابل ومدن أخرى بينها هيرات ومزار الشريف. وقد أعلن "داعش" مسؤوليته عن غالبية هذه الهجمات. وأسفرت إحدى التفجيرات قرب ضريح في كابل، حيث كانت تحتشد أعداد من الشيعة للاحتفال بالعام الفارسي الجديد، عن مقتل 30 شخصًا وإصابة العشرات.

وقالت إنغريد هايدن، نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في أفغانستان، في بيان لها: "لا يزال المدنيون الأفغان يعانون ويجدون أنفسهم محاصرين في الصراع على نحو يمكن تجنبه. يجب أن يتوقف هذا الأمر الآن. ويجب أن تبذل جميع أطراف الصراع كل ما باستطاعتها لحماية المدنيين من الأذى". من ناحية أخرى، أفاد التقرير الصادر عن الأمم المتحدة أن أعداد الضحايا الذين سقطوا على أيدي قوات موالية للحكومة كانوا أقل قليلاً عما كان عليه الحال خلال الجزء الأول من العام الماضي، لكن هذا النبأ سرعان ما تبخر جراء الغارة الدموية التي شنتها القوات الجوية الأفغانية ضد مدرسة دينية في إقليم قندوز في الثاني من أبريل (نيسان) وخلفت وراءها 30 مدنيًا قتيلًا على الأقل، بينهم طلاب صغار. وأفاد بعض سكان المنطقة أن عدد القتلى بلغ 50 مدنيًا. من جانبهم، أفاد مسؤولون عسكريون أفغان أن الهجوم الجوي كان يستهدف قيادات لـ"طالبان" داخل المجمع وأن الكثير منهم لقوا حتفهم بالفعل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تؤكّد وصول أعداد الضحايا المدنيين في أفغانستان إلى مستوى شبه قياسي الأمم المتحدة تؤكّد وصول أعداد الضحايا المدنيين في أفغانستان إلى مستوى شبه قياسي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تؤكّد وصول أعداد الضحايا المدنيين في أفغانستان إلى مستوى شبه قياسي الأمم المتحدة تؤكّد وصول أعداد الضحايا المدنيين في أفغانستان إلى مستوى شبه قياسي



اختارت لباسًا مطبوعًا لفت الانتباه إلى لياقتها البدنية

تايلور سويفت تُبهر الجميع بإطلالتها المذهلة الأنيقة

نيويورك ـ مادلين سعادة
أوصافٌ عديدة ارتبطت باسم نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت، منها "تايلور الكاذبة.. نجمة البوب المخادعة.. الأفعى"، بعد قيام نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عام 2016 بنشر مكالمة مسجلة عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" تكشف محادثة هاتفية بين زوجها النجم كاني ويست والنجمة العالمية تايلور سويفت، يثبت موافقة الأخيرة على أغنية كاني ويست الجديدة "Famous" التي وصف فيها "سويفت" بالعاهرة، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، ما زال صداه مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين جمهور هؤلاء النجوم حيث يعود الخلاف بين تايلور وكاني عندما طرح أغنيته "Famous" التي قال إنها السبب وراء شهرة تايلور، واصفاًإياها بالعاهرة، وأعربت تايلور حينئذ أنها غير راضية عن الأغنية واستنكرت علنا ما ورد في الأغنية، وهو ما دفع كاني للرد بأنه اتصل بتايلور وحصل على موافقتها على الأغنية قبل طرحها وهو الأمر الذي نفته "سويفت" تماما. تظهر سويفت بعد مرور عامين بالضبط

GMT 07:27 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

عودة "الشباشب العصرية" من جديد إلى منصّات الموضة
المغرب اليوم - عودة

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
المغرب اليوم - 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك

GMT 07:26 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

جزيرة "كيمولوس" اليونانية لقضاء عطلة مثالية
المغرب اليوم - جزيرة

GMT 06:29 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة
المغرب اليوم - أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib