أفيغدور ليبرمان كان سببًا في بتر ساق يوسف الكرنز بمنعه من السفر

بعد وقوع جرحى وقتلى خلال مظاهرات "مسيرة العودة الكبرى"

أفيغدور ليبرمان كان سببًا في بتر ساق يوسف الكرنز بمنعه من السفر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أفيغدور ليبرمان كان سببًا في بتر ساق يوسف الكرنز بمنعه من السفر

مناوشات على الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة
غزة ـ ناصر الأسعد

شهدت الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة بعض المناوشات في نهاية الشهر الماضي، وعلى الرغم من التحذيرات الدولية استخدم الجيش الإسرائيلي الذخيرة الحية ضد المتظاهرين الفلسطينيين على الحدود، أثناء مشاركتهم في مظاهرات مسيرة العودة الكبرى، مما أوقع جرحى وقتلى، ولكن السلطات الإسرائيلية تمنع هؤلاء الجرحى من السفر خارج غزة للعلاج.

المحكمة العليا تنتصر للفلسطينيين

ألغت محكمة العدل العليا الإسرائيلية، الاثنين، قرار وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، بمنع الجرحى والمصابين من قطاع غزة من تلقي العلاج اللازم في مستشفيات فلسطينية في الضفة الغربية والقدس أو إسرائيلية؛ وبالتالي سيسمُح للشاب يوسف الكرنز، بالتوجه إلى مستشفى رام الله الحكومي لتلقي العلاج،وأُصُيب يوسف برصاص الجيش الإسرائيلي في 30 مارس/ آذار الماضي، أثناء مشاركته في المظاهرات العنيفة التي نظمتها حركة حماس على حدود قطاع غزة.

بتر ساقه راجع لقرار ليبرمان

وتعد المرافق الطبية في غزة غير مؤهلة كليًا لعلاج يوسف، حيث إنقاذ ساقيه من البتر، على الرغم من أن أحد ساقيه تم بترها بالفعل، وذلك مع حلول موعد جلسة الاستماع أمام المحكمة الأحد، وسمح له الالتماس الذي قبلته المحكمة بالسفر إلى رام الله لتلقي العلاج الطبي والذي كان من الممكن أن ينقذ ساقه التي بترت، وفقًا لمحامي مركز عدالة الذي يعمل في مناطق 48، ومركز الميزان لحقوق الإنسان في غزة.

وحجب ليبرمان طلب يوسف بالسفر إلى الضفة الغربية، حين كانت ساقاه مصابتين وحتى بعد بتر أحدهما، وقال ليبرمان " لأن إسرائيل في حالة حرب مع غزة، فإنها لن تسمح إلا للحالات الإنسانية بالمغادرة، بالإضافة إلى ذلك، فإن إسرائيل تحتفظ على وجه التحديد بالحق في معارضة أي سفر لأي من سكان القطاع والمرتبطين بأي شكل من الأشكال بحماس".

القضاة يؤكدون مراعاة الحالات الإنسانية

وقال القضاة الثلاثة، أوري شوهام، ويائل ويلنر، وجورج كارا، إنه في ضوء الاعتبارات الأمنية، يتمتع ليبرمان والدولة بسلطة تقديرية كبيرة بشأن تقرير من يمكنه مغادرة غزة، إلا أن ليبرمان ما زال ملزمًا بمراجعة الظروف الاستثنائية المحددة لكل حالة.وقالت المحكمة إنه يجب السماح ليوسف بالذهاب إلى الضفة الغربية، لأنه لم يتم تأكيد أنه يشكل أي تهديد أمني حقيقي، وقد فقد بالفعل ساقه، وسيحتاج قريبًا إلى بتر ساقه الأخرى إذا لم يسافر إلى الضفة الغربية لتلقي العلاج.

وانتقدت المحكمة ليبرمان والدولة لرفضهما للطلب بوجه عام دون النظر إلى الظروف الاستثنائية، وكانت سلطات الاحتلال ادعت خلال جلسة المحكمة أن رفض السماح للكرنز بالسفر يعود إلى مشاركته في المسيرة وعدم امتثاله للأوامر الإسرائيلية التي دعت سكان غزة إلى الامتناع عن المشاركة.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أفيغدور ليبرمان كان سببًا في بتر ساق يوسف الكرنز بمنعه من السفر أفيغدور ليبرمان كان سببًا في بتر ساق يوسف الكرنز بمنعه من السفر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أفيغدور ليبرمان كان سببًا في بتر ساق يوسف الكرنز بمنعه من السفر أفيغدور ليبرمان كان سببًا في بتر ساق يوسف الكرنز بمنعه من السفر



اختارت لباسًا مطبوعًا لفت الانتباه إلى لياقتها البدنية

تايلور سويفت تُبهر الجميع بإطلالتها المذهلة الأنيقة

نيويورك ـ مادلين سعادة
أوصافٌ عديدة ارتبطت باسم نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت، منها "تايلور الكاذبة.. نجمة البوب المخادعة.. الأفعى"، بعد قيام نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عام 2016 بنشر مكالمة مسجلة عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" تكشف محادثة هاتفية بين زوجها النجم كاني ويست والنجمة العالمية تايلور سويفت، يثبت موافقة الأخيرة على أغنية كاني ويست الجديدة "Famous" التي وصف فيها "سويفت" بالعاهرة، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، ما زال صداه مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين جمهور هؤلاء النجوم حيث يعود الخلاف بين تايلور وكاني عندما طرح أغنيته "Famous" التي قال إنها السبب وراء شهرة تايلور، واصفاًإياها بالعاهرة، وأعربت تايلور حينئذ أنها غير راضية عن الأغنية واستنكرت علنا ما ورد في الأغنية، وهو ما دفع كاني للرد بأنه اتصل بتايلور وحصل على موافقتها على الأغنية قبل طرحها وهو الأمر الذي نفته "سويفت" تماما. تظهر سويفت بعد مرور عامين بالضبط
المغرب اليوم - بوتين ينافس ترامب في فخامة طائرته خلال قمة هلسنكي

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك

GMT 07:27 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

عودة "الشباشب العصرية" من جديد إلى منصّات الموضة
المغرب اليوم - عودة

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
المغرب اليوم - 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 06:29 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة
المغرب اليوم - أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib