الملك محمد السادس ينتقد الأوربيين في نظرتهم للمهاجرين الأفارقة
آخر تحديث GMT 09:35:38
المغرب اليوم -

في رسالة وجهها إلى القمة الخامسة المنعقدة في مدينة أبيدجان

الملك محمد السادس ينتقد الأوربيين في نظرتهم للمهاجرين الأفارقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الملك محمد السادس ينتقد الأوربيين في نظرتهم للمهاجرين الأفارقة

العاهل المغربي الملك محمد السادس
أبيدجان – رشيدة لملاحي

أكد الملك محمد السادس أن دول المنطقة كانت ستكون أكثر قوة في مواجهة تحدي الهجرة، لو كان الاتحاد المغاربي موجودا حقا، مشيرًا إلى أن "ساعة العمل قد دقت وأنه ينبغي العمل على تطوير السياسة الأوروبية في هذا المجال".

وأوضح العاهل المغربي في رسالة وجهها للقمة الخامسة للاتحاد الأفريقي -الاتحاد الأوروبي بأبيدجان، بصفة جلالته رائد الاتحاد الأفريقي في موضوع الهجرة، أن العلاقات بين إفريقيا وأوروبا، تميزت على الدوام، بحركية نشيطة للتنقلات البشرية، وبتوالي موجات الهجرة بينهما، “فعشرات الآلاف من المهاجرين الأفارقة يسعون كل يوم للوصول إلى أوروبا، على حساب حياتهم، في الكثير من الأحيان”.

وقال الملك المغربي "لقد كان بمقدور تجمعاتنا الإقليمية التصدى لهذا الوضع، بطريقة أكثر نجاعة وفعالية. وهنا يمكن أن نفكر في الاتحاد المغاربي لو كان موجودا حقا، لكنا أكثر قوة في مواجهة هذا التحدي".

وأضاف "لكن مع كامل الأسف، فالاتحاد المغاربي لا وجود له، وبسبب النزاعات الإقليمية، فإن أفواجا عديدة من المهاجرين، غالبا ما تقع فريسة لشبكات الاتجار بمختلف أصنافها، التي تمتد من ترويج المخدرات إلى التنظيمات الإرهابية"، مؤكدا أن المغرب "ظل ولا يزال يدفع ثمن هذا الوضع منذ زمن بعيد".

وأوضح الملك أن "بعض الدول، بحكم موقعها الجغرافي، تشكل قبلة للمهاجرين، كما هو الشأن بالنسبة للمغرب، الذي ظل يستقبل على الدوام موجات متتالية للهجرة، ولاسيما بعد حصوله على الاستقلال. ولا يزال الوضع كذلك إلى يومنا هذا. وشركاؤنا الأوروبيون والمغاربيون يعرفون جيدا هذه الحقيقة".

واعتبر أن مفهوم الحدود برز في إفريقيا مع حصول بلدانها على الاستقلال “غير أن التعاطي مع مسألة الهجرة، بعد فترة الاستعمار، لم يحقق إلا نجاحا محدودا. كما أنه لم يتم التعامل مع هذه الظاهرة كمصدر للحلول والفرص التي تتيحها، وإنما كعامل للتهديد واليأس”، مضيفا جلالته أن ظاهرة الهجرة أضحت ” في العصر الحالي، تنطوي على دلالات قدحية، لاقترانها بظواهر أخرى، كالمخدرات ومختلف أنواع الاتجار غير المشروع، وارتباطها بتداعيات التغيرات المناخية أيضا. كما أنها غالبا ما تقترن في المخيال الجماعي المعاصر بآفات الفقر والهشاشة وعدم الاستقرار، بل والموت أيضا”.

وأكد الملك “وأمام انعدام القدرة الكافية، أو الرغبة الحقيقية في إدراك الأسباب العميقة لظاهرة الهجرة، فإنه يتم تقديمها وتعميمها في شكل صور نمطية، ومشاهد لتدافع جموع غفيرة من الأشخاص، دون عمل، ودون موارد، وأحيانا ذوي مسارات مشبوهة”، مسجلا جلالته أننا “قد نميل إلى معاتبة الساكنة الأوروبية على تخوفها من هذا التدفق الهائل من المهاجرين، وتصورها له كتهديد لها. لكن يتوجب علينا الإقرار بأن هذا الشعور له، للأسف الشديد، ما يبرره في بعض الأحيان”.

ودعا في هذا السياق إلى إيجاد حلول ناجعة لهذه الظاهرة، قائلا جلالته إن “ساعة العمل قد دقت (…) ليس بإمكاننا أن نقوم بكل شيء، بل أكثر من ذلك لا يمكننا أن نحقق ذلك بمفردنا. لذا، ينبغي العمل على تطوير السياسة الأوروبية في هذا المجال”.

وخلص العاهل المغربي إلى القول “حاليا، لا بد من وضع تصور جديد لمسألة الهجرة، من خلال التعاطي معها كموضوع قابل للنقاش الهادئ والرصين، وكحافز على الحوار البناء والمثمر”.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملك محمد السادس ينتقد الأوربيين في نظرتهم للمهاجرين الأفارقة الملك محمد السادس ينتقد الأوربيين في نظرتهم للمهاجرين الأفارقة



المغْربيَّة سميرة سعيد تخْطف الأنْظار بِإطْلالة عصْريَّة وأنيقة

الرباط - المغرب اليوم

GMT 12:15 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
المغرب اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 16:01 2022 الثلاثاء ,04 كانون الثاني / يناير

ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب
المغرب اليوم - ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب

GMT 21:00 2022 الجمعة ,07 كانون الثاني / يناير

رونالدو يلتقط أنفاسه بعد الهزيمة الأخيرة

GMT 17:37 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يحقق إنجازًا تاريخيًا بعد هدفه في شباك ميلان

GMT 15:47 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكرر إنجاز أسطورة ليفربول بعد 34 عاما

GMT 10:14 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

مواجهة محتملة بين ريال مدريد وراموس في "الشامبيونس ليغ"

GMT 10:58 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يؤكد أنة نصح مبابي بمغادرة باريس سان جيرمان

GMT 15:41 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

هداف دوري أبطال أوروبا يعادل رقم كريستيانو رونالدو التاريخي

GMT 18:45 2021 الثلاثاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يصدر بيانا بشأن سيرخيو أغويرو

GMT 17:25 2021 الثلاثاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر يونايتد وبرنتفورد بسبب تفشي كوفيد-19

GMT 23:05 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

أليغري يستفز رونالدو ويؤكد أن ميسي هو الأفضل في العالم

GMT 03:46 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

وقف احتساب علامات دورة الحاسب الآلي في مدارس بريطانيا

GMT 21:16 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

لجنة مسابقات السلة تفصح عن جدول مسابقات كأس مصر

GMT 04:40 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عبد العاطي يؤكد أن دور وزارة الري يتمثل في إدارة المياه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib