المغرب يجني ثمار عودته إلى الاتحاد الأفريقي بعد انسحابه في عام 1984
آخر تحديث GMT 13:47:16
المغرب اليوم -

منها فتح قنصليات دبلوماسية في العيون والداخلة في إقليم الصحراء

المغرب يجني ثمار عودته إلى الاتحاد الأفريقي بعد انسحابه في عام 1984

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المغرب يجني ثمار عودته إلى الاتحاد الأفريقي بعد انسحابه في عام 1984

المملكة المغربية
الرباط - المغرب اليوم

بدأت المملكة المغربية سريعًا جني ثمار عودتها إلى الإتحاد الأفريقي التى تمت في قمة آديس آبابا 30 كانون الثاني/يناير 2017، بعد انسحابها عن المنظمة الأفريقية 12 نفمبر 1984 احتجاجًا على قبولها عضوية البوليساريو. 

ويرى بعض المراقبين أن قرار المملكة إعادة توجيه البوصلة نحو القارة الأفريقية كان استراتيجيًا وغاية فى الحكمة ومن أبرز نتائجه قرار دول أفريقية مؤخرا فتح قنصليات دبلوماسية بالعيون والداخلة فى إقليم الصحراء الغربية.

خلال السنوات القليلة الماضية هندست المملكة المغربية علاقات دبلوماسية عميقة داخل القارة الأفريقية اعتمدت صياغات جديدة تقوم على توظيف الجغرافي والتاريخي والروابط الإجتماعية مع السياسي.

العلاقات الموريتانية المغربية انتقلت خلال العامين الماضيين ، من حالة سبات و جمود استمرت أكثر من خمس سنوات إلى علاقات شراكة و تعاون فى أكثر من صعيد واحتضنت العاصمة الموريتانية انواكشوط فى 16 ديسمبر الماضي أول أسبوع مغربي نظمته السفارة المغربية حضر افتتاحه ثلاثة وزراء فى حكومة موريتانيا الحالية.

وقامت أربع دول أفريقية فى الأشهر القليلة الماضية آخرها يوم أمس الجمعة(الغابون ) وقبلها جزر القمر وغامبيا و غينيا ، بفتح ممثليات دبلوماسية بمدينتي الداخلة والعيون فى إقليم الصحراء ، إنجازات يصعب تحقيقها لو ظل المغرب خارج الإتحاد الأفريقي.

كما أعلن وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة ، أن مدينة العيون ستحتضن نشاطا دبلوماسيا كبيرا في شهر فبراير 2020 يتمثل في الاجتماع الوزاري بين المغرب ودول المحيط الهادي الاثني عشر. 

قد يهمك ايضا :

سفارة أميركا في الرباط تّصدر دليل موجه للمصدرين المغاربة لإطلاعهم على حال الأسواق

افتتاح فعاليات المنتدى المصري المغربي في مدينة الداخلة لبحث الأزمات في المنطقة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يجني ثمار عودته إلى الاتحاد الأفريقي بعد انسحابه في عام 1984 المغرب يجني ثمار عودته إلى الاتحاد الأفريقي بعد انسحابه في عام 1984



نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الراقية التي تحمل أسلوبها

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 07:38 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في الإمارات وجهة بحرية للسياحة العائلية
المغرب اليوم - مرسى مينا في الإمارات وجهة بحرية للسياحة العائلية

GMT 05:01 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل
المغرب اليوم - تعرف على نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل

GMT 18:12 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

حكومة "العثماني" تستعد للعودة إلى الساعة "القديمة"

GMT 09:47 2020 الثلاثاء ,04 شباط / فبراير

تزداد الحظوظ لذلك توقّع بعض الأرباح المالية

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 21:19 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر

GMT 23:20 2016 السبت ,14 أيار / مايو

سجل الفائزين بالدوري الإسباني لكرة القدم

GMT 23:37 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

برشلونة يعلن خضوع عثمان ديمبلي لعملية جراحية

GMT 04:42 2019 الجمعة ,25 تشرين الأول / أكتوبر

مواصفات السيارة "مازدا 3" الـ"هاتشباك" و"الـ"سيدان"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib