حميد شباط يودع رسميًا كرسي زعامة حزب الاستقلال
آخر تحديث GMT 16:05:51
المغرب اليوم -

في ظل تطور الوضع السياسي في المغرب

حميد شباط يودع رسميًا كرسي زعامة حزب الاستقلال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حميد شباط يودع رسميًا كرسي زعامة حزب الاستقلال

حميد شباط و نزار بركة
الرباط-رشيدة لملاحي

سلم الأمين العام سابق حميد شباط، رسميًا مفاتيح تدبير شؤون الحزب لخلفه الرئيس الجديد نزار بركة، حيث احتضن المركز العام لحزب الاستقلال صباح الخميس في الرباط، لقاء تسليم السلط.وتشير المعطيات المتوفرة، أن "حميد شباط هنأ نزار بركة بالثقة التي حظي بها من قبل والاستقلاليين، كما هنأ أعضاء اللجنة التنفيذية الجدد، على الثقة التي حظوا بها من طرف المجلس الوطني للحزب".

بالمقابل، "نوّه نزار بركة الأمين العام الجديد للحزب بالأجواء التي مر فيها المؤتمر العام السابع عشر للحزب، معتبرًا أن الحزب خرج قويا من مؤتمره الأخير، بفضل مناضليه الذين حرصوا على إنجاح هذه المحطة التنظيمية المهمة"، متوجه بالشكر للأمين العام المنتهية ولايته، على الجهود التي قام بها خلال الفترة السابقة من تحمل مسؤولية الأمانة العامة".

حميد شباط يودع رسميًا كرسي زعامة حزب الاستقلال

وكان مؤتمر حزب الاستقلال تأجل إلى السبت، على خلفية الصراعات والخلافات التي اندلعت بسبب توزيع بطائق التصويت على المشاركين في المؤتمر، إلى جانب فشل مفاوضات قيادات الحزب في التوصل إلى توافقات مع الأمين العام الجاري حميد شباط، الذي تشبث بشروط لانتخاب الأمين العام من جديد وأعضاء اللجنة التنفيذية.

وسبق للمُرشح القوي لقيادة حزب الاستقلال المغربي، نزار بركة، أن كشف لـ"المغرب اليوم" في حوار خاص، أن لديه طموح لتجاوز الضبابية التي يشهدها حزبه بعيدًا عن الصراعات الشخصية، معلنا عن مباشرة تحدي مصالحة شاملة مع جميع هياكل الحزب عبر المكاشفة والنقد الذاتي من لإعطاء قوة جديدة للخطاب السياسي في البلاد، وإعادة الدور التاريخي داخل المشهد السياسي المغربي عبر "وصفة" إعلان مشروع برنامج للترشح للأمانة العامة للحزب.

و فاز نزار بركة على منافسه حميد شباط ب 924 صوتا، مقابل 234 صوتا لحميد شباط، وحسب نتائج التصويت على الأمين العام لحزب الاستقلال، فإن 1238 صوتًا من أعضاء المجلس الوطني من أصل 1284، شاركوا في عملية انتخاب الأمين العام الجديد لحزب "الميزان"، بنسبة مشاركة 96.24 في المائة.

تفوق نزار بركة على حميد شباط تم بفارق 690 صوتا، وتابع "المغرب الْيَوْمَ" احتفالات أنصار نزار بركة بترديد شعارات النصر ، حيث تحلق عدد من مناضلي الحزب بالأمين العام الجديد في أجواء احتفالية بالفوز.

وأكد حميد شباط في تصريح للصحافة بأنه لن يطعن في نتائج انتخاب الأمين العام للحزب،موضحا أن النتائج كانت معروفة في تلميحه لتدخل ما يصفه بـ"أطراف أخرى"،قبل أن يستدرك كلامه بقوله"سندعم الأمين العام للحزب بكل ما أوتينا من تجربة"، وجرت عملية التصويت في جو صارم فرضته اللجنة التنظيمية، من خلال المناداة على الأسماء وفق الترتيب الذي فرضته رئاسة المؤتمر.

وكان مؤتمر حزب الاستقلال تأجل إلى يوم السبت الماضي، على خلفية الصراعات والخلافات التي اندلعت بسبب توزيع بطائق التصويت على المشاركين في المؤتمر، عقب الحديث عن سرقة بطائق التصويت، إلى جانب فشل مفاوضات قيادات الحزب في التوصل إلى توافقات مع الأمين العام الحالي حميد شباط، الذي تشبث بشروط لانتخاب الأمين العام من جديد وأعضاء اللجنة التنفيذية.

وتراجع الأمين العام لحزب "الميزان" عن عرض التقرير المالي، بعد جس نبض رفض التصويت وسط تبادل الاتهامات مع بعض أعضاء اللجنة التنفيذية، وعرض التقرير الأدبي، حيث استغل حميد شباط المناسبة وارتجل كلمته لتوجيه اتهامات لأطراف وصفها بـ"التحكم" في الشؤون الداخلية للأحزاب المغربية، وكان حميد شباط وجه رسائل سياسية لخصومه، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العام السابع عشر لحزب الاستقلال، حيث كشف أنه لا يود الحديث عن كواليس الخروج حزبه من الحكومة في نسختها الأولى، إكراما للرئيس السابق للحكومة عبدالإله بن كيران، الذي حلّ ضيفا للمؤتمر وتفاعل مع رسالة شباط بابتسامته المعهودة، قائلا: "إكراما للأخ رئيس الحكومة السابق عبدالإله ابن كيران، لن أتحدّث عن خروج حزب الاستقلال من الحكومة وسنتحدث عنه في وقت آخر"، مؤكدا عمق العلاقة التي أصبحت تجمع حزبه بحزب العدالة والتنمية المغربي.

ووجّه حميد شباط، رسائله السياسية خلاله كلمته أمام معارضيه ومنافسه القوي نزار بركة وأعضاء اللجنة التنفيدية الأمين العام لحزب الاستقلال، بتأكيد شرعيته أمام المشاركين في المؤتمر العام السابع عشر لحزب الاستقلال، معتبرا المؤتمر الوحيد الذي نظمه الحزب هو المؤتمر الأخير، الذي انتخب فيه أمينا عاما للحزب، وأضاف الأمين العام لحزب "الميزان" أن مناضلي الحزب سيتذكرون المؤتمر الأخير باعتباره أول مؤتمر يعرف المنافسة بين المتبارين، ويمر في أجواء ديمقراطية، وهو ما كان موضع ترحيب من الجميع، حيث استغل المناسبة لتأكيد أن مرحلته شهدت تضحيات كبيرة على مدى السنوات الماضية لخدمة الوطن.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حميد شباط يودع رسميًا كرسي زعامة حزب الاستقلال حميد شباط يودع رسميًا كرسي زعامة حزب الاستقلال



سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

الرباط _المغرب اليوم

GMT 05:20 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 06:15 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز
المغرب اليوم -

GMT 06:10 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
المغرب اليوم - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 00:06 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي
المغرب اليوم - مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي

GMT 04:51 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
المغرب اليوم -

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 18:50 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 08:29 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

الطقس و الحالة الجوية في بن سليمان

GMT 20:30 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأرائك في غرف النوم تنمحها لمسة عصريّة أنيقة

GMT 18:14 2016 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

هدايا غريبة ستنال إعجابه في عيد الحب

GMT 17:16 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تكبير الأرداف من دون عملية

GMT 04:01 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

"DesignSixtyNine" أفضل مدونة للتصميم الداخلي في 2017

GMT 00:49 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

اختراع تركيبة دوائية تذيب الدهون المتراكمة في الشرايين

GMT 18:43 2020 الجمعة ,19 حزيران / يونيو

تعطل تطبيق "واتس آب" في مصر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib