النهضة الجزائرية تُحذر من مخطط توسع للمشروع الصفوي الإيراني الصهيوني
آخر تحديث GMT 05:06:30
المغرب اليوم -

محذرًا من مخاطر النوايا الشيعية التي بدأت تعمل لإيجاد طائفة شيعية في البلاد

"النهضة" الجزائرية تُحذر من مخطط توسع للمشروع الصفوي الإيراني الصهيوني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الأمين العام لحركة النهضة الجزائرية فاتح ربيعي
الجزائر- نسيمة ورقلي

اعتبر الأمين العام لحركة النهضة الجزائرية فاتح ربيعي، الجمعة، أن ما يحدث في سورية من مجازر هو تنفيذ لمخطط التوسع للمشروع الصفوي الإيراني الصهيوني بقيادة دولية. وقال إن هذا المخطط يستهدف الدول العربية جميعها بما فيها الجزائر، محذراً من مخاطر النوايا الشيعية التي بدأت تعمل لإيجاد طائفة شيعية في الجزائر، معتبرا أن خطورتها لا تقل عن المجموعات النصرانية المتواجدة في البلاد، وأن هدفها واحد ، وإن تعددت أطرافها وجهاتها، مشددا بأنه لا مكان للمشروع الصفوي الصهيوني في الجزائر. وأضاف ربيعي - خلال خطابه أمام الندوة الوطنية لرؤساء المكاتب الولائية لحركة النهضة الجزائرية المنعقدة، الجمعة، في العاصمة الجزائر، أن أحداث سورية عموما ومدينة القصير خصوصا كشفت طبيعة قيادة "حزب الله" التي خلعت رداء المقاومة ولبست ثوب الفتنة الطائفية "النتنة"، بدعم ومباركة من المرجعية الشيعية في إيران بغية تنفيذ المخطط الصفوي الخادم للمشروع الصهيوني لإخضاع العالم العربي والإسلامي لولاية الفقيه في إيران تمهيداً لظهور المهدي المنتظر بحسب زعمهم. وأكد الأمين العام لحركة النهضة أن القائمون على شأن الجزائر لابد أن يدركوا تهديد الأقليات الشيعية والمسيحية للأمن القومي،  وفتح مجال الدعوة وتمكين العلماء من أداء واجبهم داخل المجتمع، لمواجهة هذا المد الصفوي، لأن أصحابه ينطلقون من دين وعقيدة باطلة ولا يمكن مواجهتهم إلا بدين وعقيدة صحيحة. وأوضح أن الجزائر بحاجة لحصانة فكرية وعقائدية يجب أن توفر الجزائر أسبابها إن أرادت العصمة من فتنة الأقليات الدينية المتطرفة، فضلا عن الحصانة الاقتصادية والاجتماعية. وأعرب ربيعي عن أسفه أن تمر الذكرى 46 للمسيرة العالمية للقدس الشرقية المحتلة من طرف الصهاينة، في ضوء تواصل ضعف الأمة الإسلامية وهوانها على الأمم، واستباحة المسجد الأقصى وتعرض أهله بشكل غير مسبوق للتهويد والتهجير في غفلة من المسلمين وتقاعس من الأنظمة العربية عن النصرة الحقيقية، وترك الشعب الفلسطيني وحيدا في هذه المعركة التي هي معركة الأمة. وأضاف ربيعي أنه مما زاد الوضع سوءً تحول الجوار الفلسطيني من سورية و لبنان من دول الممانعة والمقاومة ودعم صمود الشعب الفلسطيني، إلى أدوات لتنفيذ المشروع الصفوي الصهيوني بقيادة النظام السوري العبثي، وحزب الله الشيعي الطائفي الذي انخرط في الفتنة الطائفية وأمعن في تقتيل السوريين والتنكيل بهم تحت راية الحسين بحسب زعمهم والحسين منهم براء. واعتبر ربيعي أن الحصانة الاقتصادية ضرورية لمواجهة المخطط الصهيوني، قائلا أن الجزائر لا يمكنها الإبقاء على حالة التدهور في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية،  والاعتماد على الريع البترولي، وأن النهضة تعتبر الانتخابات الرئاسية المقبلة فرصة ثمينة لإحداث إقلاع عن حالة التدهور وتدعو إلى تنظيم انتخابات رئاسية مفتوحة يعبر من خلالها الشعب الجزائري عن أرادته الحقيقية، بغية انتخاب رئيسا للجزائريين كلهم، يكون قادراً على تشكيل حكومة وفاق وطني، ويوفر أجواء تعديل دستوري يشارك فيه الجميع دون إقصاء، و يعيد قطار الإصلاحات إلى السكة من خلال تعديل القوانين العضوية المتعلقة بالأحزاب والانتخابات والإعلام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النهضة الجزائرية تُحذر من مخطط توسع للمشروع الصفوي الإيراني الصهيوني النهضة الجزائرية تُحذر من مخطط توسع للمشروع الصفوي الإيراني الصهيوني



GMT 01:23 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

الحكومة المغربية تصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا

GMT 01:19 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

وزير الخارجية الأميركي في ضيافة عبد اللطيف الحموشي

اعتمدت على تسريحة الشعر القصير ومكياجاً ناعماً

عارضة الأزياء كارلي كلوس تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة

نيويورك ـ مادلين سعاده

GMT 02:31 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس
المغرب اليوم - إطلالات ساحرة للنجمات خلال عرض أزياء شنيل في باريس

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 18:53 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنية الـ"فار" تمنح ليفربول فوز صعب على كريستال بالاس

GMT 20:45 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 10:12 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

"أنا والسينما" و"سيدة الزمالك" في معرض القاهرة للكتاب

GMT 15:20 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مميزة لجلسات خارجية في فصل الصيف

GMT 09:02 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الوزراء المغربي يقرر الإعفاء الضريبي ضمن موازنة 2018
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib