قصف أحياء دمشق وإشتباكات بين الأكراد ومقاتليالدولة الإسلامية في جل آغا
آخر تحديث GMT 07:43:21
المغرب اليوم -

"الحر" يسيطر على ريف حلب الأربعاء ويتنازع مع "أبو الفضل العباس"

قصف أحياء دمشق وإشتباكات بين الأكراد ومقاتلي"الدولة الإسلامية" في جل آغا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قصف أحياء دمشق وإشتباكات بين الأكراد ومقاتلي

تعرض العاصمة دمشق لقصف بالمدفعية الثقيلة
دمشق - جورج الشامي

أفادت "شبكة شام"، الأربعاء، عن تعرض العاصمة دمشق لقصف بالمدفعية الثقيلة على أحياء جوبر وبرزة والقابون ومخيم اليرموك واشتباكات عنيفة في أحياء القابون وجوبر وبرزة بين الجيش الحر وقوات الحكومة وانتشار كثيف لقوات الحكومة في حي الميدان، فيما شاركت عناصر عراقية تنتمي إلى ما يسمى بـ"لواء أبي الفضل العباس" في القتال إلى جانب القوات الحكومية السورية في المعارك التي اندلعت،الأربعاء، على طريق المطار قرب بلدة شبعا بالغوطة الشرقية، بينما أعلن الجيش السوري الحر سيطرته على ريف حلب الغربي، ويأتي ذلك بينما تمكنت حركة "أحرار الشام" التي تطوّق سجن حلب المركزي، من عقد صفقة مع القوات الحكومية بواسطة الهلال الأحمر، تقضي بإطلاق سراح عدد من السجناء مقابل تقديم الطعام للقوات الحكومية التي تسيطر على السجن وفي درعا سيطر الجيش الحر على الثكنة الطبية التي يتخذها جيش الحكومة معسكرا لجنوده في نوى، وفي الحسكة تواصلت الاشتباكات لليوم السابع على التوالي في منطقة جل آغا بين مقاتلين أكراد ومقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" وبعض مقاتلي المعارضة.
هذا و أفادت "شبكة شام" عن تعرض العاصمة دمشق لقصف بالمدفعية الثقيلة على أحياء جوبر وبرزة والقابون ومخيم اليرموك واشتباكات عنيفة في أحياء القابون وجوبر وبرزة بين الجيش الحر وقوات الحكومة وانتشار كثيف لقوات الحكومة في حي الميدان، وفي الريف قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة على مدن وبلدات السبينة وسعسع وداريا ومعضمية الشام والنبك وببيلا وخان الشيح ودوما وبساتين الشيفونية وحرستا وعلى عدة مناطق في الغوطة الشرقية واشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات الحكومة في مدينة داريا وبلدات سعسع والسبينة كما اقتحمت قوات الحكومة بلدة معربا وشنت حملة دهم واعتقالات فيها.
كما  أفادت مصادر إعلامية بنشوب اشتباكات بين الجيش الحر والقوات الحكومية على طريق مطار دمشق الدولي من جهة بلدة شبعا، وأضافت هذه المصادر إن عناصر عراقية تنتمي إلى ما يسمى بـ"لواء أبي الفضل العباس" شاركت في القتال إلى جانب القوات الحكومية في المعارك التي اندلعت على طريق المطار قرب بلدة شبعا بالغوطة الشرقية.
و بالتزامن مع ذلك  أعلن الجيش السوري الحر سيطرته على ريف حلب الغربي، فيما أفاد المركز السوري لحقوق الإنسان بأن الطيران الحربي استهدف بلدة خان العسل بعد أن أكد ناشطون سوريون أن الجيش الحر سيطر على البلدة بالكامل.
ومن جانبها أعلنت غرفة عمليات ما سماها الجيش الحر "معركة المغيرات" مقتل 150 جنديا من قوات النظام وأسر عدد منهم بعد السيطرة على خان العسل بشكل كامل وضاحية الراشدين وضاحية الصحافيين.
هذا و قال ناشطون سوريون "إن مقاتلي المعارضة سيطروا على قريتي الحجيرة وعبيدة في ريف حلب الجنوبي قرب بلدة خناصر، كما تصدوا لرتل عسكري لقوات النظام كان في طريقه إلى البلدة".
وأضاف الناشطون "إن مقاتلي المعارضة دمروا عددا من الحافلات والمدرعات إثر خروج الرتل من مدينة حماة باتجاه ريف حلب، وذلك في طريقه لاستعادة السيطرة على جبل خناصر، مشيرين إلى أن الرتل أجبر على العودة".
يأتي ذلك بينما تمكنت حركة أحرار الشام التي تطوّق سجن حلب المركزي، من عقد صفقة مع القوات الحكومية السورية بواسطة الهلال الأحمر السوري، تقضي بإطلاق سراح عدد من السجناء من سجن حلب مقابل تقديم الطعام للقوات الحكومية التي تسيطر على السجن.
وقالت "شام" "إن قصفا بالمدفعية الثقيلة استهدف أحياء الأشرفية وبستان القصر واشتباكات عنيفة في حي الأشرفية بين الجيش الحر وقوات الحكومة، وقصف من الطيران الحربي استهدف بلدة المنصورة وعدة مناطق في ريف حلب الغربي وعلى قرية تل الضمان، في درعا سيطر الجيش الحر على الثكنة الطبية التي يتخذها جيش الحكومة معسكرا لجنوده في نوى، وذلك بعد معارك ضارية بين الجيش الحر وقوات الحكومة التي استخدمت الطيران والمدفعية في قصف منازل سكنية بالمدينة، مما تسبب في دمار كبير لعدد من المنازل ووقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين".
وحسب شام استهدف قصف من الطيران الحربي الحكومي مدينة نوى وقصف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على مدن وبلدات معربة والحارة ونوى وعلى عدة بلدات بمنطقة وادي اليرموك واشتباكات عنيفة في مدينة الحارة بين الجيش الحر وقوات الحكومة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أشار في وقت سابق إلى وقوع اشتباكات حول حواجز عسكرية في ريف مدينة جسر الشغور في إدلب.
فيما قالت شام "إن ادلب شهدت قصفا من الطيران الحربي على بلدة كفرعويد وقصف بالمدفعية الثقيلة على مدينة بنش وبلدة تفتناز".
وقال المرصد "إن اشتباكات أخرى اندلعت في محيط مقرات الأمن في بلدة السخنة في ريف حمص، مشيرا إلى معلومات عن خسائر بشرية في صفوف عناصر الأمن".
وأوضح أن اشتباكات بين مقاتلي المعارضة والجيش الحكومي دارت كذلك في قرية "أم التبابير" بريف حمص.
وأشار إلى أن حي الخالدية والأحياء القديمة بمدينة حمص وقرية الدارة الكبيرة في ريف حمص، تعرضت لقصف جوي ومدفعي وصاروخي من قوات النظام.
في حين أفادت "شبكة شام" عن قصف عنيف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة استهدف مدن الرستن وتلبيسة وقلعة الحصن وفي ريف حمص.
وفي محافظة الحسكة، قال "المرصد" "إن الاشتباكات تتواصل لليوم السابع على التوالي في منطقة جل آغا بين مقاتلين أكراد ومقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام" وبعض مقاتلي المعارضة".
وفي دير الزور حسب "شام "قصف بالمدفعية الثقيلة يستهدف معظم الأحياء المحررة بمدينة دير الزور واشتباكات في حي العمال بين الجيش الحر وقوات الحكومة، وقصف من الطيران الحربي استهدف منطقة حويجة صكر المحاذية لنهر الفرات.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصف أحياء دمشق وإشتباكات بين الأكراد ومقاتليالدولة الإسلامية في جل آغا قصف أحياء دمشق وإشتباكات بين الأكراد ومقاتليالدولة الإسلامية في جل آغا



قدمن مقاطع فيديو مميزة نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب" ببدلة رياضية أنيقة باللون الأخضر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 20:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تسريب عقد المهاجم المغربي بوطيب يكشف مفاجآت بالجملة

GMT 17:33 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

رياض محرز يحرز المركز العاشر في ترتيب لاعبي الكرة الذهبية

GMT 15:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

تلغراف تؤكد انتقال إبراهيموفيتش لميلان لنهاية الموسم

GMT 17:09 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت أفضل لاعب صاعد لعام 2019 في استفتاء "الكرة الذهبية"

GMT 15:12 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يؤكّد أنّ موعد اعتزال كرة القدم يقترب رغم صعوبة الأمر

GMT 15:27 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يحصد نصيب الأسد في الجوائز الكرة الذهبية 2019

GMT 17:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

البرازيلي أليسون أفضل حارس في استفتاء الكرة الذهبية 2019

GMT 13:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

راكيتيتش يؤكد أن ميسي يستحق التتويج بالكرة الذهبية

GMT 15:44 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا

GMT 07:20 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

الشرطة الفرنسية تقتل مغربيا رميًا بالرصاص

GMT 18:20 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أرقام مميزة تنتظر كلوب في ديربي الميرسيسايد

GMT 18:30 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

رئيس برشلونة يلاحق الزمن لتمديد عقد ميسي

GMT 21:39 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 12:16 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ماسك النشا والقهوة لتفتيح البشرة والتخلص من النمش

GMT 22:27 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الأرجنتين يواجه تشيلي في افتتاح بطولة كأس كوبا أميركا 2020
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib