إطلاق الجولة الثانية من محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية في القدس
آخر تحديث GMT 11:10:27
المغرب اليوم -

بينما ينتهج الاحتلال سياسة "أسرى مقابل شقق سكنية في المستوطنات"

إطلاق الجولة الثانية من محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية في القدس

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إطلاق الجولة الثانية من محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية في القدس

إنطلاق الجولة الثانية من محادثات السلام في القدس
رام الله - نهاد الطويل

تنطلق، مساء الأربعاء، الجولة الثانية من محادثات السلام بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة، في مسار سياسي تدعمه واشنطن بهدف التوصل إلى أتفاق سلام بعد 9 أشهر من الجولات التفاوضية. وفي ظل غضب رسمي وشعبي فلسطيني على خلفية إقرار بلدية الاحتلال في القدس بناء مزيد من الوحدات الاستيطانية الجديدة. وتوقع عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، حسام خضر، في تصريحات صحافية لـ"المغرب اليوم"، الأربعاء، أن الطرف الفلسطيني المفاوض سيسعى للتركيز خلال جلسة المفاوضات الثانية في القدس على مطالبة الاحتلال بالالتزام الفوري بالاتفاقات الموقعة إلى جانب الوقف العاجل للاستيطان في القدس والضفة الغربية المحتلتين.
ولفت أنه إذا ما تحقق المطلب الفلسطيني المتعلق بتنفيذ حكومة الاحتلال التزاماتها يشكل مقدمة مهمة لإنجاح المفاوضات التي ستبحث قضايا الحدود والأمن في جلساته الماراثونية، على حد قوله.
وتستأنف المفاوضات وسط استعار الاستيطان، وتعتزم حكومة الاحتلال الإسرائيلي مواصلة بناء وحدات سكنية جديدة في عدد من مستوطنات القدس والضفة، بالتزامن  مع كل دفعة جديد للإفراج عن أسرى فلسطينيين من الدفعات الثلاث المرتقبة خلال الأشهر الـ 9 للمفاوضات، ضمن سياسة جديدة وضعتها الحكومة الإسرائيلية تحت شعار"أسرى مقابل شقق سكنية في المستوطنات".
وتظهر نتائج استطلاع الرأي العام المتخصص بفئة الشباب الفلسطيني الذي نفذه معهد العالم العربي للبحوث والتنمية "أوراد"، انقسامًا في آراء الشباب من العودة إلى المفاوضات في الوقت الحالي.
وتوصل الاستطلاع الذي نشر قبل يومين، على موقعه الرسمي أن 46 %، قالوا إنهم يؤيدون العودة إلى المفاوضات، مقابل 48% يعارضون ذلك. وتظهر النتائج تراجعًا في الآمال المعلقة على عملية السلام برمتها، وقال 25% فقط أن لديهم أمل أكبر تجاه عملية السلام مقارنة مع ما كان قبل عام.
في حين، قال 38% بأن لديهم أمل أقل بعملية السلام، و36% لم يتغير عليهم شيء، وبالنسبة للشباب فإن محمود عباس الأكثر شعبية بالنسبة لهم، ففي سباق ثنائي بين محمود عباس وإسماعيل هنية، حصل عباس على 45% مقابل 23% لهنية، و32% غير مقررين.
وشهدت الأراضي الفلسطينية، ليل الثلاثاء، استقبال جماهيري حاشد لـ"26" أسيرًا، أفرج عنهم الاحتلال الإسرائيلي تمهيداً لاستئناف المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية المتوقعة في القدس المحتلة الأربعاء.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إطلاق الجولة الثانية من محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية في القدس إطلاق الجولة الثانية من محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية في القدس



يبرز عندما ترتديه في ساعات النهار للحصول على إطلالة استثنائية

الفساتين الحمراء مع الحذاء الأزرق بأسلوب الملكة رانيا

عمان - المغرب اليوم

GMT 14:45 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 12:01 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

خطة الحكومة في هيكلة قطاع الأعمال العام

GMT 22:35 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

ترامب يرفع الحظر على دخول مواطني 11 دولة

GMT 12:18 2018 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

حجازي يلتقى بول غارنييه للمصادقة على مشروع دعم مياه الشرب

GMT 08:12 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

لميس حواري تؤكّد أنّ الطبيعة أثّرت على بداياتها الفنية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib