نبيل بنعبد الله يُحذِّر مِن تفشّي أزمة الثقة وتفاقم الغضب واليأس بين المغاربة
آخر تحديث GMT 13:24:04
المغرب اليوم -

أكد أهميّة ضخ نَفَسٍ ديمقراطي جديد في الحياة الوطنية العامة

نبيل بنعبد الله يُحذِّر مِن تفشّي "أزمة الثقة" وتفاقم الغضب واليأس بين المغاربة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نبيل بنعبد الله يُحذِّر مِن تفشّي

محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية
الرباط -المغرب اليوم

حذّر محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، من "مظاهر القلق والغضب واليأس، التي باتت تخترقُ معظم الطّبقات المجتمعية؛ وهو وضعٌ يؤشّر على فقدان عنصر أساسي، وهو "عنصر الثقة"، في ظلّ ارتهانِ الأغلبية الحكومية إلى الصّراع الانتخابي "المكشوفِ" قُبيل موعد تشريعيات سنة 2021.

وقال الأمين العام لحزب "الكتاب" المعارض، في كلمة افتتاحية خلال أشغال الدورة الخامسة للجنة المركزية بالرباط، إنّ المرء لا يحتاجُ "إلى كثير من الجهد لكي يَـخْلُـصَ إلى أننا فعلا أمام أزمةٍ حقيقيةٍ وجِدية وعميقة اسمها أزمة الثقة، وهو الأمر الذي لم نتردد في التنبيه إليه واقتراح البدائل لتجاوزه، من خلال مختلف التقارير، حتى حين كنا في موقع التدبير الحكومي".

وأورد بنعبد الله متحدّثاً أمام عدد من قياديي الحزب الشّيوعي أنّ "أحزاب الأغلبية مرتكنةٌ إلى اطمئنانٍ مغشوش بخصوص الأوضاع الراهنة وتحدياتها، والبعضُ الآخر شغلُهُ الشاغل فرملةُ الإنجاز وعرقلتهُ مُشْرَئِـبًا نحو استحقاقات سنة 2021، متغافلا لكونه مُـطَالَــبٌ، الآن وهنا، بأن يضطلع بواجباته، وليس بأن يجعل من مؤسسة الحكومة منبرا وأداةً انتخابية لتقديم الوعود وترويج الأوهام".

واعتبر المسؤول الحزبي نفسه أنّ "بعض المكونات الأغلبية مُتمادٍ في ادعاء بطولات مؤجلة إلى ما بعد 2021، وكيف أن البعض الآخر يستمر بشكل باهتٍ، وبلا التزام، ضمن أغلبية لطالما عارض تماما أي تواجد إلى جانب الحزب الذي يرأسها، ثم كيف أن البعضَ الآخر من هذه الأغلبية فَـقدَ الكثيرَ من حماسته إلى التغيير واستسلم إلى الواقع كما هو".

وأشار بنعبد الله إلى أنه "لا شيء تغيّر إيجابا، وهو ما يؤدي إلى مزيد من الغضب والرغبة في مغادرة الوطن"، مبرزاً أنّ "الجمود والانسداد وتراجع منسوب "الثقة" بسبب الفراغ المُحدث أدى إلى بروز أشكال عفوية وغير منظمة وصيغ جديدة للتعبير تأخذ أبعاداً تمس بمقدسات البلاد"، داعياً إلى "بلورة صيغ لاحتضان هذه الاحتجاجات والمطالب الشبابية".

واسترسل المسؤول السّياسي "حزبنا لا يزال متشبثا بإلحاحه في المناداة إلى ضخ نَفَسٍ ديمقراطي جديد في حياتنا الوطنية العامة، وإنعاش الحركة الاقتصادية، ومراجعة نظام توزيع الثروة الوطنية بما يضمن شروط الكرامة بالنسبة لجميع المواطنات والمواطنين على قدم المساواة وبتكافؤٍ في الفرص، وإحداث شروطِ الانفراج، وتصفية الأجواء المرتبطة بظاهرة الاعتقال.

أكّد الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، في معرض حديثه، أنّ "حزبنا مقتنع تمام الاقتناع بأن المغرب يمكن أن يكون أَفْضَلَ حَالاً، وبأن الدولة الوطنية الديمقراطية القوية بمؤسساتها وبمشروعيتها التنموية الحديثة أمر ممكن، وبأن شعبنا يمتلك من المقومات ما يؤهله لعبور مَــطَباتِ المرحلة الحالية بأمان وسلام وهدوء".

قد يهمك ايضا:

بنعليلو يرصد مفاتيح علاقة وسيط المملكة بالنموذج التنموي الجديد

الملك محمد السادس يُعين "محمد بنعليلو" في منصب الوسيط

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نبيل بنعبد الله يُحذِّر مِن تفشّي أزمة الثقة وتفاقم الغضب واليأس بين المغاربة نبيل بنعبد الله يُحذِّر مِن تفشّي أزمة الثقة وتفاقم الغضب واليأس بين المغاربة



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:43 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق
المغرب اليوم - أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق

GMT 19:19 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

سر اختيار إبراهيموفيتش لارتداء القميص رقم 21 مع ميلان

GMT 20:26 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

موناكو يتعاقد رسميا مع المدافع الصربي الشاب بافلوفيتش

GMT 16:46 2020 الخميس ,02 كانون الثاني / يناير

الرسام أندريس إينيستا يقود فيسيل كوبي إلى منصات التتويج

GMT 20:01 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

قطار ليفربول يواصل تقدمه في الدوري الإنجليزي الممتاز

GMT 20:11 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

لويس سواريز ينضم إلى ميسي في الدفاع عن إرنستو فالفيردي

GMT 18:52 2016 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

القسط الهندي فوائد صحية وجمالية لا متناهية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib