منح جائزة سلطان القاسمي لأفضل عرض مسرحي خيل تائهة
آخر تحديث GMT 19:47:28
المغرب اليوم -

رئيس الحكومة المغربية يشيد بالرسالة النبيلة للفن

منح جائزة "سلطان القاسمي" لأفضل عرض مسرحي "خيل تائهة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - منح جائزة

مسرحية "خيل تائهة"
الرباط - المغرب اليوم

فازت مسرحية "خيل تائهة" بـ "جائزة سلطان القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي" في ختام مهرجان المسرح العربي في دورته السابعة التي احتضنتها العاصمة المغربية الرباط من 10 إلى 16 يناير الجاري، والمسرحية من تأليف عدنان عودة، وإخراج إيهاب زاهدة لمسرح "نعم" في فلسطين، وسلم عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة الجائزة لأعضاء الفرقة، بحضور محمد الأمين الصبيحي وزير الثقافة المغربي، وإسماعيل عبدالله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح التي تنظم المهرجان .

وشكر إسماعيل عبدالله في كلمةِ ختامِ المهرجان الحكومة المغربية ممثلة في وزارة الثقافة على تجنيدها لكل طاقتها من أجل إنجاح المهرجان، ما جعل أنشطته وجداوله تسير حسب الجدول المرسوم لها بدقة، وشدد عبدالله على التزام الهيئة بمشاريع تطوير المسرح العربي وداعا المسرحيين ألا يسلموا الراية، وأن يظلوا نبراساً للوعي والخير وكل ما يسعد الإنسانية .

وشهد حفل الختام تكريم 20 شخصية مسرحية مغربية أثرت المسرح المغربي الذي احتفى المهرجان بمرور مئة عام على انطلاقه .

وكانت تنافست على جائزة المهرجان تسع مسرحيات هي إلى جانب مسرحية "خيل تائهة"، مسرحية "حرير آدم" من الأردن، و"طقوس الأبيض" من الإمارات، و"الماكينة" من تونس، و"ليلة إعدام" من الجزائر، و"المقهى" من العراق، و"الزيبق" من مصر، و"بين بين" من المغرب، و"إكسكلوسف" عرض مشترك عراقي/مغربي .

وشهد حفل الختام تقديم التقرير النهائي للجنة التحكيم المكونة من لينا أبيض رئيسة، وندى الحمصي وعبدالله السعداوي وعنبر وليد ويحيى الحاج أعضاء، وثمّن التقرير التظاهرة وما تحدثه من حراك مسرحي في الوطن العربي، وأشاد بالتنوع الذي طبع العروض، وأكد أن جلسات الأعضاء جرت في حرية واستقلال تام، ولاحظ التقرير غياب الوعي الدراماتورجي في بعض العروض، والإفراط في بعضها في العناصر السينوغرافية وعدم الوعي بدلالتها، وغياب التقنية عن عروض أخرى .

ولفت التقرير إلى أن عناصر تقييم الأعمال المشاركة بنيت على ثلاثة محاور رئيسية هي البناء الفني ومدى اكتمال بناء عناصره، والبناء التقني ومدى خدمته لدراما العرض، والبناء الفكري وعلاقته بذائقة الفريق والواقع المعاش .

وأوصت اللجنة بضرورة تفعيل البحث الميداني لاختيار أفضل الأعمال التي ترشح للمشاركة في المهرجان، وإيجاد آلية لتطوير اللوائح المنظمة لشروط المشاركة، ووضع آليات تنظم عمل لجنة الاختيار، وإخضاع كافة مراحل الاختيار للتقييم، بما في ذلك المرحلة النهائية، كما أوصت اللجنة بضرورة نشر أعمال لجان التحكيم، واستحداث فرق إرشاد تدعم المسرحيات التي حازت استحساناً واضحاً، حتى وإن لم تدخل في المنافسة .

فيما استقبل رئيس الحكومة المغربية يوم الخميس عبد الإله بن كيران في مكتبه في الرباط ممثلين عن الوفود المشاركة في الدورة السابعة من مهرجان المسرح العربي الذي احتضنه الرباط والذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح ووزارة الثقافة تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس .

رئيس الحكومة المغربية شدد في كلمة ترحيبية بالوفود على الرسالة النبيلة للفن المسرحي في تربية الناشئة على القيم والمبادئ، والدور الكبير الذي يلعبه للتعبير الحضاري عن المواقف الإنسانية والوطنية والسياسية ودعا للعمل على تحسين ظروف عيش الفنان المسرحي، وتمكين الفرق المسرحية من الوسائل الضرورية لتقديم إبداعها في أحسن شكل والنهوض بمهمتها المتمثلة في تعزيز أواصر الأخوة بين أقطار الوطن العربي .

وكان اللقاء قد استهل بكلمة لوزير الثقافة المغربي محمد الأمين الصبيحي قدم فيها نبذة تعريفية بالمهرجان، وأشار إلى أنه عرف هذا العام مشاركة أكثر من 300 مسرحي من مختلف دول الوطن العربي، واتسم بمشاركة مغربية واسعة تضمنت 54 عرضاً مسرحيا موازياً في مختلف المدن المغربية علاوة على ندوات فكرية وورش تكوينية وإصدار مجموعة من الوثائق المواكبة لفعاليات المهرجان .

وتحدث في الجلسة أيضاً الأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبدالله، وشكر رئيس الحكومة المغربية على هذا الاستقبال الذي يعبر عن اهتمامه بالثقافة والمسرح بشكل خاص، ونقل إليه تحيات عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للهيئة،الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي  وشكر عبدالله الحكومة المغربية ممثلة في الوزير الصبيحي الذي لم يأل جهداً في إنجاح المهرجان، وكذلك المسرحيين المغاربة الذين حرصوا على الحضور والمشاركة المكثفة في كل فعاليات المهرجان .
فازت مسرحية "خيل تائهة" بـ "جائزة سلطان القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي" في ختام مهرجان المسرح العربي في دورته السابعة التي احتضنتها العاصمة المغربية الرباط من 10 إلى 16 يناير الجاري، والمسرحية من تأليف عدنان عودة، وإخراج إيهاب زاهدة لمسرح "نعم" في فلسطين، وسلم عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة الجائزة لأعضاء الفرقة، بحضور محمد الأمين الصبيحي وزير الثقافة المغربي، وإسماعيل عبدالله الأمين العام للهيئة العربية للمسرح التي تنظم المهرجان .

وشكر إسماعيل عبدالله في كلمةِ ختامِ المهرجان الحكومة المغربية ممثلة في وزارة الثقافة على تجنيدها لكل طاقتها من أجل إنجاح المهرجان، ما جعل أنشطته وجداوله تسير حسب الجدول المرسوم لها بدقة، وشدد عبدالله على التزام الهيئة بمشاريع تطوير المسرح العربي وداعا المسرحيين ألا يسلموا الراية، وأن يظلوا نبراساً للوعي والخير وكل ما يسعد الإنسانية .

وشهد حفل الختام تكريم 20 شخصية مسرحية مغربية أثرت المسرح المغربي الذي احتفى المهرجان بمرور مئة عام على انطلاقه .

وكانت تنافست على جائزة المهرجان تسع مسرحيات هي إلى جانب مسرحية "خيل تائهة"، مسرحية "حرير آدم" من الأردن، و"طقوس الأبيض" من الإمارات، و"الماكينة" من تونس، و"ليلة إعدام" من الجزائر، و"المقهى" من العراق، و"الزيبق" من مصر، و"بين بين" من المغرب، و"إكسكلوسف" عرض مشترك عراقي/مغربي .

وشهد حفل الختام تقديم التقرير النهائي للجنة التحكيم المكونة من لينا أبيض رئيسة، وندى الحمصي وعبدالله السعداوي وعنبر وليد ويحيى الحاج أعضاء، وثمّن التقرير التظاهرة وما تحدثه من حراك مسرحي في الوطن العربي، وأشاد بالتنوع الذي طبع العروض، وأكد أن جلسات الأعضاء جرت في حرية واستقلال تام، ولاحظ التقرير غياب الوعي الدراماتورجي في بعض العروض، والإفراط في بعضها في العناصر السينوغرافية وعدم الوعي بدلالتها، وغياب التقنية عن عروض أخرى .

ولفت التقرير إلى أن عناصر تقييم الأعمال المشاركة بنيت على ثلاثة محاور رئيسية هي البناء الفني ومدى اكتمال بناء عناصره، والبناء التقني ومدى خدمته لدراما العرض، والبناء الفكري وعلاقته بذائقة الفريق والواقع المعاش .

وأوصت اللجنة بضرورة تفعيل البحث الميداني لاختيار أفضل الأعمال التي ترشح للمشاركة في المهرجان، وإيجاد آلية لتطوير اللوائح المنظمة لشروط المشاركة، ووضع آليات تنظم عمل لجنة الاختيار، وإخضاع كافة مراحل الاختيار للتقييم، بما في ذلك المرحلة النهائية، كما أوصت اللجنة بضرورة نشر أعمال لجان التحكيم، واستحداث فرق إرشاد تدعم المسرحيات التي حازت استحساناً واضحاً، حتى وإن لم تدخل في المنافسة .

فيما استقبل رئيس الحكومة المغربية يوم الخميس عبد الإله بن كيران في مكتبه في الرباط ممثلين عن الوفود المشاركة في الدورة السابعة من مهرجان المسرح العربي الذي احتضنه الرباط والذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح ووزارة الثقافة تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس .

رئيس الحكومة المغربية شدد في كلمة ترحيبية بالوفود على الرسالة النبيلة للفن المسرحي في تربية الناشئة على القيم والمبادئ، والدور الكبير الذي يلعبه للتعبير الحضاري عن المواقف الإنسانية والوطنية والسياسية ودعا للعمل على تحسين ظروف عيش الفنان المسرحي، وتمكين الفرق المسرحية من الوسائل الضرورية لتقديم إبداعها في أحسن شكل والنهوض بمهمتها المتمثلة في تعزيز أواصر الأخوة بين أقطار الوطن العربي .

وكان اللقاء قد استهل بكلمة لوزير الثقافة المغربي محمد الأمين الصبيحي قدم فيها نبذة تعريفية بالمهرجان، وأشار إلى أنه عرف هذا العام مشاركة أكثر من 300 مسرحي من مختلف دول الوطن العربي، واتسم بمشاركة مغربية واسعة تضمنت 54 عرضاً مسرحيا موازياً في مختلف المدن المغربية علاوة على ندوات فكرية وورش تكوينية وإصدار مجموعة من الوثائق المواكبة لفعاليات المهرجان .

وتحدث في الجلسة أيضاً الأمين العام للهيئة العربية للمسرح إسماعيل عبدالله، وشكر رئيس الحكومة المغربية على هذا الاستقبال الذي يعبر عن اهتمامه بالثقافة والمسرح بشكل خاص، ونقل إليه تحيات عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الرئيس الأعلى للهيئة،الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي  وشكر عبدالله الحكومة المغربية ممثلة في الوزير الصبيحي الذي لم يأل جهداً في إنجاح المهرجان، وكذلك المسرحيين المغاربة الذين حرصوا على الحضور والمشاركة المكثفة في كل فعاليات المهرجان .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منح جائزة سلطان القاسمي لأفضل عرض مسرحي خيل تائهة منح جائزة سلطان القاسمي لأفضل عرض مسرحي خيل تائهة



GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

GMT 02:40 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دار الإفتاء تنشئ وحدة للفتاوى الصوتية بالرسوم المتحركة

GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

GMT 05:22 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

35 مصورًا يشاركون في "إكسبوغر 2018" ويتبادلون 700 عام من خبراتهم

GMT 02:29 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق النسخة الأولى من "مهرجان الفخار الثقافي" في دبي

GMT 14:49 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد العناني يعلن اكتشاف 7 مقابر أثرية جديدة في منطقة "سقارة"

GMT 04:43 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتونيا كارفر تُطلق "مركز جميل للفنون" في دبي للإعلاميين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منح جائزة سلطان القاسمي لأفضل عرض مسرحي خيل تائهة منح جائزة سلطان القاسمي لأفضل عرض مسرحي خيل تائهة



ارتدت فستانًا بألوان الذهبي والفضي والأسْود اللامعة

تألّق ريسكا خلال حفلة جوائز "CMA" للموسيقى الريفية

واشنطن ـ رولا عيسى
تألّقت المغنية الأميركية بيبي ريسكا عند وصولها الأربعاء، إلى حفلة توزيع جوائز "CMA" للموسيقى الريفية، في ناشفيل، إذ ارتدت النجمة البالغة من العمر 29 عاما، فستانا بألوان الذهبي والفضي والأسود اللامعة، من العلامة التجارية "كوتش"، بفتحة كبيرة عند الرجل اليمنى. وظهرت بيبي بشعر أشقر قصير، مجعد بطريقة خفيفة، وارتدت أقراطا متدلية والكثير من الخواتم، وأبرزت جمالها بمكياج عيون بسيط. واستضافت حفلة توزيع الجوائز للمرة الحادية عشرة، النجمة الأميركية، كاري أنروود، والنجم براد بيزلي. ورُشحت بيبي للحصول على جائزة أفضل أغنية منفردة في العام، عن أغنية "Meant To Be"، وكان من المفترض أن تقدم بيبي عرضا خلال حفلة توزيع الجوائز. وقدّم براد وكاري عرضا غنائيا أثناء الحفلة إلى جانب النجم كريس ستاببلتون الذي حصل على جائزة أفضل مُغنٍّ شاب، كما أنه حصل في العام الماضي على جائزة أفضل فنان للعام. وواجه منافسة شديدة مع جيسون الديان، ولوك بريان، وكيني

GMT 13:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء
المغرب اليوم - بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 16:01 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يحاربان ضيق المساحة ببناء مقصورة مُستقلّة
المغرب اليوم - زوجان يحاربان ضيق المساحة ببناء مقصورة مُستقلّة

GMT 11:38 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - مراسل قناة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 13:36 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك
المغرب اليوم - عليكِ بـ

GMT 21:57 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

المتهمون بتصوير وتخدير"سكيرج"يخترقون حسابه على"فيسبوك"

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف خطيب مسجد وسيدة بتهمة "الخيانة الزوجية"

GMT 02:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رفع درجة التأهب الأمني في الصحراء بعد زيادة نشاط المتطرفين

GMT 01:38 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سرقة ومحاولة اغتصاب طالبة بالقوة في فاس

GMT 01:16 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

العثماني يستدعي النقابات بعد رفض عرض الحكومة لرفع الأجور

GMT 20:50 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

المنتخب التونسي يخسر أمام نظيره الإنجليزي بهدفين

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"آي فون 10" يتفوق على 8 من حيث الحصة السوقية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib