بريطانية تلتقط صورة رائعة بالاستعانة بطفلة وطائران ميتان في لندن
مقتل مدنيين إثنين وإصابة 11 آخرين في قصف حوثي على مديرية الحوك جنوب الحديدة غربي اليمن. قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي تواصل تقدمها الميداني صوب مركز مديرية كتاف البقع في محافظة صعدة، اقصى شمال اليمن. قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي تواصل تقدمها الميداني أقصى شمال اليمن وسائل إعلام ألمانية تعلن أن الشرطة تمكنت من إلقاء القبض على منفذ هجوم لوبيك إصابة 14 شخصًا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في لوبيك بألمانيا هجوم على حافلة في مدينة لوبيك شمال ألمانيا وتقارير تشير إلى إصابة عدد من الركاب وزارة الدفاع الروسية تؤكد أن نحو 1.7 مليون سوري سيتمكنون من العودة لمناطقهم قريبًا قوات الاحتلال الإسرائيلي تطلق الرصاص وقنابل الغاز تجاه الشبان شرق خانيونس اعلنت وزارة الدفاع الروسية أن موسكو أرسلت مقترحات مفصلة لواشنطن بشأن تنظيم عودة اللاجئين لسوريا واضعة في حسبانها الاتفاق بين بوتين وترامب الدفاع الروسية" تعلن أن موسكو أرسلت مقترحات مفصلة لواشنطن بشأن تنظيم عودة اللاجئين لسورية"
أخر الأخبار

أعتقدت أن الضباب مع الضوء الكاتم سيمنحها ألوانًا ناعمة

بريطانية تلتقط صورة رائعة بالاستعانة بطفلة وطائران ميتان في لندن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بريطانية تلتقط صورة رائعة بالاستعانة بطفلة وطائران ميتان في لندن

التصوير الفوتوغرافي
لندن ـ ماريا طبراني

تختلف أنواع فنون التصوير، حيث يفضل البعض الرسم والبعض الآخر التصوير الفوتوغرافي، وكليهما يتميز بخصائصه، ولكن ما نتحدث عنه اليوم هو الاحترافية في التصوير الفوتوغرافي وتحدي الظروف البيئية المحيطة لالتقاط الصور الرائعة، حيث تروي لنا المصورة الفوتوغرافية البريطانية فرانسيس كيراني، قصتها في التقاط صورة رائعة بالاستعانة بطفلة وطائران ميتان.
 
وتقول المصورة: "التقطت هذه الصورة في 10 أبريل/ نيسان 2015، أتذكر التاريخ لأنني كنت في لندن، قبل يوم واحد من ظهور هذا الضوء الغريب عبر المدينة، والتحذير بوصول التلوث إلى المستوى العاشر، حيث أعلى نسبة تشهدها المملكة المتحدة، شيء يدعى ضباب "ساهارا" كان في طريقه إلينا، ووجهت النصائح بالبقاء في المنازل".
 
وأضافت البريطانية: "كنت أعرف أن مثل هذه الظروف الجوية ستمنحني ألوانًا ناعمة ضبابية وضوءًا كاتمًا، أحب العمل معه، ومع هذا الموقع، أردت رؤية شرق أنجلينا في عقلي، لذلك اتصلت بصديقتي رائيل وسألتها ما إذا كانت ابنتها سيلفيا لديها وقت في اليوم التالي، فقد استعنت بها وبشقيقتها من قبل في التقاط بعض الصور، في الأراضي الطينية في ووش، وفي شرق أنجلينا".
 
وأشارت المصورة إلى أنها "أخذت سيارتي وذهبت في المساء أبحث عن حوادث القتل على الطرق، خاصة لطائر الذيال، حيث لونه الرائع والذي يختلط بالطبيعة، فمن المهم لي احترام الطبيعية"، موضحة "كان عمر سيلفيا حينها 10 أعوام، ولكنها كانت طفلة ذكية، نظرت إلى ملابسها وسألتها إذا من الممكن أن تمسك بطائر ميت في يدها، وعلى الرغم من كونها نباتية، فعلت ذلك دون خوف أو قلق، لم  تظهر أي قلق، فهي تعرف قدراتها وقوتها على الأداء، وكنت سعيدة لشعورها كم هي قوية، فهذا ما يدور العمل حوله، وليس فقط ما يقدم داخل إطار الصورة".
 
ولفتت المصورة البريطانية: إلى أنها "حين كنت في العشرينات، عملت ممرضة لوالدي لسنة، ومن ثم توفي بفعل مرض السرطان، شعرت بأن حياتي توقفت لفترة مؤقتة، كان هناك سببًا للسكون والبقاء وحيدة، ولكن حتى الآن هذان العاملان يغذيان أعمالي، كنت اختلق سيناريوهات خيالية لبعض الوقت، أعمل مع فتايات على مقتبل سن البلوغ، ولكن اتمكن من الوصول إلى مخيلاتهم، استمتع بالرحلة من الصبا إلى الأنوثة، فنحن نعيش في مجتمع لا يسنح للفتاة بالتجول، هناك ثقافة الخوف والأمان، يخبروننا بأن كل شيء سيصبح خطيرًا، وهنا أريد طرح سؤالًا، ماذا يعني أن تصبح وحيدًا في عصر الترابط المستمر".
 
وتابعت المصورة: "كنت على بعد 50 ميلًا، أسأل عن الطريق والاتجاهات، وسألتها "هل يمكنكك تحريك كتفك الأيسر وذراعك الأيمن؟"، وطلب منها رفع أحد أرجلها قليلًا عن الأرض بسلاسة، ونحن نعمل تجعيد سترتها، أحببت طريقة رؤية الأرض الرملية والتي ملئتها المياه لتتوحل إلى طين، في تناقض صارخ بين النعومة الحشائش وهندسة البناء الصناعي، أردت منها أن تتمسك بقوتها في مقابل البيئة الجبلية".
 
وذكرت المصورة "أخذت 10 ورقات من التصوير، وتفاجأت بالنتيجة، وخرجت بهذه الصورة، حيث سحرني جمال الرمال، ذكرني باللعب على الشاطئ حين كنت طفلة، فهي عالقة في ذاكرتي، بجانب الأشكال الجميلة، وتصغير المناظر الطبيعية"، وتخننم بقولها "وحين وقع اختياري على الصورة التي سأستخدمها، عرضتها على سيلفيا، حيث طلبت إذنها لنشرها، فهذا ما أفعله دائمًا مع الأطفال، أعطيتها نسخة وكذلك مبلغًا من المال نظير الوقت الذي قضته معي، حيث 50 جنيهًا إسترلينيًا إذا كان هناك تصوير، و20 دون التصوير، فهذا أجر الأطفال، فأنا أريد تشجيع عملهم، وكانت سلفيا فخورة ومنبهرة بما فعلت، أعتقد أنها ابتسمت".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانية تلتقط صورة رائعة بالاستعانة بطفلة وطائران ميتان في لندن بريطانية تلتقط صورة رائعة بالاستعانة بطفلة وطائران ميتان في لندن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بريطانية تلتقط صورة رائعة بالاستعانة بطفلة وطائران ميتان في لندن بريطانية تلتقط صورة رائعة بالاستعانة بطفلة وطائران ميتان في لندن



ارتدى معظم السيدات الأسود في حفلة جوائز "ESPYS"

كيارا بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها برفقة زوجها

باريس - مارينا منصف
تألق كل من كيارا وكيت بيكينسيل وجنيفر غارنر إذ قُدنَ النجوم في قوة للاحتفال بأكبر ليلة في الرياضة 2018 ESPYS، وكانت السيدات في كل شوط يقمن بعرضهن للأناقة في عرض الجوائز الطويل داخل مسرح مايكروسوفت في وسط مدينة لوس أنجلوس الأربعاء. وتألقت كيارا، 32 عاما، بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها بينما كانت تقف إلى جانب زوجها الأنيق راسل ويلسون 29 عاما، في حين كانت كل من كيت وجينيفر الساحرتين ترتديان فساتين سوداء مثيرة، وبدت سيارا وروسيل شخصيتين أنيقتين. وتألقت مغنية "الخطوة الثانية" مع بشريتها المذهلة وبظلال العيون الدخانية، وأحمر الخدود البرونزي، واللمسة الذهبية على شفتيها، ووضع راسل جانبه الأنيق في سترة زرقاء وسراويل سوداء، وأبقت كيت الأشياء مفعمة بالحيوية عندما كانت ترتدي ثوبها تحت جسد مثير وتأكد من أنها أظهرت أفضل عناصر جسمها المذهل. وعملت أليسون سحرها في ثوب وردي متلألئ مع خط لافت للنظر وشق فخذ مثير، أما الممثلة

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib