علي المحشادي يؤكد حرص القناص القطرية على المشاركة في مهرجان العرائش الدولي
آخر تحديث GMT 22:39:11
المغرب اليوم -

وصف رئيس الجمعية الشعب المغربي بأنه كريم ويستقبل ضيوفه بشكل حسن

علي المحشادي يؤكد حرص "القناص القطرية" على المشاركة في مهرجان "العرائش الدولي"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علي المحشادي يؤكد حرص

علي بن خاتم المحشادي رئيس جمعية القنّاص القطرية
العرائش - المغرب اليوم

أكد علي بن خاتم المحشادي، رئيس جمعية القنّاص القطرية، أن جمعيته حريصة على المشاركة في مهرجان العرائش الدولي للثقافة والفنون والتراث، منذ تسع سنوات، واعتبر أن علاقات البلدين المغرب وقطر، متينة وقوية، واصفًا الشعب المغربي بأنه كريم، ويستقبل ضيوفه بشكل حسن، ” الأمر الذي يجعلنا نقرر المشاركة كل سنة”. فنحن يضيف نفس المتحدث ” شربنا من ماء العرائش، ما يجعلنا نعود كل مرة”.

وأكد "المحشادي" أن الجمعية ومنذ ثمان سنوات تشارك في مهرجان العرائش، قائلًا:"لقد لاحظنا كيف تطور من حسن إلى أحسن، والدليل على ذلك، هو تزايد الإقبال على الأنشطة التي نقوم بها. هذه السنة على سبيل المثال، شارك 168 متباري في سباقات السلوقي، والذين قدموا من مختلف مناطق البلاد"، وتابع: "لقد أضفنا هذه السنة مسابقة الرماية بالقوس، فضلا عن تمديد حصص الرسم والتلوين للأطفال، وكذا تخصيص ورشات للرسم الحر للفنانين، وهذا يشجع على إستمرارية الأنشطة في وتطورها".

وأوضح "المحشادي، أنه لاحظ كمسؤول عن الجمعية حرص المسؤولين على مشاركة الجمعية في مهرجان العرائش، مؤكدًا أنه منذ ثمان سنوات وهم مستمرين بالتواجد وحريصون على تطور المشاركة، مشيرًا إلى أن علاقات المغرب وقطر، بقيادة جلالة الملك محمد السادس وصاحب السمو الشيخ تميم، متينة وقوية.

اقرا أيضًا:

متخصّصون يشيدون بـ"نوبة الاستهلال" في توثيق التراث المغربي

وكشف "المحشادي"ن أن الجمعية نشأت في البداية مع الصديقين والأخوين محمد الهواري وشهم الأشرفي من العرائش، الذين ربطوا معهم علاقة أخوة، وقربوا لهم الكثير البلد وأهله، قائلًا: "نحن حريصين على أن لا تنقطع هذه العلاقة أبدا. لقد لمسنا الترحيب بنا من طرف الشعب المغربي وساكنة العرائش. كرم الضيافة وحسن الإستقبال، يجعلنا نقرر الحضور كل سنة، فنحن شربنا من ماء العرائش، ما يجعلنا نعود كل مرة".

وتحدث "المحشادي" عن "الخيمة القطرية" في حديقة الأسوان، وما إذا كانت موفقة بمحتوياتها ومنتجاتها بعكس تراث قطر، قائلًا: "هي نسخة طبق الأصل في الواقع وبكل مكوناتها. أهم شيئ هو الضيافة والترحاب بالناس والزائرين. لقد إحتضنا فيها العديد من الأنشطة، ونحرص دائما على إقامة عروض الرقص الشعبي القطري التي تسمى العرضة، وهذا يساهم في التعريف بتراثنا وثقافتنا".

وأشار إلى أنه في السنوات الأربع الأولى، لم تكن للجمهور المحلي أي دراية تقريبا بدولة قطر، كما أنه لاحظ عدم معرفته بالأنشطة الرياضية، وطبيعة العمل الثقافي الذي تقوم به الجمعية، إلا أنه في السنة الخامسة ومع الوقت، أضحى الجمهور يعي أكثر الثقافة القطرية وأنشطة الجمعية، ما أثلج صدورنا.

وختم "المحشادي" تصحرياته قائلًا: "بيننا وبين المغرب مسافة طويلة، لكن هذه العلاقات الأخوية، والتجمعات الرياضية والتراثية، تكرس الأخوة وتقوم بالتعريف بتراثنا للجمهور المحلي، ونحن كذلك نتعلم ونطلع على التراث المحلي لإخوتنا في المغرب، وتتوطد المحبة بيننا"، متابعًا: "وبهذه المناسبة، أود أن أهنئ الشعب المغربي والجلالة الملك والحكومة بمناسبة حلول ذكرى عيد العرش، وأتمنى أن نكون قد قدمنا إضافة ترضي الجميع".

قد يهمك أيضاً :

طلاب كلية الدراسات الشرقية الأفريقية يهاجمون الفلسفة الغربية

الاحتفال بذكرى ميلاد التشكيلية إنجي أفلاطون في قصر الأمير طاز

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علي المحشادي يؤكد حرص القناص القطرية على المشاركة في مهرجان العرائش الدولي علي المحشادي يؤكد حرص القناص القطرية على المشاركة في مهرجان العرائش الدولي



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 14:12 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

بيب سيغورا يبكي أثناء توقيع فرانك دي يونغ لنادي برشلونة

GMT 21:53 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

تعرف على كيفية صلاة العيد وحكمها و10 سُنن مستحبة

GMT 18:33 2016 الثلاثاء ,15 آذار/ مارس

أضرار صبغة الشعر على المرأة الحامل

GMT 12:15 2015 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 14:27 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمود الخطيب يُشعل حماس لاعبي "الأهلي" قبل مواجهة "الترجي"

GMT 20:45 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 21:17 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

المكاسب المالية تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 04:40 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصور الفوتوغرافية تساهم في تزيين غرف المنزل

GMT 15:25 2016 الخميس ,25 شباط / فبراير

مدارس منطقة الجوف تفعل أسبوع الشجرة الـ 39

GMT 09:53 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

المغرب تشكر مصر على التصويت لـ"موروكو2026"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib