فيلم وثائقي يرصد تدبير الموارد المائية في المغرب في عهد الحسن الثاني
آخر تحديث GMT 07:54:43
المغرب اليوم -

يتناول سياسة المملكة وعلاقتها بمشاريع "المغرب الأخضر" و"نور"

فيلم وثائقي يرصد تدبير الموارد المائية في المغرب في عهد الحسن الثاني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فيلم وثائقي يرصد تدبير الموارد المائية في المغرب في عهد الحسن الثاني

الراحل الحسن الثاني
الرباط - المغرب اليوم

أعلن المخرج هشام شكدال استعداده لبداية تصوير شريط وثائقي جديد، في منتصف شهر أكتوبر/تشرين الأول، تحت عنوان "الحسن الثاني ملك الماء"، ويدور حول الموارد المائية في المملكة وكيفية تدبيرها منذ عهد الراحل الحسن الثاني إلى العهد الحالي مع الملك محمد السادس، من سيناريو وتأليف الكاتب جلال بالوادي.

 وقال شكدال، إن "الوثائقي سيكون عبارة عن وثيقة تاريخية تحصي الإنجازات التي حققها المغرب في مجال تدبير الموارد المائية في عهد الراحل الحسن الثاني وصولا إلى عهد الملك محمد السادس"، كما أوضح أن "الوثائقي سيتناول بالدرجة الأولى موضوع سياسة المغرب لتدبير الموارد المائية من الناحية التاريخية والجغرافية والاجتماعية، وعلاقتها بمشاريع المغرب الأخضر، ومشروع نور للطاقة الشمسية بورزازات"، معتبرا أنه "وثيقة تاريخية تثقيفية لتوعية الأجيال القادمة بضرورة الحفاظ على هذه المادة الحيوية".

 وأضاف المتحدث أن "الفيلم سيتخذ بصمة عالمية، من خلال التصريحات التي سيضمها لخبراء من فرنسا، ومصر، والولايات المتحدة، حول السياسة الحكيمة للمغرب في مسألة تدبير الموارد المائية"، مبرزا أن "العمل ستشارك فيه مجموعة من الأسماء العالمية، التي لها تجربة طويلة في تصوير وإنتاج الأشرطة الوثائقية".
 
وأورد المخرج أن "هذا الوثائقي هو الأول من نوعه في المغرب، سيصدر بأربع لغات عالمية هي: العربية، والفرنسية، والإنجليزية، والأمازيغية"، كاشفا أن مدة الفيلم الوثائقي هي ساعة ونصف، وأنه اختار ألمع المعلقين الذين بصموا الساحة الإعلامية بالشرق الأوسط للتعليق عليه.
 
وأكد شكدال أنه اشتغل أثناء مرحلة البحث وتجميع الوثائق والمعلومات الخاصة بتصوير الوثائقي مع مجموعة من الأساتذة الباحثين، ذكر في مقدمتهم الأكاديمي أستاذ التعليم العالي عبد الرحمان الرابح، موردا أن "البحث استمر لمدة ثلاث سنوات"، وأوضح أنه سيقود المتفرج من خلال شريطه الوثائقي في "رحلة استثنائية لاكتشاف السدود والثروات المائية بالمغرب"، مضيفا أن "الوثائقي سيصور في جميع جهات المغرب، كما سيصور أيضا بمصر وإثيوبيا".
 
وأورد المصدر ذاته أن "الوثائقي سيتضمن مقتطفات من خطاب الملك الراحل الحسن الثاني حول الماء"، وسيتحدث عن النزاعات الآنية بين مصر وإثيوبيا حول هذه المادة الحيوية، و"سيستعين بخبراء مصريين في الماء لتفسير أكثر للسياسة المائية التي نهجها الملك الراحل الحسن الثاني للحفاظ على الثروات المائية المغربية".
 
وأضاف شكدال أن "الوثائقي يتجزأ إلى خمسة أجزاء، تتكون من 47 مشهدا، باستخدام تقنية التصوير بالدوران، والتصوير الجوي، وفورما 4×4، وسيستمر تصويره لمدة شهرين"، مضيفا أن "الوثائقي فرصة أيضا للشباب المتدربين في الميدان، وذلك بالحضور في تصوير".

 يشار إلى أن المخرج هشام شكدال، ابن مدينة الدار البيضاء، خاض تجارب عديدة خاصة في مجال تصوير الأشرطة الوثائقية؛ إذ شارك مع الجزيرة الوثائقية في أعمال من قبيل "رمضان ومدينة-النيجر"، و"الركراكية"، و"الحسين طوريس"، ووثائقي حول رئيسة البيت العربي بإسبانيا "خيمة"، وشارك في العديد من المسلسلات والبرامج التلفزية، كمسلسل "بنت بلادي"، والفيلم السينمائي "جارات أبي موسى"، وبرنامج "إستوديو دوزيم".

وقد يهمك أيضاً :

بدء فعاليات المنتدى الثقافي للطالبات بجامعة الأمير سطام في الخرج

انعقاد المنتدى الثقافي الرابع للكتاب في خريبكة خلال نيسان المقبل

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم وثائقي يرصد تدبير الموارد المائية في المغرب في عهد الحسن الثاني فيلم وثائقي يرصد تدبير الموارد المائية في المغرب في عهد الحسن الثاني



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 04:19 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط

GMT 04:38 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام
المغرب اليوم - ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام

GMT 03:22 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إضفاء لمسة عصرية باستخدام مصابيح الطاولة في الديكور

GMT 11:48 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رفيق زخنيني يعرض خدماته على هيرفي رونار

GMT 14:25 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سويسرا توقف إجراءاتها مع المشرف على تحقيقات "الفيفا"

GMT 14:28 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مدير نادي فولفسبورغ يهاجم حزب "البديل من أجل ألمانيا"

GMT 01:28 2018 الخميس ,06 أيلول / سبتمبر

الصمدي يؤكّد أن البحث العلمي يحظى باهتمام كبير

GMT 07:01 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

زلزال يقوة 5 ر 5 يضرب منطقة بيلوبونيز جنوب اليونان
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib