جواهر القاسمي تعبر عن سعادتها بضيفات معرض الشارقة
آخر تحديث GMT 13:03:56
المغرب اليوم -

أثناء استقبالها لهن في قصر البديع

جواهر القاسمي تعبر عن سعادتها بضيفات معرض الشارقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جواهر القاسمي تعبر عن سعادتها بضيفات معرض الشارقة

قرينة حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي
الشارقة - المغرب اليوم

استقبلت قرينة حاكم الشارقة الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة، في قصر البديع، ضيفات معرض الشارقة الدولي للكتاب، حيث أبدت سعادتها لوجودهن على أرض الإمارات، وفي مناسبة ثقافية كبرى تقيمها الشارقة كل عام، وحضر اللقاء عدد من أديبات الإمارات.

وأثنت الشيخة جواهر القاسمي على وجودهن الذي يغذّي فعاليات المعرض وبرامجه بفكرهنّ وإبداعاتهنّ، وتجاربهنّ في مجال الثقافة الإنسانية، بما تحمل من تنوع يسهم في تبادل ثقافي يعزز العلاقات الإنسانية، واحترام التجارب المختلفة.

وأبدت جواهر فخرها بوجود جيل جديد من الكاتبات الإماراتيات، وكذلك ممن يمتلكن موهبة الرسوم والإخراج الفني للكتب، مؤكدة على ضرورة التمسك بأدوات الإبداع في الكتابة والرسم، ومثنية على تجربة أدب الطفل الذي يتطور عاماً بعد عام بوجود دور نشر مهمة تعمل على إصدار كتب نوعية للأطفال مثل "دار كلمات" الرائدة في هذا المجال عبر عدد إصداراتها، واعتمادها على الكتّاب ذوي الخبرة والكتّاب الجدد، واختيار أفضل الرسوم من فنانين محليين وعرب وأجانب، حتى تضمن إقبال الأطفال على القراءة، وبالتالي ينمون على ثقافة القراءة والمعرفة، وعلى حب الاطلاع باستمرار في الكتب الصادرة.

وأثنت جواهر على دور رابطة أديبات الإمارات في تنفيذ برامج ذات أهمية كبيرة تهتم فيها بالفكر والثقافة، والإبداع والأدب منذ انطلاقتها عام 1990م.. ولا تزال تعمل على ذلك بمشاركة الأديبات المؤسسات مع أديبات الأجيال الجديدة.

وقالت جواهر القاسمي: "إن الإقبال الكبير من داخل وخارج الدولة على معرض الشارقة الدولي للكتاب واقتناء أعداد كبيرة من الكتب يدحض أقوال القائلين بأن "العرب لا يقرؤون"، فهذا الإقبال من الناشرين والقرّاء والكتّاب يدل على أن حب الكتاب والقراءة يزدادُ عاماً بعد عام، حتى أصبح معرض الشارقة الدولي للكتاب "المعرض الثالث عالمياً" في الأهمية والتنظيم والتنوع والإقبال، ويعود ذلك إلى جهود وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي يعمل بفضل الله تعالى على تعزيز القراءة في مجتمعه.. وفي المجتمعات الإنسانية عموماً لإيمانه بأنها أهم أركان الحضارة والتقدم، والرقي في الفكر والسلوك وبناء العلاقات مع الآخرين، لذلك فإن المعرض يستقطب أهم المفكرين والمثقفين في العالم لإعطائه زخماً ثقافياً ونوعياً، كما أن سموه يخصص مكرمة سنوية تبلغ ملايين الدراهم دعماً للقرّاء والناشرين خلال معرض الكتاب."

وأشارت إلى ضيف الشرف في المعرض هذا العام وهو "اليابان"، فالثقافة اليابانية ثقافة عريقة تعكس تقاليد المجتمع الياباني في ممارساته الثقافية، واعتمد عليها في إعادة بناء وجوده بعد تحديات عظيمة واجهها، آخذاً من التطور السريع وسيلة للبقاء بشكل محوري في التأثير الاقتصادي في العالم.. حتى باتت اليابان من الدول الأولى المصدّرة لأحدث الأجهزة والأدوات.

وتحدثت جواهر القاسمي عن دور الكاتب والمثقف العربي في الحفاظ على اللغة العربية، ومتابعته لما يكتب الآخرون خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، والعمل على تصحيح الأخطاء من دون إحراجٍ للمخطئ، فهذا أقل ما يمكن أن نقوم به حمايةً للغتنا الأم، ومن بابٍ أولى ألا يقع الكاتب نفسه بالأخطاء، إذ أن أداة الكاتب هو لغته، فإن كانت أداة ضعيفة لن يتمكن من إيصال رسالته التي يريدها من كتابته.
وانتهى اللقاء بإلقاء قصائد لضيفتي المعرض مروة مأمون والشاعرة روضة الحاج.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جواهر القاسمي تعبر عن سعادتها بضيفات معرض الشارقة جواهر القاسمي تعبر عن سعادتها بضيفات معرض الشارقة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جواهر القاسمي تعبر عن سعادتها بضيفات معرض الشارقة جواهر القاسمي تعبر عن سعادتها بضيفات معرض الشارقة



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

تألّق كيت ميدلتون أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن ـ المغرب اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
المغرب اليوم - جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:51 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
المغرب اليوم - عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 03:47 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا
المغرب اليوم - انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا

GMT 01:00 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أوَّل مذيع"يقرأ"نشرة الأخبار في تلفزيون"بي بي سي"
المغرب اليوم - وفاة أوَّل مذيع

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - القضاء يحكم بإعادة بطاقة اعتماد أكوستا لدخول البيت الأبيض

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أهالي "أكادير" يعثرون على جثة رضع وسط القمامة

GMT 22:01 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

القوات الأمنية توقف "أم" عذبت طفلها بهدف الطلاق من زوجها

GMT 00:16 2015 السبت ,11 إبريل / نيسان

كيفية التخلص من الوبر الزائد في الوجه

GMT 21:51 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على مدوّن مغربي في صفرو يصف نفسه بـ"محارب للفساد"

GMT 17:14 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

دوسايي يستبعد البرتغال ويؤكد فرصة البرازيل

GMT 09:15 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تميز 50 شاطئ في العالم بالمناظر الطبيعية والمياه الزرقاء

GMT 06:13 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنانة المغربية فاطمة الشيكر بعد صراع مع المرض

GMT 00:55 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الأحد

GMT 16:26 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق "معرض الدواجن 2017" في البيضاء نهاية الشهر الجاري

GMT 04:06 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

نيسان تطلق برنامج استبدال بطاريات ليف في اليابان

GMT 11:05 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

أشرف بنشرقي يحدث زوبعة إعلامية في السعودية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib